كيوتو لا تتمحور حول الأضرحة والمعابد.. هناك الشاي الأخضر والمناطق الساحلية

كيوتو (اليابان) (د ب أ) –  مدينة كيوتو اليابانية هي نقطة انطلاق رائعة لرحلات اليوم الواحد، فالجبال والبلدات التاريخية تحد المدينة، ويعد الذهاب إلى الساحل والعودة إلى وسط المدينة في يوم واحد بمثابة متنفسا، وللأسف نظرا لأن مدينة كيوتو هي مقصد شهير فإن الكثير من بلداتها القريبة غالبا ما تكون منسية، ولكن حان الوقت للهرب من المواقع السياحية الشائعة ورؤية ما تفتقده.

بلدة أوجي: إذا كنت من عشاق الماتشا (الشاي الأخضر) أو الشاي بشكل عام، فإن أوجي مكان يستحق الزيارة، تضم هذه البلدة المنعزلة الواقعة بين نارا وكيوتو، أفضل أنواع الشاي الأخضر في اليابان بكل أشكاله، إنها سمعه بنتها أوجي على مدار أكثر من ألف سنة.

وهناك أيضا بلدة إينه وهي من أسرار كيوتو المحفوظة بشكل جيد، وهي بلدة صيد ساحلية ساحرة هادئة لم يمسها التطور التجاري فعليا، وتعطي هذه البلدة الساحلية عاصمة كيوتو مدخلا للأموال من خلال مشاهدها الساحرة، وأحد أكثر الرموز الأيقونية لإينه هو البيوت العائمة وتسمى محليا باسم “فونايا”، بحسب ما جاء على موقع “جابان توداي”.

وتبدو بيوت فونايا مثل البيوت اليابانية التقليدية “ماتشيا” التي يمكن العثور عليها في كيوتو ولكن الاختلاف انها تطل على البحر، ويوجد أيضا أسفلها مساحة لقوارب الصيد الخاصة بمالك البيت، وفي حين أن الكثير من بيوت ماتشيا هي بيوت خاصة فإن القليل منها هو أيضا بيوت ضيافة حيث تسمح للزوار باستكشاف كيف تبدو عليه الحياة في البلدة الساحلية التي تشبه القصص.