عمر اليعقوبي يدير المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان .. الاحد المقبل

كتب – فهد الزهيمي
اختارت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم اليوم الأحد طاقم الحكام الذي سيدير المباراة النهائية لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم للموسم الرياضي 2019 / 2020 والتي ستجمع ناديي ظفار والعروبة على أرضية المجمع الرياضي بالرستاق وذلك يوم الأحد المقبل في تمام الساعة السادسة مساء، ويتكون طاقم الحكام من عمر اليعقوبي للساحة وحمد المياحي مساعدًا أول ورشاد الحكماني مساعدًا ثانيًا وإسحاق الصبحي حكمًا رابعًا، وهيثم العامري حكمًا إضافيًا أول وزكري الهنائي حكمًا إضافيًا ثانيًا. وجاء اختيار هذا الطاقم بعد المستوى الجيد الذي ظهروا به في إدارة العديد من المباريات المحلية في تصفيات مسابقة الكأس ومسابقة دوري عمانتل والدرجة الأولى. من جانب أخر يواصل فريقا ظفار والعروبة تحضيراتهما القوية والنهائية استعدادا لخوض المباراة النهائية، ويكشف المدربان رشيد اليافعي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار وهيثم العلوي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي العروبة عن آخر جاهزية الفريقين للنهائي الأغلى، وذلك في المؤتمر الصحفي الذي سيقام يوم السبت المقبل 28 نوفمبر الجاري باستاد السيب. الجدير بالذكر أن المباراة النهائية لمسابقة كأس جلالة السلطان في نسختها الثامنة والأربعين ستقام تحت رعاية صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، ووسط إجراءات صحية مشددة وسيتم تطبيق البروتوكول الطبي، وذلك امتثالًا لقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19). حيث ستقتصر دعوات النهائي على الفريقين والأجهزة الفنية ومسؤولي الناديين وكذلك عدد بسيط ومحدد من المسؤولين بوزارة الثقافة والرياضة والشباب ومن الاتحاد العماني لكرة القدم والشركات الراعية للمسابقة. كما سيقام النهائي بحضور جماهيري بسيط بواقع 100 مشجع فقط لكل فريق، مع تطبيق نظام التباعد الجسدي وغيرها من الجوانب الاحترازية المعمول بها، كما سيتم الإعلان عن الجمهور الفائز بجائزة المدرج الذهبي. وسيجمع النهائي الأغلى للمسابقة ناديي ظفار والعروبة، وذلك بعدما تمكن نادي ظفار أن يبلغ النهائي بعدما تمكن من الإطاحة بنادي النهضة رغم تعادلهما إيابًا بدون أهداف في موقعة مجمع السعادة الرياضي وذلك في مرحلة الدور نصف النهائي من المسابقة، ويتطلع ظفار إلى معادلة الرقم القياسي المسجل باسم نادي فنجاء في عدد مرات التتويج بلقب الكأس الغالية والبالغة 9 مرات، حيث سبق وأن توج ظفار باللقب 8 مرات من قبل حققها في أعوام 1977 و1980 و1981 و1990 و1999 و2005 و2007 و2012. بينما تمكن نادي العروبة من حجز بطاقة الصعود إلى أغلى المسابقات وأمجد الكؤوس للمرة التاسعة في تاريخه، بعدما نجح في إقصاء عبري بهدف وحيد في مواجهة إياب الدور نصف النهائي على الرغم من خسارته ذهابًا بهدفين مقابل هدف مستفيدًا من الهدف الثمين الذي سجله خارج ميدانه في مواجهة الذهاب الذي كان حاسمًا في قطع تذكرة تأهله إلى المباراة النهائية هذا الموسم، ويبحث العروبة عن لقبه الخامس بعد أعوام 1993 و2001 و2011 و2015.