اختيار راشد الكندي لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي

انعكاس لمكانة عُمان للإبحار المرموقة والثقة الكبيرة التي تحظى بها عالميا

التعيين يعزز من التزام السلطنة في تمكين الشباب وبناء الكفاءات والمهارات

تواصل مؤسسة عُمان للإبحار مسيرة التميز وتحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات، إثر فوزها بعضوية مجلس الإتحاد الدولي للإبحار الشراعي في الدورة الانتخابية (2021-2024)، حيث تم انتخاب راشد بن إبراهيم الكندي، مدير عام الإبحار الشراعي بعُمان للإبحار بعضوية المجلس للأربع سنوات المقبلة لتمثيل دول غرب آسيا (المجموعة “آي”) في مجلس الإتحاد الدولي للإبحار الشراعي.
فيما تم انتخاب تشوان هاي لي من جمهورية الصين الشعبية كرئيس جديد للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي مع مجلس إدارة جديد تم اختياره للعمل لمدة أربع سنوات في الفترة من 2021-2024، وانتخاب أنسيس ديل من جمهورية لاتيفيا رئيساً لفئة قوارب آي كيو فويل لنفس الفترة.
وأعرب راشد الكندي، مدير عام الإبحار الشراعي عن سعادته الغامرة بانتخابه لتمثيل دول غرب آسيا (المجموعة “آي”) ، قائلاً: ” هذا شي يدعو للفخر أن تتاح لي الفرصة لتمثيل السلطنة ودول المجموعة “آي” في الإتحاد الدولي للإبحار الشراعي، وما هو إلا انعكاس لمكانة عُمان للإبحار المرموقة والثقة الكبيرة التي تحظى بها لدى مجتمع الإبحار القاري والعالمي”. وأضاف الكندي: الثقة التي حزت عليها من قبل الإتحاد الدولي للإبحار تجعلني أمام مسؤوليات وتطلعات كبيرة نحو المساهمة في رسم ملامح ومستقبل رياضة الإبحار الشراعي في السنوات الأربع المقبلة، وأتطلع إلى العمل بشكل لصيق مع مجالس إدارات اتحادات الإبحار الشراعي واكتساب منظور جديد لرياضات الإبحار على المستوى الدولي مع المساهمة في تطوير رياضة الإبحار الشراعي في السلطنة ودول غرب آسيا لمواصلة مسيرة التقدم والتميز.
من جانبه قال محمد بن أحمد العامري، رئيس اللجنة العُمانية للرياضات البحرية: فخورون بانتخاب راشد الكندي نائب رئيس اللجنة العمانية للرياضات البحرية في هذا المنصب العالمي المرموق ونحن على ثقة تامة بقدرته على المساهمة في تطوير رياضة الإبحار الشراعي محليا ودولياً”. وأضاف العامري: يمتلك الكندي خبرة واسعة اكتسبها من خلال مشوار عمله مع مؤسسة عُمان للإبحار ووجوده في اللجنة العمانية للابحار الشراعي سابقا ولديه إلمام واسع في تنظيم الفعاليات وتخطيط برامج الإبحار الشراعي، إضافة إلى برامج تدريب البحّارة الناشئين وتحقيق أقصى قدر من الاستفادة الممكنة لديهم بما يمكنهم من تمثيل السلطنة في كافة المحافل الدولية وتحقيق الانجازات الرياضية المشرفة، وأضاف: نتطلع قدما الى تعزيز الاستفادة من وجوده في هذا المنصب وتفعيل التعاون بشكل اكبر مع الاتحاد الدولي للشراع والشكر لوزارة الثقافة والرياضة والشباب على الدعم الذي تلقاه هذه الرياضة وكذلك جهود مؤسسة عمان للإبحار.
تجدر الإشارة أن هذا التعيين سيعزز من التزام السلطنة وعُمان للإبحار في تمكين الشباب العُماني وإطلاق فرص التطوير لبناء الكفاءات والمهارات من خلال رياضة الإبحار الشراعي. كما أن استضافتها للفعاليات والأحداث العالمية والمشاركة بها، ستساهم أيضاً في توجيه الأنظار العالمية نحو السلطنة كونها من الدول الرائدة في استضافة بطولات الإبحار الدولية واستقطاب الرياضيين المحترفين من مختلف الدول، وذلك بما يتواءم مع رؤية عُمان 2040 والرامية نحو تعزيز قطاع السياحة الرياضية والمغامرات.