انطلاق مسير الخمسين عاما بمحافظة الداخلية لمسافة 150 كيلومترا

نزوى – أحمد الكندي

تم بقرية وادي بني حبيب بنيابة الجبل الأخضر الاحتفاء بأعضاء فريق فعاليات مسير الخمسين عامًا للقدرة والتحمل والذي ينظّمه فريقا الصمود التابع لنادي نزوى ومسير التحمل التابع لنادي بهلا احتفاءً بالعيد الوطني الخمسين المجيد الذي تعيش أيامه السلطنة الحبيبة وذلك بالتعاون مع إدارة الثقافة والرياضة والشباب بمحافظة الداخلية وفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية ممثلًا بلجنة السياحة، ويستمر أربعة أيام ويشارك فيه ستة مغامرين من مختلف محافظات السلطنة، يقطعون قرابة أربعين كيلومترًا في اليوم عبر الطرق الجبلية الوعرة.
وسيسير المشاركون خلال أيام الفعالية لمسافة 150 كيلومترًا عبر جبال الحجر الغربي بمحافظة الداخلية انطلاقًا من نيابة الجبل الأخضر مرورًا عبر بعض القرى والمناطق بنيابة الجبل الأخضر والجبل الشرقي بولاية الحمراء، وسيعبر المسار في اليوم الثالث قمة جبل شمس ومنها إلى الجهة الغربية من جبل شمس وفي اليوم الرابع سينتهي المسار في ولاية بهلا بعد أن يعبر المشاركون ولاية الحمراء معلنًا نهاية الفعالية.
وقد أقيم حفل انطلاق المسير في قرية المعيدن بنيابة بركة الموز وفي المحطة الأولى أقيمت فعالية الاحتفاء برعاية سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب بحضور المهندس خلفان بن صالح الناعبي رئيس نادي نزوى وأحمد بن محمد الحراصي مدير إدارة الثقافة والرياضة والشباب بمحافظة الداخلية وفلاح بن أحمد الرقيشي مدير فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الداخلية.
وعلى هامش حفل الانطلاق قام سعادته بتدشين قميص قطاع المغامرات بفريق الصمود التابع لنادي نزوى والذي سيستخدمه الفريق خلال الفعاليات المُقبلة.