تحضيرات فنية وإدارية ولقاءات ودية تصقل العروبة لنهائي مسابقة الكأس

محمود المخيني: تعودنا على التواجد في النهائي وندرك أن المهمة ليست سهلة

هيثم العلوي: نملك الإمكانيات الشابة ولاعبين يتمتعون بروح وعزيمة كبيرة

صور – مبارك المعمري

يواصل الفريق الأول بنادي العروبة التدريبات وذلك استعدادا لخوض المباراة النهائية في مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم يوم الأحد المقبل 29 نوفمبر الجاري، عندما يلاقي نظيره نادي ظفار بالمجمع الرياضي بالرستاق، ويتطلع العروبة لتأكيد مكانته المعروفة في المسابقات الكروية وإن عكسته الظروف بهبوطه لدوري الدرجة الأولى، كما يتطلع لاعبو العروبة للفوز في اللقاء النهائي والتتويج بأغلى المسابقات.
تواصلت التحضيرات الفنية من قبل الجهاز الفني للفريق الأول بمضاعفة التدريبات ورفع معدل اللياقة بصورة كبيرة، كذلك هناك متابعة إدارية من قبل مجلس إدارة النادي برئاسة محمود بن علي المخيني وأعضاء مجلس الإدارة لتدريبات الفريق اليومية وتقديم الدعم المعنوي واللوجستي، وقد خاص الفريق خلال الأيام الماضية مباراتين وديتين الأولى كانت مع نادي الخابورة والتي خسرها بنتيجة صفر / 2 ، بينما تعادل سلبيا في اللقاء الثاني مع نادي مسقط، لتصبح الرؤية واضحة أمام المدرب الوطني هيثم العلوي الذي يطمح في تحقيق اللقب الأول في مسيرته التدريبية.

تحضيرات وطموحات

وحول التحضيرات وتدريبات الفريق قال محمود بن علي المخيني رئيس مجلس إدارة نادي العروبة: الوصول للمباراة النهائية في أغلى المسابقات الكروية بالسلطنة هو شرف كبير لأي ناد، ووصول العروبة في نهائي هذا الموسم ليس بجديد عليه، لأن الفريق بتاريخه ومكانته وإنجازاته تعود على حجز مكانه الطبيعي في المباريات النهائية الكبيرة، وقد سبق للعروبة وأن نال شرف تحقيق لقب الكأس الغالية، وهناك تحضيرات من قبل مجلس الإدارة لتعزيز الفريق بكل ما يحقق الطموحات ويذلل الصعاب، وهناك وقفة من الجميع لمواجهة نادي ظفار، ونحن ندرك ان المهمة ليست سهلة للفريقين وعملنا على ذلك برفع المعنويات وتحفيز اللاعبين من أجل الفوز ومصالحة الجماهير العرباوية التي تأثرت بهبوطه للدرجة الأولى، لكن لدينا الثقة في الفريق واللاعبين، ونأمل أن نظفر بلقب الكأس.

كفاءة وخبرة

من جانبه قال خالد بن سليمان الفارسي نائب رئيس مجلس إدارة نادي العروبة: الوصول لنهائي مسابقة الكأس طموح كبير لكل الأندية ولا يخفى على الجميع أن العروبة ليس بغريب على النهائيات ولدى النادي من الخبرة الكثير للتعامل مع مثل هذه الظروف وهذا الأمر سيسهل عملية التحضير للنهائي، كما أن جميع الأجهزة العاملة في الفريق الأول من لاعبين وجهاز فني وإداري لديهم من الكفاءة والخبرة ما يؤهلهم للإعداد للمباراة كأفضل إعداد وبما يليق بقيمة الحدث من جميع الجوانب المعنوية والنفسية وبلا شك أننا سنقابل في المباراة النهائية نادي ظفار وهو فريق قوي ومتمرس.

تذليل الصعاب

أما عبدالله بن راشد الدهمشي المشرف الرياضي بالنادي فقال: مسابقة الكأس هي مسابقة غالية على الجميع، والعروبة بلا شك يتطلع لتحقيق لقب نسخة هذا الموسم في ظل الظروف المحيطة بالفريق الأول وهناك استعدادات كبيرة سواء من قبل مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين ونأمل مصالحة الوسط الرياضي بولاية صور، وعملنا كمجلس إدارة خلال الفترة الماضية على وضع كل ما من شأنه تذليل الصعاب وتسهيل مهمة الفريق، ولدينا الثقة في تحقيق النتيجة الإيجابية رغم صعوبة المهمة، إلا أن العروبة اعتاد على الظهور في هذه الظروف وقادر على تحقيق اللقب وسنلعب النهائي بروح الفريق الواحد وندرك ان الفريق المنافس فريق كبير وفريق بطولات وإنجازات، إلا أننا ستقدم أفضل الإمكانيات.

إمكانية شابة

مدرب الفريق هيثم العلوي هو الآخر قال: الوصول للمباراة النهائية شرف كبير لكل ناد ومدرب، ولا يخفى على الجميع أن المهمة ليست سهلة للطرفين، وفريقا العروبة وظفار من الفرق الكبيرة وهي أندية بطولات، واللقاء يوم الأحد المقبل سيشهد تكافؤا من الفريقين، والعروبة لديه الإمكانيات الشابة ويقدم مستوى جيدا ولدى لاعبيه روح وعزيمة كبيرة وهذا ما يجعلنا متفائلين كجهاز فني، وقد ظهر ذلك في التدريبات والتحضيرات اليوم والتي تسبق النهائي، كما أن هناك تحضيرات على الجانب الإداري ومجلس الإدارة لم يقصر في تعزيز الفريق ورفع الروح المعنوية لدى اللاعبين ونعمل على تجاوز الضغوطات التي تعرض لها اللاعبون خلال الفترة الماضية، كما عملنا على رفع معدل اللياقة ووضع الأسلوب الذي سنواجه به ظفار، والجميع لديه أمل في تحقيق اللقب الأغلى.

عزيمة وإصرار

مدير الفريق الأول عبدالله جميل قال: إن مواجهة فريق ظفار في النهائي لن تكون سهلة ونتطلع لتقديم مستوى يليق بمكانة العروبة كفريق بطولات وناد عريق وهناك استعدادات جيدة وكبيرة على مستوى مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبين، والعروبة قادر على الظهور في هذا اللقاء من أجل تحقيق لقب الكأس، ولدينا الثقة والإمكانيات الفنية والعناصر التي لن تبخل بجهدها من أجل العروبة وسلاحنا العزيمة والإصرار ولدينا الثقة في إمكانية اللاعبين.
بينما قال خميس بن سلطان المشرفي إداري الفريق: نتطلع إلى تحقيق لقب المسابقة الأغلى وبلا شك أن المهمة صعبة للفريقين واستعداداتنا جيدة على مستوى التحضيرات الفنية والبدنية، وما يقوم به مجلس إدارة النادي ساهم في رفع المعنويات لدى اللاعبين وتجاوزنا الضغوطات النفسية التي تعرضوا لها خلال الفترة الماضية، كما قمنا بتحضيرات فنية من قبل الجهاز الفني ولعبنا مباراتين وديتين مع ناديي الخابورة ومسقط ولدينا الإمكانيات العالية والروح والثقة في إمكانية اللاعبين وطموحهم وعزيمتهم في حسم اللقاء النهائي يوم الأحد المقبل.

جاهزية اللاعبين

لاعبو الفريق الأول بنادي العروبة أكدوا جاهزيتهم على خوض اللقاء النهائي، حيث قال احمد سليم كابتن الفريق: المهمة ليست سهلة لكن لدينا الإمكانيات والقدرة على تقديم الأفضل في اللقاء النهائي وطموحنا تحقيق الفوز بلقب الكأس ونتطلع لرسم البسمة على وجوه الجماهير وهناك عمل كبير من قبل الجانب الإداري والفني واللاعبين تحضيرا للنهائي. أما اللاعب خالد العلوي فقال: إن شاء الله سنظهر بصورة جيدة وسنقدم المستوى الذي يرضي طموحنا ويسعد كل الجماهير ونحن ندرك ان المهمة صعبة وظفار فريق بطولات ولديه عناصر جيدة لكن نتمنى أن يكون اللقب من نصيبنا. بينما قال اللاعب معتصم المحيجري: الحمد لله على الوصول للمباراة النهائية في مسابقة الكأس والفريق بلا شك جاهز ولدينا طموح كبير ونإمل في تحقيق اللقب الخامس. ويتكون الجهاز الفني للعروبة من المدرب هيثم بن محمد العلوي ومساعده سعيد بن حامد الرقادي والمعد البدني زبير محمد ومدرب الحراس عبدالباسط سمير، بينما يتكون الجهاز الإداري للفريق من المشرف الرياضي عبدالله بن راشد الدهمشي ومدير الفريق عبدالله بن جميل المخيني والإداري خميس بن سلطان المشرفي ومسؤول المهمات فايل بن سعيد العلوي وأخصائي العلاج الطبيعي أحمد بن مرزوق السيابي.