أوبار كابيتال تعلن اكتمال عملية الإندماج مع الشركة الخليجية بأصول تزيد على 1.2 مليار دولار

1.51% انخفاض معدل التضخم في أكتوبر مقارنة بالشهر نفسه من العام الفائت –

«عمان» أصدرت وزارة المالية منشورًا ماليًا للهيئات والمؤسسات العامة والشركات الحكومية بشأن – تنظيم أدوات ووسائل التمويل المالي، ودعت الوزارة في منشورها هذه الجهات للتنسيق مع دائرة إدارة الدين العام في وزارة المالية وأخذ موافقتها على: تقديم خطة التمويل السنوية المقترحة، وذلك في موعد أقصاه 31 يناير من كل عام. وأكدت وزارة المالية على ضرورة التنسيق مع إدارة الدين العام قبل اختيار جهات التمويل المحلية أو الخارجية لأي شكل من أشكال الاقتراض، وأيضا أخذ الموافقة قبل التنسيق مع مديري الإصدار، والمستشارين الماليين بشأن إجراء أي مسح أو تسويق للسندات أو الصكوك المزمع إصدارها. وأكدت الوزارة أيضا ضرورة أخذ موافقة دائرة إدارة الدين العام على عقود القروض المقترحة بكافة أشكالها قبل وبعد الانتهاء من إجراءات التفاوض مع جهات التمويل المحلية أو الخارجية. كذلك يجب أخذ موافقة إدارة الدين العام على تفاصيل وشروط الإصدارات للسندات أو الصكوك قبل إصدارها. من جانب أخر أعلنت أوبار كابيتال عن اكتمال عملية الإندماج مع الشركة الخليجية بادر لأسواق المال ليبدأ عمل الكيان المدمج تحت مظلة اوبار كابيتال . وإن الإندماج ما بين الشركتين الاستثماريتين الرائدتين في السلطنة ينتج كيانا بأصول مشتركة (متضمنا الحفظ الأمين) تزيد قيمتها على 1.2 مليار دولار أمريكي وبحصة سوقية رائدة من حيث الوساطة المالية في سوق مسقط للأوراق المالية.

مشروع البتروكيماويات

كما أن من المتوقع أن يدعم المشروع الأكبر للبتروكيماويات في السلطنة حتى الآن – محفظة الإستثمارات العالمية لشركة أوكيو، شركة عالمية متكاملة تعمل في مجال الطاقة، عندما يبدأ تشغيل المجمع والذي تبلغ استثماراته 6.7 مليار دولار في ميناء صحار الشهر المقبل. ووفقًا لمسؤول تنفيذي رفيع المستوى في شركة أوكيو المملوكة بالكامل للحكومة، فإن بدء إنتاج المنتجات البتروكيماوية والبولي بروبيلين من مجمع لوى للصناعات البلاستيكية سيعزز محفظة شركة OQ الكبيرة بالفعل في السوق. وبحسب الشركة، فإنه عند الطاقة الإنتاجية الكاملة لمجمع لوى للصناعات البلاستيكية، سيرتفع إنتاج شركة أوكيو من البولي إيثيلين والبولي بروبيلين إلى 1.4 مليون طن سنويا. ويشمل وحدة لإنتاج البولي إيثلين عالي الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي إيثيلين منخفض الكثافة، ووحدة لإنتاج البولي بروبيلي وهي جزء من مجموعة المنتجات التي ستمكن OQ من تلبية الطلب العالمي المتزايد على البوليمرات.
من جانب آخر استقطبت مجموعة عُمران – الذراع التنفيذية الحكومية لتطوير القطاع السياحي- أكثر من 186 مليونريال عماني وهي قيمة الاستثمار الأجنبي المباشر في المشاريع التطويرية. وقد تحقق هذا من خلال الدخول في شراكات استراتيجية مع شركات التطوير المحلية والأجنبية. حيث دخلت المجموعة في شراكات استراتيجية مع مطوري العقارات الرائدين في المنطقة لتطوير أحدث المجمعات السياحية المتكاملة في جميع أنحاء السلطنة. وأبرز هذه المجمعات، مدينة العرفان (غرب) ومشروع الموج مسقط بالشراكة مع شركة ماجد الفطيم، ومشروع خليج مسقط مع شركة إيجل هيلز، ومشروع رأس الحد مع شركة ديار القطرية، ومشروعي جبل السيفة وهوانا صلالة مع شركة أوراسكوم للتطوير القابضة.
كما وقعت شركة عمان للحوض الجاف اتفاقية شراكة مع مجموعة شركات TOR (تتخذ من تركيا مقراً لها وهي شركة لبناء السفن منذ عام 1880 ) لتلبية طلبات السوق الجديدة للبناء للقطاعات البحرية الخاصة والحكومية. تضيف اتفاقية الشراكة هذه إلى الحوض الجاف مجموعة أعمال تشمل – على سبيل المثال لا الحصر- مشاريع بناء السفن التالية: قوارب القطر، سفن استرداد النفط ، سفن صيد الأسماك ، قوارب العمل، قوارب التوجيه، البارجات، الأحواض العائمة ، سفن الدعم البحرية.
وقالت جمارك دبي إن حجم التجارة البينية مع السلطنة، التي تعد ثاني أكبر شريك تجاري للإمارات في منطقة الخليج ، قفز بنسبة 8.4% لتصل إلى 37.85 مليار درهم العام الماضي، مقارنة بـ 34.9 مليار درهم في عام 2018. وقد بلغ حجم التجارة البينية 14.85 مليار درهم إماراتي في الفترة من يناير إلى يونيو، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن جمارك دبي.

المؤشر العام للسوق

أنهى المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية الأسبوع على تراجع طفيف بنسبة 0.01%. وقد انخفض مؤشر الخدمات بنسبة 0.98% في الوقت الذي تراجع فيه مؤشر الصناعة بنسبة 0.26% والمؤشر المالي بنسبة 0.12%. وقد انخفض المؤشر الشرعي بنسبة 0.36%. وسجلت 22 شركة مدرجة خسائر متراكمة طبقا للقوائم المالية للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، منها 10 شركات فاقت الخسائر المتراكمة 50٪ من رأس مال الشركة. وعند المقارنة بالنسبة إلى الخسائر المتراكمة كنسبة من رأس المال، جاءت شركة الحسن الهندسية أولا تليها أسماك ظفار وخزف عمان. ومن حيث الخسائر المتراكمة بالقيمة المطلقة، تتصدر شركة الحسن الهندسية (77.8 مليون ريال عماني) تليها جلفار الهندسية (47.2 مليون ريال عماني ) وظفار للسياحة (10.9 مليون ريال عماني). وخلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي، استمر الأجانب بتسجيل صافي بيع في السلطنة بمبلغ 87 مليون دولار أمريكي. وفي شهر أكتوبر، سجل الأجانب صافي بيع 5.5 مليون دولار أمريكي. وأما فيما يتعلق بالشركات التي سجلت أسهمها ارتفاعا فشملت الخليجية لخدمات الاستثمار القابضة والأنوار القابضة وشركة الجزيرة للخدمات والشركة الوطنية للتأمين على الحياة والعام والوطنية للتمويل. في حين كان من بين أكبر 5 شركات خاسرة: الغاز الوطنية والنهضة للخدمات والحسن الهندسية والعمانية المتحدة للتأمين والعمانية للخدمات المالية.

انخفاض معدل التضخم

انخفض معدل التضخم في السلطنة بنسبة 1.51٪ في أكتوبر 2020 مقارنة بنفس الشهر من عام 2019، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات حول مؤشر أسعار المستهلك. وبحسب التقرير، انخفض معدل التضخم لشهر أكتوبر بنسبة 0.11٪ مقارنة بشهر سبتمبر 2020. وشهدت أسعار المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية ارتفاعًا بنسبة 0.32٪ والصحة بنسبة 0.02٪ والتعليم بنسبة 0.08٪ والترفيه والثقافة بنسبة 0.51٪. ومع ذلك، انخفضت أسعار المساكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى بنسبة 0.42٪ والاتصالات بنسبة 0.03٪ والنقل بنسبة 7.02٪ والمفروشات والمعدات المنزلية والصيانة الروتينية للمنازل بنسبة 0.29٪ في أكتوبر 2020 مقارنة بنفس الشهر من عام 2019.

أخبار الاقتصاد العالمي

أعلن مصرف الإمارات المركزي عن تمديد حزمة التحفيز الاقتصادي «خطة الدعم الاقتصادي الشاملة الموجّهة» لمدة ستة أشهر حتى نهاية يونيو من العام المقبل. وكان المصرف قد أطلق هذه الخطة في مارس لدعم اقتصاد دولة الإمارات خلال جائحة كوفيد -19 ، من خلال مجموعة من تدابير الدعم المتكاملة للقطاع المصرفي المتعلقة بالتمويل والسيولة والإقراض ورأس المال. بموجب هذا التمديد، سيقوم المصرف المركزي بتمديد فترة تطبيق التسهيلات ذات التكلفة الصفرية البالغة قيمتها 50 مليار درهم (13.5 مليار دولار أمريكي) التي تعود بالفائدة على زبائن البنوك من الشركات والأفراد وتسهل إدارة السيولة لدى البنوك من خلال التمويل المضمون بتكلفة صفرية، وذلك لمدة 6 أشهر إضافية. وعليه، ستتمكن البنوك وشركات التمويل المشاركة في الخطة اعتباراً من 1 يناير من منح قروض وتسهيلات جديدة لزبائنها المتضرّرين جرّاء تداعيات الوباء.
ارتفع إجمالي الناتج المحلي في المملكة المتحدة بنسبة 15.5٪ في الربع الثالث من العام الحالي، متعافيًا جزئيًا من انكماش قياسي بلغ 19.8٪ في الفترة السابقة ومقارنة مع توقعات السوق بنمو قدره 15.8٪. تعتبر هذه أفضل وتيرة توسع في الاقتصاد منذ عام 1955، مما يعكس استمرار تخفيف قيود الإغلاق بالإضافة إلى بعض الانتعاش في النشاط من الانكماش الحاد في أبريل. وقد ارتفع الاستهلاك المنزلي بنسبة 18.3٪ (مقابل -26.3٪ في الربع الثاني) مدفوعاً بزيادة الإنفاق على المطاعم والفنادق والنقل، وارتفع إجمالي رأس المال الثابت بنسبة 15.1٪ (مقابل -21.6٪ في الربع الثاني) مدعوماً بالاستثمار في المساكن والاستثمار التجاري. كذلك ارتفع الإنفاق العام بنسبة 7.8٪ (مقابل -14.6٪ في الربع الثاني)، بينما ساهم صافي الطلب الخارجي بشكل سلبي في الناتج المحلي الإجمالي حيث ارتفعت الواردات أكثر من الصادرات.

إنتاج أوبك من النفط

وفقًا لمصادر ثانوية، بلغ متوسط إنتاج أوبك من النفط الخام 24.39 مليون برميل في اليوم في أكتوبر 2020، بزيادة قدرها 0.32 مليون برميل يوميًا في الشهر. ارتفع إنتاج النفط الخام بشكل رئيسي في ليبيا والعراق ونيجيريا، بينما انخفض الإنتاج بشكل أساسي في الإمارات وأنجولا وفنزويلا والكونغو. وارتفعت حصة خام أوبك من إجمالي الإنتاج العالمي بنسبة 0.1٪ في أكتوبر لتصل إلى 26.7٪ مقارنة بالشهر السابق. تشير البيانات الأولية إلى أن الإنتاج العالمي للنفط خلال شهر أكتوبر ارتفع بمقدار 0.58 مليون برميل في اليوم عند 91.17 مليون برميل في اليوم مقارنة بالشهر الذي سبقه، وهو أقل بمقدار 9.25 مليون برميل في اليوم على أساس سنوي.
كما تظهر البيانات أولية صادرة عن شركة Moderna الأمريكية بأنها تمكنت من إنتاج لقاح جديد يقي من فيروس كورونا بفاعلية تصل إلى 95٪ تقريبًا. تأتي هذه النتائج في أعقاب النتائج المماثلة من شركة Pfizer، وتزيد من الثقة المتزايدة بأن هذه اللقاحات يمكن أن تساعد في إنهاء الجائحة. استخدمت كلتا الشركتين نهجًا مبتكرًا وتجريبيًا للغاية لإنتاج لقاحاتهما. شملت التجربة 30 ألف شخص في الولايات المتحدة مع إعطاء نصفهم جرعتين من اللقاح، بفاصل أربعة أسابيع.