عمل أكبر مجموعة من الأعلام على نمط الفسيفساء في شاطئ شانجريلا بر الجصة

احتفل منتجع شانجريلا بر الجصة بالعيد الوطني الخمسين المجيد بحضور رئيس مجلس الإدارة وعدد من أعضاء المجلس، كما حضر المدير العام وعدد من كبار موظفي منتجع شانجريلا بر الجصة . وتم خلال الحفل الكشف عن أكبر مجموعة من الأعلام على نمط الفسيفساء في شاطئ شانجريلا بر الجصة والمطل على بحر عمان وبطول 500 متر. حيث تم نصب 1000 علم وطني للسلطنة على مساحة 1444 مترًا مربعًا، حيث شكلت هذه الفسيفساء الأكبر من الحجم الطبيعي علامة فارقة في الاحتفال بالعيد الوطني الخمسين. وجاء دعوة الضيوف لمتابعة الحفل افتراضيا من خلال بث مباشر على شبكة وسائل التواصل الاجتماعي بسبب اتباع الإجراءات الصحية والإرشادات الصادرة عن الجهات المعنية بمرض كوفيد-19. واختتم الحفل المميز بقطع أكبر كعكة تم إعدادها لهذه المناسبة الغالية حيث قدمها المنتجع بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد وبلغ مساحتها 24 مترا مربعا وتم وضعها حول منطقة حديقة البندر والمطلة على الأعلام التي نصبت على شاطئ بحر عمان. وتزن الكعكة 550 كيلو جراما وتطلب إعدادها من الشوكولاتة النقية والسكر وباستخدام خمس نكهات فاخرة، حيث استغرق إعدادها حوالي 120 ساعة. علما بأن منتجع شانجريلا بر الجصة من رواد النهضة السياحية في السلطنة ويطل على المياه الصافية لبحر عمان، وهو منتجع متكامل، يبعد مسافة ٢٠ دقيقة فقط بالسيارة عن مركز مدينة مسقط وعلى بعد ٤٠ دقيقة عن مطار مسقط الدولي، وقد حظي ’شانجريلا بر الجصة‘ بمكانة خاصة لدى الزوار من جميع أرجاء العالم بفضل خدمات الضيافة الآسيوية المميزة لعلامة شانجريلا والتي اشتهر المنتجع بتقديمها.