الربيعي بطلا للناشئين والبلوشية للفتيات في ختام بطولة اليوم العالمي للطفل للشطرنج

توج لاعب نادي عبري صهيب الربيعي بطلا لبطولة اليوم العالمي للطفل للشطرنج في فئة الناشئين الذكور، فيما توجت روان البلوشية لاعبة نادي صلالة بطلة لمنافسات الناشئات للفتيات، وذلك في أولى برامج اللجنة العمانية للشطرنج احتفاء بالعيد الوطني الخمسين المجيد، والتي تتضمن 6 برامج قررت اللجنة تفعيلها عبر الاتصال المرئي خلال شهري نوفمبر وديسمبر وتتنوع بين المنافسة والتدريب والتعليم والتثقيف، ويأتي تدشين هذه البرامج برعاية من مؤسسة الزبير. وجاءت البطولة في إطار التعاون بين اللجنة وجمعية الأطفال أولا لتفعيل رياضة الشطرنج بين الأطفال وبمناسبة يوم الطفل العالمي والذي يصادف 20 نوفمبر من كل عام تم تفعيل بطولة خاصة للأطفال بهذه المناسبة شملت فئات الذكور والإناث تحت سن 15 سنة. وبعد منافسات قوية ومثيرة جاءت النتائج النهائية للبطولة على النحو التالي: في فئة الناشئين الذكور تمكن لاعب نادي عبري صهيب الربيعي من إحراز اللقب بعد إحرازه 7.5 نقاط من 9 جولات ، وتمكن لاعب نادي السلام علي المعمري من اقتناص المركز الثاني بينما حل لاعب نادي أهلي سداب عبدالرحمن اليحمدي ثالثاً. وفي فئة الناشئات الإناث تمكنت لاعبة نادي صلالة روان البلوشية من تحقيق لقب البطولة ب 6 نقاط، وجاءت هبة المعمرية لاعب نادي صحم ثانياً فيما أحرزت اللاعبة أميرة الحاتمية المركز الثالث. وشارك في البطولة 60 لاعباً من الفئة العمرية 15 سنة وما دون، وأقيمت البطولة بالنظام السويسري من 9 جولات بواقع 5 دق وثانيتين لكل جولة، وجاءت فكرة البطولة استمرارا للجهود المبذولة من اللجنة في فترة جائحة كورونا التي قلصت أسباب التواصل واللقاء المباشر للبطولات أو التدريبات المباشرة ومواكبةً للتقنيات الحديثة ومع استمرار التقدم المعرفي الإلكتروني تم استحداث البطولات الإلكترونية لجميع الشرائح والفئات. وبعد ختام المنافسات قالت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد رئيسة مجلس إدارة جمعية الأطفال أولا: نهنئ جميع الأطفال بمناسبة اليوم العالمي للطفل، ونحن على يقين بأن هذا العام مختلف بسبب ظروف الجائحة مع ذلك نسعى جميعاً تجاوز التحديات بهمم عالية وتسخير التقنية بما يعزز اهتمامنا بهذه الفئة، ونوجه الشكر للجنة العمانية للشطرنج على تعاونهم من أجل إقامة هذه البطولة ونؤكد على أهمية مثل هذه الألعاب الذهنية في نمو العقلي والتربوي لدى الأطفال، وجمعية الأطفال مستمرة في إقامة مثل هذا النوع من الشراكات مع مختلف الجهات من أجل خدمة القضايا والمبادرات المتعلقة بالطفل.