ماجد العامري بالمركز الأول.. وحمد الغنبوصي صاحب صورة مميزة بمسابقة “نبض الشارع العربي”

–    ماجد العامري: تمثيل عمان والمساهمة في رفعتها هو أكبر فوز.
–    حمد الغنبوصي: الإنجاز يعطيني دافعا للاستمرار في هذه المسابقات الإقليمي
متابعة – عامر بن عبدالله الأنصاري

حقق المصور ماجد بن عبيد العامري المركز الأول في مسابقة “نبض الشارع العربي”، والذي نظمها الاتحاد العربي للثقافة، وقد حددت اللجنة المنظمة للمسابقة ثلاثة مراكز أول للمشاركين تصردها العامري، فيما حددت خمسة أعمال منحتها لقب “الصورة المميزة” لينال المصور حمد بن راشد الغنبوصي بصورة له أحد هذه الألقاب، وبذلك يسجل مصوران عمانيان حضورهما المميز في مسابقة على مستوى الوطن العربي انطلقت منذ أكتوبر الماضي.
وتقدم إلى المسابقة أكثر من 400 مصور من مختلف الدول العربية، بإجمالي صورة تجاوزت 1000 صورة، حكم فيها عدد من محترفي التصوير بالوطن العربي وهم المصور فاضل المتغوي من مملكة البحرين رئيسا للجنة التحكيم، وبعضوية كل من المصور بهاء الدين قزويني من دولة الكويت، والمصور محمد آل شبيب من المملكة العربية السعودية، والمصور طه كريوي من دولة ليبيا، والمصور أنطوان مزاوي من جمهورية سوريا.

سوق نزوى

وحول العمل الفائز بالمركز الأول قال المصور ماجد العامري: “الصورة التي شاركت بها وحقق المركز الأول، عبارة عن صورة علوية لسوق نزوى، تُظهر تجمع الناس حول السلع المعروضة، حيث تجسد البيع بالطريقة العمانية التقليدية المساة بـ (المناداة)”.
وعما يعنيه له الفوز بالمركز الأول قال: “بطبيعة الحال فرحت بالفوز، جاء هذا الإنجاز مكملا لما نعيشه اليوم من ابتهاج بفرحة العيد الوطني، الذي أنساني سوداوية أزمة كورونا التي نغصت على العالم بأسره، كما أن الفرحة تتجلى بعد توقف فترة عن المشاركات الخارجية، وزادني فرحة رؤية من حولي مسرور بما حققته من إنجاز، وهذا يزيد من سعادتي، وأخيرا تمثيل عمان والمساهمة في رفعتها هو أكبر فوز”.

المدينة الزرقاء

وبدوره قال المصور حمد الغنبوصي: “المسابقة حددت محورا لمشاركة حيث تكون الصور المشاركة من الأسواق ومجالات العمل والعيش في الدول العربية، وعليه فقد شاركت بـ ٣ صور من المدينة الزرقاء شفشاون المغربية تعكس حياة الناس على طبيعتهم من واقع حياتهم اليومية، وتسمح المسابقة بالمشاركة ب 3 صور لكل مصور كحد أقصى”.
وحول المنافسة قال: “المنافسة كانت قوية حيث تمت المشاركة من أكثر من ٤٠٠ مصور من مختلف الدول العربية وبواقع أكثر من ١٠٠٠ عمل في هذه المسابقة المهمة”.
وحول الإنجاز قال: “إنجاز جميل ورائع بعد توقفي في الفترة الماضية عن المشاركة في المسابقات مما يعطيني دافعا مهما للاستمرار في مثل هذه المسابقات وخاصة على المستوى العربي والإقليمي، متمنيا التوفيق لكل زملائي المصورين العمانيين في المسابقات المحلية والعربية والعالمية لرفع اسم بلدنا الغالي (عُمان) في جميع المحافل”.
جدير بالذكر بأن الفائزين بالمسابقة -التي ترأستها الدكتورة عائشة الخضر من جمهورية سوريا- إضافة إلى العامري المصورة زينب حمود من سوريا بالمركز الثاني، والمصور عماد أبو السعود من مصر بالمركز الثالث، كما يجدر ذكره أن المسابقة ستحدد موعدا لاحقا لإقامة حفل توزيع الجوائز نظرا للأوضاع الحالية.