الصكوك السيادية تستحوذ على 47.5% من قيمة تداولات سوق مسقط في أسبوع

الأسهم القيادية للبنوك وشركات التمويل تحول دون الضغط على المؤشر العام وتحافظ على استقراره

 

كتب – زكريا فكري
استقر مؤشر سوق مسقط الأسبوعي بفضل أسهم قطاع المال التي حافظت على التوازن ومنها اسهم البنوك والتمويل وخففت من الضغوطات على المؤشر (30)، إضافة إلى انتعاش حركة تداول السندات والصكوك التي حققت طفرة كبيرة هذا الأسبوع .
بلغت قيمة التداولات الأسبوعية لسوق مسقط للأوراق المالية 12.4 مليون ريال عماني ، مرتفعة بنسبة 44.7% مقارنة بالأسبوع السابق، وذلك جراء تداول 32.5 مليون سهم ،موزعة على 1562 صفقة.

الصكوك السيادية
نشطت هذا الأسبوع حركة السندات والصكوك حيث سجلت قيمة التداولات 6 ملايين ريال عماني محققة قفزة كبيرة في الحجم والقيمة مقارنة بالأسبوع السابق. استحوذت الصكوك السيادية الإصدار الثالث على 47.5% من قيمة تداولات السوق في أسبوع بإجمالي 5.9 مليون ريال عماني. بينما حقق سهم اوريدو قيمة تداولات بلغت 1.4 مليون ريال عماني ، ثم بنك مسقط بقيمة تداولات بلغت 1.3 مليون ريال عماني.

مسقط للتمويل الأكثر ارتفاعا
كانت أكبر نسبة ارتفاع للأسهم هذا الأسبوع من نصيب سهم مسقط للتمويل الذي صعد بنسبة 2.6%، يليه سهم بنك صحار الدولي مرتفعا بنسبة 2%، ثم سهم بنك ظفار مرتفعا بنسبة 1.9%.
أما أبرز التراجعات فقد كانت من نصيب سهم المتحدة للتمويل الذي تراجع بنسبة 10%، وسهم الخليجية لخدمات استثمار قابضة متراجعا بنسبة 8%، ثم سهم جلفار للهندسة والمقاولات متراجعا بنسبة 4.6%.

استقرار المؤشر الاسبوعي
استقر أداء المؤشر هذا الأسبوع بعد أن تراجع بنسبة طفيفة للغاية لأقل من نصف نقطة ، وبما يعادل 0.01%، ليغلق قريب مستويات الأسبوع السابق عند 3628.14 نقطة.

القطاعات الرئيسية
أكثر القطاعات صمودا هذا الأسبوع في مواجهة الضغوط كان قطاع المال الذي تراجع بنسبة 0.12%، يليه قطاع الصناعة متراجعا بنسبة 0.26%، بينما كان قطاع الخدمات هو الأكثر تراجعًا هذا الأسبوع بنسبة 0.98%.

مسقط للتمويل
كان أداء سهم مسقط للتمويل هو الأفضل هذا الأسبوع بعد أن بلغ حجم تداول السهم 21.5% من إجمالي أحجام تداولات السوق ، بإجمالي 7 ملايين سهم، وحقق السهم أداء جيدا وكان الأكثر ارتفاعا.