اتحاد الكرة يجدد شراكته مع الطيران العماني لدعم المنتخب الوطني

أعلن مجلس إدارة اتحاد كرة القدم عن تجديد شراكته القوية والمستمرة مع الطيران العماني باعتباره الناقل الوطني للمنتخب الوطني للموسم ٢٠٢٠-٢٠٢١. وجاء إعلان مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أمس الأول يشير إلى أن هذه الشراكة والتي امتدت لعدة سنوات ظلت تمثل دعما مهما للكرة العمانية وهو ما كان له الأثر الإيجابي في تنفيذ الأهداف والسعي الجاد لتحقيق النجاحات المرجوة. وكما هو معروف أن الشراكة بين مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم والطيران العماني ممتدة وراسخة في دعم المنتخبات عبر دعم يجد الثناء والإشادة وكامل التقدير من المسؤولين في اتحاد الكرة. وظل العقد الثنائي بين اتحاد كرة القدم والطيران العماني مستمر لفترة زمنية مقدرة وذلك في إطار ما تقدمه الشركات الوطنية من مساندة ودعم للمنتخبات الوطنية والمسابقات من أجل تطور وازدهار الكرة في السلطنة وتحقيق طموحات الجماهير. ويعد الإعلان عن تجديد الشراكة بمثابة قوة دفع لخطط وأهداف مجلس إدارة اتحاد الكرة لتعزيز الجوانب الاستثمارية والتي تشهد جهدا كبيرا من أجل توسيع دائرتها لضمان زيادة العوائد المالية وعوائد المنفعة مثل تلك التي يقدمها الطيران العماني للمنتخبات الوطنية من دعم وتخصيص رحلات سواء للمعسكرات الخارجية أو المباريات التنافسية المهمة. وأكد مسؤول في مجلس إدارة اتحاد الكرة أن العقد المبرم تم بنفس الشروط السابقة ومشيرا إلى أنهم يقدرون الوضع الذي تمر به كل شركات الطيران في العالم نتيجة تفشي فيروس كورونا ورغم ذلك استمر الناقل الوطني للسلطنة في القيام بواجبه ودوره الداعم للكرة العمانية ممثلة في المنتخبات الوطنية، معتبرا أن الدعم الذي يقدمه الطيران العماني يعد أمرا طيبا ويجسد واحدة من الشراكات التسويقية المهمة وتجد الرغبة الثنائية من الطرفين لاستمرارها في السنوات المقبلة. وتوجه مجلس إدارة اتحاد الكرة بالتقدير والشكر للمسؤولين في الطيران العماني املأ كل النجاح والتوفيق للشركة في تحقيق الإنجازات والنجاحات وان تمضي من تطور إلى تطور. ويأتي الإعلان عن الشراكة بين اتحاد كرة القدم والطيران العماني في الوقت الذي تنتظر فيه المنتخب الوطني الأول لكرة القدم تحديات كبيرة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وامم آسيا. وكان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أعلن قبل أيام عن برمجة المباريات المتبقية ويلعب المنتخب الوطني في التصفيات مواجهتين في مارس المقبل أمام أفغانستان بتاريخ 25 مارس، وأمام المنتخب القطري في مسقط 30 مارس 2021 وستكون المحطة الأخيرة في مشوار التصفيات في 8 يونيو 2021 بمواجهة منتخب بنجلاديش في العاصمة دكا، ويحتل المنتخب الوطني المركز الثاني في المجموعة بفارق نقطة عن منتخب قطر. وتمثل التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وأمم آسيا أولى المباريات الرسمية التي يخوضها الأحمر تحت قيادة المدرب الكرواتي برانكو الذي تم التعاقد معه خلفا للهولندي كومان في بداية العام الحالي وجاء انتشار فيروس كورونا ليؤجل ظهوره الرسمي إلى مارس المقبل. ويتصدر منتخب قطر ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 13 نقطة من خمس مباريات، في حين يمتلك المنتخب الوطني 12 نقطة من أربع مباريات. ويمثل تحقيق المنتخب الوطني الأول لكرة القدم النجاح في التصفيات الآسيوية نجاحا لاتحاد الكرة وشركائه من بينهم الطيران العماني.