“طالبان”: خفض القوات الامريكية في أفغانستان “تقدم جيد” لإنهاء الحرب

كابول – (أ ف ب): اعلنت حركة طالبان امس الأربعاء أنها تعتبر قرار واشنطن سحب ألفي جندي من أفغانستان بحلول 15 يناير “تقدما جيدا” سيساعد البلد على انهاء الحرب الدائرة فيه. وصرح ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان لوكالة فرانس برس “إنه تقدم جيد يصب في مصلحة الشعبين” الأفغاني والأمريكي، وأضاف “كلما أتى أنسحاب القوات الأجنبية سريعا كلما كانت نهاية الحرب سريعة”. واعلن البنتاغون الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستخفض عديد قواتها في أفغانستان إلى 2500 في يناير 2021 أي أدنى مستوى لها في هذه الحرب المستمرة منذ عقدين تقريبا. ويعكس القرار رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “في انهاء بنجاح ومسؤولية الحربين في أفغانستان والعراق” حيث سيتم سحب 500 جندي اضافي ليبقى 2500 فقط كما أعلن وزير الدفاع الامريكي بالوكالة كريستوفر ميلر. لكن الاعلان يثير مخاوف في الولايات المتحدة والعالم من عودة ظهور الجماعات المتطرفة بعد عقدين على هجمات 11 سبتمبر التي نفذها تنظيم القاعدة. ووقع اتفاق في فبراير في الدوحة بين واشنطن والمتمردين نص على سحب القوات الامريكية بحلول مايو 2021. في المقابل تعهدت طالبان عدم مهاجمة القوات الامريكية ومنع مجموعات كالقاعدة وتنظيم داعش من التحرك انطلاقا من افغانستان. وأعربت الحكومة الألمانية امس الأربعاء عن قلقها من عواقب محتملة لخفض عديد القوات الأمريكية في افغانستان. وقال وزير الخارجية الخارجية الألماني هايكو ماس خلال مؤتمر صحفي “نحن قلقون خصوصا من تبعات الإعلان الأمريكي المحتملة على مفاوضات السلام في أفغانستان”، مشددا خصوصا على أن العملية لا تزال في بداياتها. وقال ماس “بعد نزاع مستمر منذ سنوات يجلس الطرفان الى طاولة المفاوضات وباشرا النقاش بطريقة بناءة. ينبغي عدم وضع عوائق إضافية قد يفضي إليها انسحاب متسرع من أفغانستان”. وتنشر ألمانيا 1300 عكسري تقريبا ضمن قوة حلف شمال الأطلسي في أفغانستان.