أمين عام مجلس الدولة: جلالته على أهمية إشراك الشعب في النهوض بعمان بنهضة عصرية متجددة

قال سعادة الشيخ خالد بن أحمد بن سعيد السعدي أمين عام مجلس الدولة “يترقب أبناء عمان في كل عام في مثل هذا اليوم الإحتفال بالعيد الوطني المجيد وقد مضى على نهضة عمان خمسون عاما إلا أن جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم أيده الله أشار في خطابه اليوم بأنه أصدر أوامره السامية بأن تكون هذه الإحتفالات في نطاق محدود إشارة منه إلى ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها اللجن العليا مهما كان الحدث عظيما إلا أن صحة المواطنين لها أولوية خاصة لدى جلالته”. وأكد “لقد مرت خمسون عاما بتحديات عظيمة إستطاع فيها جلالة السلطان الراحل قابوس بن سعيد طيب الله ثراه بفضل الله سبحانه وتعالى وإلتفاف الشعب من حوله على تجاوز تلك التحديات المضي قدما بعمان نحو دولة عصرية تواكب الدول المتقدمة كما أن جلالته طيب الله ثراه جعل من الإنسان العماني هو الهدف الأساسي في تلك التنمية وذلك استنادا إلى الإرث الحضاري المتين الذي ساهم بدوره في إرساء عملية التنمية في جميع أنحاء عمان الحبيبة”. وقال “لقد جعل السلطان الراحل طيب الله ثراه عمان دولة المؤسسات والقانون وأكد جلالته على المضي قدما نحو التأكيد على ذلك وتمكينها وترسيخها في المرحلة القادمة. أكد جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم أيده الله في خطابه اليوم على المضي بعمان بخطى واضحة وموثوقة نحو جعلها دولة مرموقة تليق بها وبشعبها. كما أكد جلالته على المضي نحو تحقيق رؤية عمان 2040 وأشار إلى مسؤولية الجميع عن ذلك وفي ذلك إشارة إلى إشراك الشعب في النهوض بعمان بنهضة عصرية متجددة تتماشى مع المرحلة القادمة. وأشار جلالته إلى أنه عمل على تطوير النظام الإداري في الدولة حيث تمت إعادة التشكيل الوزاري بما يتناسب مع المرحلة المقبلة من النهضة العمانية المتجددة وتحقيق رؤية عمان 2040 وحرص جلالته على بيان إختصاصات كل جهاز من هذه لأجهزة في الدولة لكي يساهم بدوره في نهضة عمان المتجددة كما أشار جلالته إلى متابعته المستمرة لتقدم النظام الإداري في الدولة وبيان دور المحافظات في المرحلة المقبلة وتوزيع التنمية على جميع المحافظات”. وقال “أشار جلالته في خطابه إلى ضرورة مراجعة القوانين والتشريعات بما يتناسب مع المرحلة المقبلة وبما يتناسب مع رؤية عمان 2040 وفي ذلك إشارة إلى مجلس عمان لكي يقوم بدوره في تحديث التشريعات التي تتناسب مع المرحلة المقبلة متى أحيلت له من قبل الحكومة، وإلى الجهود المبذولة في ظل الأوضاع المالية الراهنة والتجاوب من قبل المواطنين وأن ذلك محل تقدير من لدن جلالته وأن الغاية من تلك الإجراءات هو تحقيق الاستدامة المالية للدولة، وأكد جلالته في خطابه السامي أن العوائد من هذه السياسات المالية المتبعة في هذه الظروف سوف تسهم في دعم نظام الحماية الإجتماعية إشارة من إلى التركيز على الإنسان فهو الهدف من تلك التنمية”. قال أكدت مفردات الخطاب على ضرورة المحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال الخمسون عاما والسعي نحو تحقيق مكتسبات أخرى خلال نهضة عمان المتجددة، وتوجه جلالته بالشكر الجزيل لجنود عمان المخلصين في الحفاظ على مكتسبات الوطن وحماية أراضيه ومنجزاته. وقال “أسال الله العلي القدير أن يتغمد جلالة السلطان الراحل قابوس بن سعيد طيب الله ثراه بواسع رحمته ومغفرته، وأن يحفظ جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ويسدد خطاه وأن يعيد هذه المناسبة السعيدة وغيرها من المناسبات على جلالته أعواما عديدة وأزمنة مديدة وهو في أتم الصحة والعافية”.