وزير النقل: خطاب جلالته رسم الملامح الجوهرية للنهضة المتجددة وآفاق المستقبل

أكد معالي المهندس سعيد بن حمود المعولي وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات على المضامين الثمينة والمضيئة التي اشتمل عليها الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق، حفظه الله ورعاه. وأضاف معاليه بأن : خطاب جلالته السامي رسم بكلماته المضيئة الملامح الجوهرية لما ترسخ من مبادئ وركائز الدولة العصرية، وما تحقق من إنجازات على مدى الخمسين عاماً، وأكد أن هذه القيم والمبادئ ستكون هي المُستلهمة لاستكمال مسيرة النهضة المباركة التي أرسى دعائمها السلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراه، والإنتقال بها إلى مرحلة جديدة حددت أهدافها ومساراتها الواضحة رؤية عمان 2040 للوصول بالسلطنة إلى مزيد من التقدم والإزدهار”. وقال معالي المهندس سعيد المعولي: “إن خطاب جلالة السلطان المعظم، حفظه الله ورعاه، أذكى جذوة العزائم المتقدة في نفوسنا بتأكيده أن الأزمات، والتحديات إنما هي منحة تفتح الفرص للطاقات الوطنية لتساهم بدورها في الإبداع والإبتكار، وتوظيف التقنية للإرتقاء بالأداء في كافة المجالات، ونحن في وزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات نشعر عمق المسؤولية المشتركة التي أكد عليها جلالته في إنجاح رؤية 2040، وماضون بعزم للاسهام في استكمال مسيرة النهضة المتجددة، وتعظيم العائد الإقتصادي من خلال تبني الحلول التقنية والإدارية المبتكرة في قطاع النقل والاتصالات وتقنية المعلومات ليكون داعماً وممكناً لكافة القطاعات الاستراتيجية والإقتصادية، كما أننا نعمل على تمكين التحول الرقمي في القطاعين العام والخاص ، واستكمال منظومة الحكومة الإلكترونية، وكذلك نولي اهتمامنا بتمكين الطاقات الوطنية من الإبداع والإبتكار التقني، وتوظيف التقنيات الناشئة، وإيجاد قطاع منتج للاتصالات وتقنية المعلومات يكون رافداً حيوياً للإقتصاد الوطني”.