وزير الاقتصاد: سنوات النهضة حولت الاقتصاد العماني من الكفاف إلى اقتصاد عصري مستدام

رفع معالي الدكتور سعيد الصقري وزير الاقتصاد أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد، إلى مقام حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – سائلا المولى جلت قدرته أن يعيد المناسبة وأمثالها على جلالته وهو بوافر العافيةِ والعمر المديد، وعُماننا الحبيبة تنعم بالخير والرخاء في ظل قيادته الرشيدة. وقال إننا إذ نعيش هذه الأجواء الاحتفائية فإننا نستذكر شريط خمسين عاماً من النماء والتطور في مسيرة أسس أركانها السلطان قابوس بن سعيد – طيّب الله ثراه – ويستشرف مستقبلها اليوم بإرادة صلبة وعزيمة متجددة صاحب الجلالة السلطان هيثم المعظم. مسيرة تشهد على ثمارها أرض عُمان في بقاعها شرقا وغربا شمالا وجنوبا. ولقد كان الاقتصاد أحد تجلياتها الماثلة للعيان، إذ التحول في المشهد من اقتصاد الكفاف إلى اقتصاد عصري آخذ بمستجدات المستقبل وشاقاً طريقه نحو الاستدامة، وتجلى ذلك في منظومة التشريعات والقوانين والسياسات الاقتصادية، التي أسست لاستقرار الاقتصاد الكلي واستدامة النمو الاقتصادي وتنوع الهياكل الاقتصادية، توازيا مع تحسن مستويات المعيشة. والسلطنة تحتفي بهذا اليوم الماجد من أيام نهضتها المباركة، فإن العزائم تتقد، والهمم تسمو، والتطلعات تتسامى نحو التقدم بثقة نحو المستقبل، آملين لهذا البلد دوام الرخاء والتقدم، ولشعبه الكريم التوفيق والسداد. ومعاهدين المولى القدير والقيادة الرشيدة ببذل أقصى الجهود كل في سياق عمله ونشاطه لخدمة هذا الوطن العزيز واستدامة ونمائه وتطوره.