ضمن حملة “صُنع في عُمان” مدائن تفتتح ركن المُنتجات العُمانية ” في سيتي سنتر القرم “

هلال الحسني : المعرض قيمة مضافة للمنتجات العمانية ويعزز الفخر بالصناعة الوطنية

افتتح صباح اليوم ركن المُنتجات العُمانية في مركز سيتي سنتر (فرع القرم)، وذلك تحت رعاية هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية – مدائن، حيث تركزت الحملة على إيجاد منافذ بيع خاصة بالمنتج العُماني في أسواق المراكز التجارية المنتشرة في جميع محافظات السلطنة وتخصيص ركن خاص للتسويق والترويج لها، وبالتالي دعم الصناعة العُمانية من خلال التعريف والتوعية بالمنتجات العُمانية وتشجيع المستهلك العماني والمقيم في السلطنة على شراء المنتج المحلي وتعزيز الشعور بالفخر بالصناعات الوطنية.
أكد هلال الحسني على أن الترويج للمنتج العماني من أهم العوامل التي تساعد الشركات والمصانع العمانية على زيادة الانتشار والتطوير المستمر وإضافة خطوط إنتاج جديدة، وهذا كله ينعكس إيجابا على رفع كفاءة الاقتصاد الوطني وتعزيز نموه، فقد قامت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالتنسيق مع مدائن وغرفة تجارة وصناعة عُمان وعدد من مؤسسات القطاع الخاص الصناعي بهذه الحملة التي بدأت منذ فترة طويلة، وتقوم باستغلال الفرصة في المناسبات الوطنية والفعاليات الكبيرة التي تقام على أرض السلطنة لتكثيف أعمالها، نظرا لتواجد شرائح كبيرة من المجتمع وحضورها هذه الفعاليات، وبالتالي العمل على توعيتهم بأهمية اقتناء المنتج العماني، وأضاف الحسني : من خلال تعاوننا مع المحلات التجارية الكبيرة، أصبح المنتج العماني لا يعرض فقط على المستوى المحلي، بل إن هذه المحلات تقوم بعرض المنتجات العمانية في الأسواق الخارجية، ويعد هذا قيمة مضافة في مجال التسويق لهذه المنتجات ومضاعفة حجم انتشارها على المستويين المحلي والخارجي، وعن دور “مدائن” في دعم المنتجات العماني، أشار الحسني إلى أن أبرز ما تقوم به المؤسسة هو الدعم اللوجستي والخدمي للمصانع العمانية في المدن الصناعية من خلال توفير البيئة الخصبة للإنتاج، الأمر الذي يعزز دخولهم وانتشارهم في الأسواق وزيادة تصدير منتجاتهم، ولا ننسى الجانب التوعوي والتعريفي الذي قامت به مدائن خلال الأعوام الماضية سواء الحملات الإعلامية، أو إقامة المعارض في مختلف ولايات السلطنة، والتعاون مع وزارة التربية والتعليم لإقامة الفعاليات والمناشط الداعمة للمنتج العماني في المدارس، وكذلك تمثيل السلطنة في المعارض والمحافل الدولية التي ساهمت بصورة كبيرة في انتشار المنتجات العمانية في الأسواق الخارجية، وتعمل مدائن في الفترة الحالية على وضع آلية لدعم رواد الأعمال العمانيين بما في ذلك الصناعات المنزلية الصغيرة داخل المراكز التجارية الكبيرة من خلال حجز مساحات قائمة للترويج عن منتجاتهم.
يذكر أن حملة “صنع في عمان” تأتي بتنظيم من وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار بالتنسيق مع المؤسسة العامة للمناطق الصناعية -مدائن، غرفة تجارة وصناعة عُمان وهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى عدد من الجهات الأخرى ذات العلاقة وبالتعاون مع مجموعة من المحلات التجارية في عدد من محافظات السلطنة منها: مركز سلطان للتسوق وكارفور ونستو هايبر ماركت واللولو هايبر ماركت بجميع فروعها، حيث تضم الحملة جملة من الأنشطة والفعاليات خلال هذا الشهر في إطار السعي نحو تكاملية الأدوار بين القطاعين العام والخاص لتعزيز بيئة الأعمال ودعم المؤسسات العُمانيّة الصغيرة والمتوسّطة، وتشجيع المصنعين ومقدمي الخدمات العُمانيين، والمشاركة مع الجهات ذات العلاقة في تنفيذ البرامج والحملات التسويقيّة الرامية إلى دعم الاقتصاد الوطني لتحقيق رؤية عمان 2040.