المفتّش العام: أبناء عُمان استوعبوا علوم الشّرطة الحديثة وأنجزوا مهامهم بإتقان

العمانية: تلقّى حضرةُ صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – برقية تهنئة من معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك بمناسبة العيد الوطني الخمسين للنهضة، فيما يلي نصها:
مولاي حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى – حفظكم الله ورعاكم. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يشرّفني ومنتسبي شرطة عُمان السلطانية أن نرفع إلى مقام جلالتكم السامي الكريم أخلص عبارات التهاني والتبريكات بمناسبة العيد الوطني الخمسين للنهضة، داعين الله تعالى أن يُعيدها والمناسبات السعيدة على جلالتكم بوافر الصحة والعافية، وعلى عُمان وأهلها بدوام الرخاء والخير العميم.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السُّلطان المعظم، بتوفيق من الله تعالى، وبفضل الرعاية المتواصلة التي حظيت بها شُرطة عُمان السلطانية منذ انطلاق نهضة عُمان الحديثة المباركة تسارع بناؤها، وإعدادها، وتطويرها في كافة مجالات عملها، حتى غدت بهذا المستوى من الجاهزية والمهنية العالية، فتبوأت مكانتها المرموقة بين مثيلاتها من أجهزة الشرطة في العالم.
ولقد تسابق على الدوام أبناء عُمان البررة – رجالا ونساء – في نيل شرف الخدمة بها، وأثبتوا قدراتهم في استيعاب علوم الشّرطة الحديثة ووظفوا مهاراتهم العالية في إنجاز مهامهم الدقيقة بإتقان تامّ وجودة عالية فاستحقوا عن جدارة ما يلاقونه من الإشادات المستمرة والعون الدائم من أهلهم في هذا الوطن العزيز.
مولاي حضرة صاحب الجلالة السُّلطان المعظم، إن أبناءكم منتسبي شرطتكم وهم يحتفلون بهذه المناسبة الوطنية المجيدة ليجدّدون العهد لمقامكم السامي – نصركم الله – بأن يكونوا كما عهدتموهم جلالتكم أمناء على عُمان وشعبها الأبي على الوجه الذي يرضي الجميع لتتواصل التنمية ويتضاعف الخير في جوّ من الأمن والاطمئنان – بإذن الله.
حفظكم الله تعالى مولاي صاحب الجلالة السُّلطان المعظّم، وأسبغ عليكم من واسع نعمه وآلائه، وكل عام وجلالتكم والجميع بخير.