10 ملايين متر مربع توفرها المنطقة الحرة بصحار مع انتهاء المرحلة الثانية

تحتوي على 44 مشروعا –
كتب: خميس بن علي الخوالدي –

تعمل إدارة ميناء صحار حالياً على توسعة الميناء من الجهة الجنوبية من خلال ردم الأراضي البحرية لتوفير مساحة إضافية لاستضافة عدد من كبريات الشركات وتم أواخر العام الماضي إنهاء المرحلة الأولى من التوسعة بواقع 500 ألف متر مربع ويتم العمل حالياً على المرحلة الثانية بواقع مليوني متر مربع إضافية يتوقع الانتهاء منها قريباً وسيتم إشغال هذه التوسعة من قبل شركات عملاقة مثل توتال ومانسمان وتريسكورب وأو كيو.
كما قامت إدارة المنطقة الحرة بإطلاق المرحلة الثانية للتوسعة والتي ستضم 5 ملايين متر مربع إضافية من المساحة المعدة للتأجير وأن مساحة المرحلة الأولى للمنطقة الحرة تصل إلى 5 ملايين متر مربع تم تأجير أكثر من 63% منها حتى الآن وتتوافر فيها مخازن ومكاتب مثالية لمختلف الأعمال والصناعات وموفري الخدمات اللوجيستية إلى جانب مخازن مبردة لخدمة مصدري ومستوردي المواد الغذائية ويصل عدد المشاريع القائمة في المنطقة الحرة حالياً إلى 44 مشروعاً صناعياً في قطاعات مختلفة.
وسيتم التركيز خلال السنوات القادمة على قطاعات الصناعات البلاستيكية والغذائية إلى جانب التعدين والحديد والصلب وقطع غيار المركبات إلى جانب مشاريع الطاقة المتجددة.
ومن المعلوم أن الرؤية المستقبلية «صحار 2040» لميناء صحار والمنطقة الحرة تهدف إلى أن يكونا مركزاً لوجيستياً وصناعياً متكاملاً يوظف أحدث التقنيات العالمية ويتبع أعلى معايير الاستدامة في أنشطته المختلفة الأمر الذي ينسجم مع رؤية عُمان 2040 والاستراتيجية اللوجيستية للسلطنة 2040 التي تشرف على تنفيذها المجموعة العُمانية العالمية للوجستيات أسياد.
الجدير ذكره أن تصميم ميناء صحار والمنطقة الحرة تم وفق نظام المجمعات الصناعية المتخصصة والمتكاملة في آن معاً حيث تتوزع الشركات والمصانع على هذه المجمعات بشكل يضمن أعلى مستوى من الانسيابية في عملها فعلى سبيل المثال يضم مجمع المعادن شركات عملاقة مثل فالي وجندال شديد وصحار ألمنيوم وصحار للحديد والصلب ومصنع التمان أندسل للفيروكروم وغيرها.
فيما يضم مجمع البتروكيماويات شركة «أو كيو» التي تدير مصفاة صحار للنفط والشركة العُمانية للغاز والشركة العُمانية للميثانول وغيرها ويضم مجمع اللوجيستيات والمخازن الجاهزة شركة ماتريكس برايم وشركة جي لاين للخدمات اللوجيستية ويضم مجمع الصناعات الغذائية الذي يمتد على مساحة 400 ألف متر مربع الذي يتميز إقليمياً بوجود رصيف بحري خاص به هو الأول في المنطقة لمناولة البضائع الغذائية السائبة كل من شركة المطاحن العُمانية وشركة صحار للمطاحن ومعمل تكرير السكر إلى جانب صوامع الحبوب وغيرها.