الهنائية والربيعي في جلسة حوارية حول مسرح الطفل في عُمان

تقام مساء الغد “الاثنين” جلسة قراءة في كتاب “مسرح الطفل في عُمان” للدكتورة كاملة بنت الوليد الهنائية، يدير الجلسة الشاعر والكاتب المسرحي عبدالرزّاق الربيعي، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي. وتقام الجلسة الحوارية ضمن برنامج الموسم الثقافي لكلية الآداب والعلوم الاجتماعية في جامعة السلطان قابوس. وتناقش الجلسة محتويات الكتاب الصادر عن دار “لبان” للنشر، الذي يُعدّ الأوّل في هذا المجال بالسلطنة، وفيه تطرح “أسئلة مربكة” كما يصف الناشر لأنها تدرس فيه واقعا مهما لا يتعلق بعنوان الكتاب فقط، بل بثقافة أجيال الغد في ظل غياب عنصر حضاري على قدر كبير من الأهمية، وهو المسرح، فيما يمثل هذا الجيل النسبة الأكبر في مجموع عدد السكّان. يذكر أن الدكتورة كاملة بنت الوليد الهنائية أستاذ مساعد تخصص النقد والدراما بقسم الفنون المسرحية بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بالجامعة، ولها عدة مؤلفات أبرزها” الآخر في المسرح العماني” بالاشتراك مع الدكتور سعيد السيابي، وأبحاث علمية، ومشاركات في مهرجانات، وندوات محلية، وعربية، ولجان تحكيم في مسابقات عديدة، فيما يشغل الشاعر عبدالرزاق الربيعي موقع نائب رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي في السلطنة، وله إصدارات شعرية ومسرحية، وقد صدرت أعماله الشعرية في مجلّدين عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر ببيروت٢٠١٩، وقدّمت له العديد من النصوص على المسارح العمانية، والعربية وشارك بعضها في مهرجانات دولية.