تنفيذًا للأمر السامي .. الشورى يفتتح دور الانعقاد السنوي الثاني بإحاطة بمشروعي ميزانية 2021 والخطة الخمسية العاشرة

– يعقوب الحارثي يفوز بمنصب نائب الرئيس بـ45 صوتا في الجولة الثانية بين 4 مترشحين

المعولي:
– الخطة الخمسية العاشرة .. جسر عبور آمن نحو عُمان المستقبل 2040

 

تغطية – نــوال الصمصامية
تصوير – هدى البحرية

تنفيذًا للأمر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- افتتح مجلس الشورى أمس أعمال دور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة التاسعة للمجلس (2019-2023) وأدى قسم العضويـــة أعضاء المجلس الجُدد، كما انتخب المجلس سعادة يعقوب بن محمد الحارثي نائبًا للرئيس وتضمن جدول أعمال الجلسة الإحاطة بمشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2021، ومشــــروع خطة التنمية الخمسية العاشـرة (2021-2025).
وقال رئيس المجلس سعادة خالد بن هلال المعولي في كلمته الافتتاحية: «على بركة الله تعالى، وبعونه وتوفيقه، وبناء على الأوامر السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – وعملًا بأحكام ومبادئ النظام الأساسي للدولة، يسرني إعلان افتتاح أعمال دور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة التاسعة لمجلس الشورى، ونحن إذ نعيش هذه الأيام الوطنية الخالدة في ذاكرة عمان وأبنائها، بالفرح والسرور، ابتهاجا بالعيد الوطني الخمسين المجيد، خمسون عاما من البناء، بناء الإنسان العماني، بناء الفكر والتسامح، وبهذه المناسبة فإنه يطيب لي بالأصالة عن نفسي ونيابة عنكم أصحاب السعادة وعن العاملين بالأمانة العامة أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد سائلًا المولى جلّت قدرته أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على جلالته أعواما عديدة وأزمنة مديدة، وأن يحيط بلادنا بالأمن والأمان والرخاء والازدهار».
وأضاف سعادته: يتزامن افتتاح دور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة التاسعة للمجلس مع بدء تطبيق الرؤية المستقبلية عُمان 2040، والخطة الخمسية العاشرة 2021-2025، التي تعد الخطة الخمسية الأولى في الرؤية المستقبلية عمان 2040، وجسر عبور آمن نحو عُمان المستقبل، نحو نهضة متجددة قوامها الإنسان العماني، سلاحها العلم والمعرفة، والريادة في كافة مناحي الحياة، آملين من لجان المجلس أن تضع كافة الجوانب المتعلقة بالرؤية في صميم عملها، من خلال الدراسات والتقارير التي ستعمل عليها خلال الفترة المقبلة بعون الله تعالى.
ورحب سعادة رئيس المجلس بأصحاب السعادة أعضاء المجلس الجدد، الذين سيكملون الفترة التاسعة المتبقية للمجلس، راجين لهم كل التوفيق وأن تكلل جهودهم بالنجاح وسنكون لهم -بعون الله- في هذا المجلس أعضاء وموظفين خير معين ليتمكنوا من أداء واجبكم الوطني خير أداء.

تأدية القسم واختيار نائب الرئيس

وأدى الأعضاء الأربعة البدلاء للأعضاء السابقين القسم وهم سعادة سالـــم بن علي بن سالــــم العمــري، ممثل ولاية سدح، وسعادة سليم بن سالم بن سليم العسكــري ممثل ولاية محوت، وسعادة علي بن راشد بن سلطان الغيثــــــي ممثل ولاية البريمي، وسعادة محمد بن أحمد بن سبيت المدحاني، ممثل ولاية مدحـاء.
كما شهدت الجلسة فتح باب الترشح لمنصب نائب رئيس المجلس، وحسب اللائحة الداخلية للمجلس تقتضي الإجراءات اختيار عضوين من اللجنة التشريعية والقانونية من غير الراغبين في الترشح يتوليان متابعة عملية فرز الأصوات.
وتقدم للتنافس على منصب نائب الرئيس 4 أعضاء وهم: سعادة عبدالله بن خليفة المجعلي وسعادة علي بن أحمد المعشني وسعادة مالك بن هلال اليحمدي وسعادة يعقوب بن محمد الحارثي، ثم قام أعضاء المجلس بالتصويت الإلكتروني عبر نظام التصويت وفقًا للإجراءات المتبعة، إلا أنه لم يحظ أحد المترشحين بالأغلبية المطلقة في الجولة الأولى، حيث جرت بعدها جولة ثانية.
وقد خاض الجولة الثانية كل من سعادة علي بن أحمد المعشني، وسعادة يعقوب بن محمد الحارثي، ليفوز بمنصب نائب رئيس المجلس بأغلبية الأصوات سعادة يعقوب بن محمد الحارثي بعد حصوله على 45 صوتًا.
وتأتي إعادة تعيين نائب لرئيس المجلس وفقًا للمادة (44) من اللائحة الداخلية للمجلس والتي تنص على أنه: في حالة خلو مكان الرئيس أو أحد نائبيه بسبب الاستقالة أو إسقاط العضوية أو الوفاة أو العجز الكلي أو بقرار من المجلس في حال فقد الثقة والاعتبار أو الإخلال بواجبات العضوية وفقًا لحكم المادة (58) مكررًا (17) من النظام الأساسي للدولة، ينتخب المجلس من يحل محله خلال أسبوعين من تاريخ الخلو إذا كان المجلس في دور الانعقاد، وخلال الأسبوع الأول من اجتماع المجلس إذا حدث الخلو فيما بين أدوار الانعقاد.
وينتخب المجلس رئيسًا أو نائبًا جديدًا بإجراءات انتخاب الرئيس ونائبيه ذاتها بحسب الأحوال، ويتولى بالتوافق أحد نائبي الرئيس خلال فترة خلو مكان الرئيس مهام الرئاسة بصفة مؤقتة وذلك حتى انتخاب الرئيس الجديد.
كما تمت الإحاطة بمشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2021، ومشروع خطة التنمية الخمسية العاشرة (2021-2025)، وذلك استنادًا إلى المادة (58) مكررًا (40) التي تنص على أن تحال مشروعات خطط التنمية والميزانية السنوية للدولة من مجلس الوزراء إلى مجلس الشورى لمناقشتها وإبداء توصياته بشأنها خلال شهر على الأكثر من تاريخ الإحالة إليه.
الجدير بالذكر أن لجان المجلس الدائمة قد باشرت حسب اختصاصاتها دراسة كل من مشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2021، ومشروع خطة التنمية الخمسية العاشرة (2021-2025)، تمهيدًا لمناقشتها خلال جلسات المجلس القادمة.


ردود وزارية ..

  • «الصحة»: خطة لاستغلال مبنى مستشفى ابن سيناء لإنشاء مركز علاج وتأهيل مرضى الإدمان
  • «البيئة»: تأجيل دراسة «الروائح المنبعثة من مردم الملتقى بالعامرات» للظروف المالية

  • «النقل»: و«صلة لوى» مدرجة بمشروع الطريق الرابط بين طريقي الباطنة القائم والسريع

  • «الثروة الزراعية»: الاستفادة القصوى من المياه المعالجة ثلاثيًا في زراعة الأعلاف

استمع مجلس الشورى في جلسته أمس إلى عدد من الردود الوزارية الواردة من بعض الوزارات والوحدات الحكومية على الأسئلة المكتوبة لأعضاء المجلس، منها: رد على سؤال سعادة مالك بن هلال اليحمدي حول وجود عمال أجانب (ذكور) في مدارس الإناث، وأوضحت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم في ردها اللوائح والتعليمات التي تنظم عملية وجود عمال النظافة في مدارس الإناث، كما تساءل سعادة مظفر بن محمد الوهيبي بشأن الروائح المنبعثة من مردم الملتقى الهدنسي ومصنع كلا للسماد ومحطة معالجة النفايات الطبية بولاية العامرات، وتلخص رد سعادة الدكتور رئيس هيئة البيئة في دور الهيئة بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى في متابعة هذه الظاهرة، وتقييم الروائح المنبعثة وطرق معالجتها عن طريق شركة متخصصة، إلا أنه تم تأجيل الدراسة نظرًا للظروف المالية الحالية، ووجه سعادته أيضا سؤالًا لمعالي الدكتور وزير الصحة بشأن خطة الوزارة لاستغلال مبنى مستشفى ابن سيناء القديم، وأفاد رد معاليه أن الوزارة وضعت خطة لاستغلال أرض المستشفى القديم من كافة الجوانب، حيث روعي فيها تقديم الخدمات الطبيبة والصحية والاستثمارية التي يتميز بها الموقع، وسيتم إنشاء مركز لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان على المخدرات والمؤثرات العقلية بتمويل من شركة تنمية نفط عمان.
كما رد معالي المهندس وزير النقل والاتصالات وتقنية المعلومات على السؤال الموجه من سعادة أحمد بن سعيد الشرقي حول ربط الباطنة السريع بالطريق القائم بولاية لوى بمحافظة شمال الباطنة حيث تضمن الرد بأن طريقة وصلة لوى مدرجة ضمن مشروع الطريق الرابط بين طريق الباطنة القائم وطريق الباطنة السريع.
كما رد معالي الدكتور وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه على السؤال الموجّه من سعادة حمدان بن ناصر الرميضي بشأن الاستفادة من المياه المالحة والمعالجة ثلاثيًا في إنتاج المحاصيل العلفيّة، حيث تضمن الرد ملخصًا بالإجراءات التي اتبعتها الوزارة في سبيل الاستفادة القصوى من المياه المعالجة ثلاثيًا في زراعة الأعلاف.
بالإضافة إلى رد سعادة الدكتور رئيس هيئة البيئة على السؤال الموجّه بشأن مخلفات شركة أوربك في ميناء صحار، حيث تضمّن الرد تلخيصًا بالإجراء المتبع للتخلص من المخلفات المذكورة بالتنسيق مع شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية.