ختام ثاني مسابقات القدرة والتحمل التأهيلية ببركاء

قام السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية بالوقوف على استعدادات وتجهيزات قرية القدرة والتحمل الجديدة التي أنشأها الاتحاد بالتعاون مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والتي قطعت شوطا كبيرا في تجهيزها لتكون البنية الأساسية لمسابقات القدرة والتحمل المحلية والدولية التي تقام في السلطنة، وقد تعرف السيد رئيس الاتحاد على ابرز الإنشاءات القائمة وكذلك التي يتم تنفيذها خلال هذه الفترة وأيضا المسار الجديد للخيول وذلك بحضور أحمد بن سيف العبري أمين السر العام رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد والدكتور يوسف بن سليمان الوهيبي أمين الصندوق وأعضاء اللجنة والشركات المنفذة للمشروع.
من جانب آخر تواجد السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني للفروسية في مسابقة القدرة والتحمل وهي ثاني مسابقات القدرة والتحمل لهذا الموسم 2020/ 2021م والتي ينظمها الاتحاد العماني للفروسية في القرية الجديدة بعد تجهيزها بكل ما يتعلق بالأساسيات في منطقة الأبيض سيح المحامد بولاية بركاء.
حيث شاركت في السباق التأهيلي لمسافة 40 كم 42 خيلا انطلقت منها 38 خيلا، فيما تمكنت من اجتياز السباق بنجاح 34 خيلا، وقد اعطي مسار السباق اللون الأحمر واشتمل على مرحلة واحدة، وشاركت في السباق التأهيلي لمسافة 80 كم 37 خيلا، انطلقت منها 35 خيلا وتمكنت من اجتياز مراحل السباق بنجاح 18 خيلا، واشتملت المسابقة على ثلاث مراحل: المرحلة الأولى 40 كم وأعطيت اللون الأحمر والمرحلتان الثانية والثالثة لمسافة 20 كم وأعطيتنا اللون الأصفر، بحيث انطلقت كل خيل بصورة فردية بعد انتهاء فحصها ولم يسمح لأي خيل بالانطلاق بعد هذا التوقيت، كما أن الاتحاد التزم بتطبيق الإجراءات الوقائية حسب توجيهات اللجنة المكلفة بالتعامل مع انتشار جائحة كورونا. وقد شهدت المسابقة الثانية مشاركة واسعة ساهمت في نجاح المسابقة وكذلك ساهمت الأجواء في توفير الراحة للفارس والخيل على السواء، وستكون المسابقة القادمة بتاريخ 27 نوفمبر الجاري لمسافة 100 كم محلي وهو سباق كأس العيد الوطني.