المشروبات الحمضية والغازية تسبب سلوكا عدوانيا لدى المراهقين

إسطنبول ـ “الأناضول”: كشفت دراسة علمية لجامعة العلوم الصحية التركية، بشراكة مع جامعتي تكساس وكاليفورنيا بأمريكا، أن الاستهلاك المتكرر للمشروبات الحمضية والغازية، في مرحلة المراهقة المبكرة، يمكن أن يسبب سلوكاً عدوانياً لاحقا. جاء ذلك في تصريح لعضو هيئة التدريس بالجامعة التركية، الدكتور. وفيق أريجا، للأناضول، حول الدراسة التي أجرتها الجامعة بشراكة مع الجامعتين الأمريكيتين. ولفت أريجا بثبوت إمكانية تسبب الاستهلاك المتكرر للمشروبات الحمضية والغازية وعصائر الفاكهة المحتوية على مواد مضافة، بأمراض خطيرة، لدى الأشخاص بين سن 11و16. وأوضح أريجيا، “الأشخاص الذين يستهلكون هذه المشروبات بشكل متكرر في مرحلة المراهقة المبكرة قد يميلون إلى الانخراط في سلوكيات عدوانية خلال الأعوام اللاحقة”. وأضاف أن الدراسة أثبتت حدوث تغيرات وتطورات جسدية وجنسية ونفسية خلال هذه الفترة، مؤكدا أن العدوانية والاضطرابات السلوكية خلال فترة المراهقة تتطلب تدخلات مبكرة بأساليب صحيحة. وأردف “بحسب دراسة علمية أجريت على 5 آلاف و 147 شابا، ثبت أن المشروبات الحمضية والغازية، والعصائر الحمضية المحتوية على مواد إضافية، التي تُستهلك في سن المراهقة المبكرة، وراء تطور مشاكل السلوك العدواني المقاوم للعلاج”. وأشار أريجا إلى أهمية استهلاك الأسماك، التي تحتوى الأحماض الدهنية من نوع” اوميغا -3″، مرتين في الأسبوع، وأثبتت الدراسة، تأثيرها الإيجابي على الاضطرابات السلوكية لدى المراهقين. ونوه إلى أن الدراسة أثبتت أيضا أن إضافة معادن الزنك والحديد إلى الوجبات الغذائية اليومية خلال فترة المراهقة، أظهرت تغييرات إيجابية في السلوك العدواني لدى المراهقين. وأكد الباحث التركي على ضرورة الحد من استهلاك السكريات كالشوكولا، والأطعمة التي تحتوي على الكافيين التي من شأنها زيادة إفراز هرموني “الأنسولين” و”الأدرينالين” في مرحلة المراهقة المبكرة.