“الصحة العالمية”: جهود مكافحة وباء (كوفيد-19) قوّضت حملات التلقيح والوقاية من الحصبة

عواصم – (وكالات): قالت منظمة الصحة العالمية والسلطات الصحية الأميركية إن هناك انخفاضا في عدد الإصابة بالحصبة في العام 2020 في أنحاء العالم، لكن جهود مكافحة وباء كوفيد-19 قوّضت حملات التلقيح والوقاية من المرض.
وجاء في تقرير لمنظمة الصحة العالمية والمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (سي دي سي) “في نوفمبر، كان أكثر من 94 مليون شخص معرضين لخطر عدم تلقي اللقاح كما هو مخطط بسبب توقف حملات مكافحة الحصبة في 26 بلدا” بسبب وباء كوفيد-19.
وأضاف أن “عددا كبيرا من هذه البلدان يعاني حاليا تفشيا وبائيا. ومن بين البلدان التي أجلت حملات التلقيح المقررة للعام 2020، استأنفت ثمانية فقط حملتها هي البرازيل وإثيوبيا والنيبال ونيجيريا والفيليبين وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديموقراطية والصومال”.
وقالت هنرييتا فور المديرة العامة لمنظمة اليونيسف “قبل اندلاع أزمة فيروس كورونا، كان العالم في قبضة أزمة الحصبة التي لم تنته بعد”.
في الواقع، أودى مرض الحصبة بحياة 207500 شخص في أنحاء العالم العام الماضي، بزيادة قدرها 50 في المئة عن العام 2016.
وشهد المرض انتشارا واسع النطاق في كل المناطق، مع الإبلاغ عن أعداد مرتفعة في جمهورية الكونغو الديموقراطية ومدغشقر وأوكرانيا وجزر ساموا والبرازيل.
وفي المجموع، تم الإبلاغ عما يقرب من 870 ألف إصابة بالحصبة عام 2019، وهو أعلى رقم مسجل منذ العام 2016.
وأوضح المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس “تظهر هذه البيانات أننا لم نتمكن من حماية الأطفال من مرض الحصبة في كل أنحاء العالم”.
لكنه قال في بيان “نحن نعرف كيف نمنع تفشي مرض الحصبة والوفيات المرتبطة به”.

الكويت : 3 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة الكويتية أمس تسجيل 718 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد 19) خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 135650 في حين تم تسجيل 3 حالات وفاة إثر إصابتهم بالمرض ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى أمس 833 حالة. وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في البيان الصحفي اليومي إن جميع الحالات السابقة التي ثبتت إصابتها بالمرض “مخالطة لحالات تأكدت إصابتها وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى وفحص المخالطين لها” واوضح ان عدد الحالات في العناية المركزة 110 حالة تتلقى الرعاية الصحية . وعن حالات الشفاء قال السند أنه تم تسجيل 751 حالة شفاء من المصابين بمرض كوفيد 19- خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك عدد الحالات التي تعافت وتماثلت للشفاء في البلاد إلى 126344 .

المانيا تخفيف قيود كورونا

بعد انقضاء أسبوعين من الإغلاق الجزئي لاحتواء جائحة كورونا في ألمانيا، أشارت الحكومة أمس إلى أنها لا تعتزم التخلي عن القيود في الوقت الحالي. وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت أمس في برلين: “بالنسبة للحكومة الاتحادية، يمكنني القول إنه بالنظر إلى هذه الحالة لا يمكن توقع تخفيف القيود يوم الاثنين المقبل”. ومن المقرر أن تجري المستشارة أنجيلا ميركل ورؤساء حكومات الولايات مناقشات الاثنين المقبل بشأن القيود التي دخلت حيز التنفيذ قبل أسبوعين. وكان من المقرر سلفا استمرار هذه القيود طوال شهر نوفمبر الجاري، إلا أن تصريحات زايبرت تشير إلى أنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت هناك حاجة لاتخاذ مزيد من الإجراءات أو كيفية سير الأمور بعد ذلك. وأشار المتحدث إلى تزايد عدد الإصابات بالفيروس، وقال: “لقد تسطحت الزيادة في الأعداد، لكنها لا تزال تتزايد”، مضيفا أن يتعين الانتظار حتى تأتي الإجراءات أُكولها، وقال: “كل يوم له أهمية”، مضيفا أنه من السابق لأوانه إصدار حكم نهائي على الوضع، مضيفا أن البلاد ستخاطر بزيادة الإصابات حال تم تخفيف قيود كورونا.
البرازيل: إصابات كورونا تصل إلى 78ر5 مليون حالة والوفيات 164 ألفا و281.
في الأثناء أعرب أكثر من ثلث الألمان في استطلاع حديث للرأي عن خشيتهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد. وأظهر الاستطلاع، الذي نُشرت نتائجه أمس أن 92% من الألمان يرون أنفسهم ملتزمين بقواعد الحماية من انتقال العدوى. ووفقا للاستطلاع، يشعر كبار السن على وجه الخصوص بالقلق من الجائحة، حيث أعرب 50% تقريبا ممن هم فوق 60 عاما عن خشيتهم من الإصابة بالفيروس، بينما بلغت النسبة في إجمالي المستطلع آرائهم 37%. وكما أظهرت استطلاعات سابقة، فإن أكثر ما يخشى منه الألمان هذا العام أيضا هو الإصابة بالسرطان (72 بالمئة)، ثم الزهايمر(الخرف) والإصابة الخطيرة في حوادث (55% لكليهما)، ثم الإصابة بسكتة دماغية (51 في المئة) أو نوبة قلبية (47 في المئة) أو أمراض العيون الخطيرة التي تصل إلى العمى (45 في المئة). ومع تقدم العمر، يزداد القلق بشأن الإصابة بمرض ألزهايمر أو الخرف والإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية. وربما على خلفية جائحة كورونا، أصبح الخوف من الإصابة بمرض رئوي خطير أكثر وضوحا مما كان عليه في السنوات العشر الماضية، حيث ذكر ثلث الألمان أنهم يخشون من ذلك. وكانت تبلغ نسبتهم العام الماضي 21%. أجرى الاستطلاع معهد “فورسا” لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من شركة التأمين الصحي الألماني “دي إيه كيه”. وأجري الاستطلاع خلال يومي 29 و30 أكتوبر الماضي، وشمل 1003 ألمان.

البرازيل: 78ر5 مليون إصابة

وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البرازيل بحلول الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت مدينة ساو باولو إلى 78ر5 مليون حالة، وذلك استنادا إلى بيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء. ووصل عدد وفيات كورونا في البلاد إلى 164 ألفا و281 حالة، فيما وصل عدد المتعافين من مرض كوفيد19- الناجم عن فيروس كورونا المستجد إلى 25ر5 مليون شخص. يشار إلى أنه قد مضى قرابة 37 أسبوعا على الإعلان عن أول حالة إصابة في البرازيل.

روسيا:411 حالة وفاة جديدة

سجلت روسيا أمس 21983 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليصل إجمالي الإصابات إلى مليون و880551. وذكرت السلطات الصحية الروسية تسجيل 411 حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا لتبلغ حصيلة الوفيات 32443.

التشيك: استمرار تراجع الإصابات التشيك

سجلت جمهورية التشيك حوالي 7874 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا مما يمثل تراجعا بواقع حوالي 5400 حالة ، عن الرقم الذي تم تسجيله الأسبوع الماضي، وهو 13 ألفا و274 حالة إصابة. وهناك 140 ألفا و201 حالة نشطة في البلاد، طبقا لما ذكره “راديو براغ” التشيكي أمس.
وتراجع عدد الأشخاص الذين يتلقون العلاج في المستشفيات إلى 7564، وهناك 1120 شخص في حالة خطيرة. وتوفي حوالي 47 شخصا أمس الخميس، مما يرفع حصيلة الوفيات في البلاد إلى 5755 .
ومنذ تفشي الوباء، أظهرت الاختبارات إصابة 446 ألفا و675 شخصا بالفيروس. وتعافى حوالي 300 ألف بالفعل من المرض.

بريطانيا: مليون إصابة

ارتفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد كوفيد19 في المملكة المتحدة إلى نحو 29ر1 مليون حالة أمس بحسب بيانات وكالة بلومبرج للأنباء. وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات جراء الإصابة بمرض “كوفيد19” الناجم عن الإصابة بالفيروس، وصل إلى 51 ألفا، وتعافى من المرض 3031 مصابا.

طوكيو: 300 إصابة لليوم الثالث

تجاوزت الحصيلة اليومية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في طوكيو أمس 300 حالة لليوم الثالث على التوالي، طبقا لما ذكرته وكالة “جي.جي.برس” اليابانية للأنباء أمس. فقد أظهرت الاختبارات إصابة 374 شخصا بفيروس كورونا في العاصمة اليابانية، طبقا لما ذكرته حكومة العاصمة. وقفز عدد المصابين، الذين ظهرت عليهم أعراض حادة في طوكيو إلى سبعة، مقارنة باليوم السابق ليصل عددهم إلى 46 . وسجلت طوكيو أمس الأول 393 حالة إصابة جديدة، فيما تعد ثالث أكبر حصيلة إصابات يومية منذ ثلاثة أشهر. وقال توشيو ناكاجاوا، رئيس الرابطة الطبية باليابان في مؤتمر صحفي الأربعاء الماضي إن ارتفاع حالات الاصابة” يمكن اعتباره موجة جديدة من الاصابات بفيروس كورونا”. وكانت اليابان قد أنهت حالة الطوارئ التي استمرت شهرا في معظم مقاطعاتها الـ47 في منتصف مايو الماضي. وشهدت البلاد موجة ثانية من الفيروس في أغسطس الماضي.

إصابات فرنسا تصل 92ر1 مليون

وصل عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في فرنسا إلى 92ر1 مليون حالة، حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت باريس، وذلك بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية ووكالة بلومبرج للأنباء. وأظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات في البلاد جراء الإصابة بالفيروس وصل إلى 42 ألفا و.599 وتعافى من مرض “كوفيد19-” الذي يسببه الفيروس 139 ألفا و212 من المصابين حتى صباح أمس. وجرى الإعلان عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في فرنسا قبل 42 أسبوعا.

إسبانيا: 44ر1 مليون إصابة والوفيات 40 ألفا

وصل إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى 44ر1 مليون حالة حتى الساعة السابعة والنصف من صباح أمس بتوقيت العاصمة مدريد، بحسب بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرج للأنباء. وأشارت البيانات إلى أن الوفيات في إسبانيا جراء الإصابة بالفيروس وصلت إلى 40 ألفا و376، حتى صباح أمس في حين بلغ عدد المتعافين من مرض “كوفيد19-” الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا 150 ألفا و376 مصابا. وأعلنت إسبانيا تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد قبل حوالي 40 أسبوعا.

السودان: 55 إصابة

أعلن السودان، فجر أمس تسجيل 55 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد(كوفيد-19)، و10 حالة تعاف، دون تسجيل أي حالة وفاة.
وأوضح بيان صادر عن وزارة الصحة اطلعت عليه الأناضول أن عدد الإصابات ارتفع إلى 14.401 بينها 1.116 وفاة و 9.535 حالة تعاف.

وفيات تونس 21 و18 بالجزائر

أعلنت تونس وفاة 21 شخصا جراء كورونا، فيما رصدت الجزائر 18 وفاة بالفيروس.
وأفادت وزارة الصحة التونسية بتسجيل 21 وفاة و1.584 إصابة بكورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية.
وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 76.106؛ منها 2.151 وفاة، و51.807 حالات تعاف.
وفي الجزائر، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 18 وفاة و851 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي 397 مريضا منه.
وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 65.108؛ منها 2.111 وفاة، و43.377 حالة شفاء.

فلسطين: 730 إصابة و6 وفيات

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة أمس تسجيل 730 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد وست وفيات خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية. وقالت الوزيرة في بيان إن قطاع غزة سجل أعلى عدد من الإصابات الجديدة بواقع 274 إصابة. وأضافت أن 40 مريضا يرقدون “في غرف العناية المكثفة بينهم 10 على أجهزة التنفس الاصطناعي”. وتظهر قاعدة بيانات وزارة الصحة الفلسطينية أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بين الفلسطينيين منذ ظهور الجائحة في مارس الماضي بلغ 73697 إصابة تعافى منها 65173 وتوفي 624.

إيران: إجراءات للعزل التام

ذكرت وسائل إعلام رسمية أن إيران، التي تكافح موجة ثالثة من فيروس كورونا، تبحث فرض إغلاق تام لمدة أسبوعين في العاصمة طهران، مع ارتفاع عدد الوفيات بسبب المرض بواقع 461 إلى 40582 أمس. وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري للتلفزيون الحكومي إن إيران، الدولة الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19 في الشرق الأوسط، سجلت 11737 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات لديها إلى 738322. وقالت وسائل إعلام إيرانية إن مناقشات جارية بين مسؤولي الحكومة والصحة بشأن فرض إجراءات عزل تام لمدة أسبوعين في طهران، وقد يتم الإعلان عنها غدا السبت. و الثلاثاء الماضي، فرضت الحكومة قيودا لمدة شهر واحد تلزم جميع الأنشطة غير الأساسية في المدن الكبرى بغلق أبوابها الساعة السادسة مساء.