ارتفاع قتلى غرق قاربين قبالة سواحل ليبيا إلى100

جنيف – الأناضول: أعلنت منظمة الهجرة الدولية، امس الجمعة، ارتفاع عدد قتلى غرق قاربين يقلان مهاجرين غير شرعيين قبالة سواحل ليبيا إلى 100. وذكرت المنظمة في بيان امس الجمعة، أن قاربين غرقا أحدهما قبالة سواحل مدينة الخُمس والآخر قبالة سواحل مدينة صرمان (في آخر 24 ساعة). وأوضح البيان أن غرق القاربين أسفرا عن مصرع ما لايقل عن 100 شخص، وأشار إلى أن القاربين كان يقلان أكثر من 140 مهاجرا بينهم نساء وأطفال، تم إنقاذ 47 ونقلهم إلى البر. ولفت إلى انتشال جثة 31 قتيلا فقط، فيما تستمر أعمال البحث والإنقاذ. يشار أن بعثة المنظمة في ليبيا قالت أمس الاول عبر بيان على تويتر: “أسفر غرق قارب قبالة سواحل مدينة الخُمس في ليبيا عن مقتل ما لا يقل عن 74 مهاجرا”. وبسبب الاضطرابات الداخلية التي تشهدها البلاد، أصبحت ليبيا خلال الأعوام الأخيرة، نقطة العبور الأكثر أهمية إلى أوروبا، لمهاجرين أفارقة غير نظاميين، يفرون هربا من الفقر والصراعات في بلادهم. وفي بيان في سبتمبر الماضي، ذكرت “المنظمة الدولية للهجرة” أن حرس الحدود الليبي أعاد نحو 8 آلاف طالب لجوء من داخل البحر المتوسط إلى شواطئ البلاد منذ بداية 2020.