مقدونيا واسكتلندا والمجر وسلوفاكيا تكمل عقد المتأهلين للنهائيات

تبليسي (أ ف ب) – اكتمل عقد المنتخبات المتأهلة في كأس أوروبا 2020 لكرة القدم، بحجز مقدونيا الشمالية واسكتلندا والمجر وسلوفاكيا البطاقات الأربع الأخيرة في ختام ملحق المسارات الأربعة من التصفيات القارية. وكان من المقرر اقامة كأس أوروبا 2020 الصيف المنصرم، لكن تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد أدى إلى تأجيلها سنة كاملة لتصبح صيف عام 2021 غير انها حافظت على تسميتها كأس أوروبا 2020. ويعتزم الاتحاد الأوروبي للعبة (ويفا) ابقاء اقامة البطولة كما كان مقرر لها في 12 مدينة أوروبية. وحجزت مقدونيا الشمالية مقعدها في البطولة القارية للمرة الأولى في تاريخها، بفوزها على مضيفتها جورجيا 1-صفر في تبليسي في المباراة النهائية للمسار الرابع.
ويعود الفضل في هذا الانجاز التاريخي لمقدونيا الشمالية إلى قائدها المخضرم مهاجم جنوى الإيطالي غوارن بانديف بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 56 بعد تبادل للكرة اشترك فيه بانديف مع لاعبي نابولي ايلييف ألماس واودينيزي ايليا نيستروفسكي انفرد على اثره بانديف البالغ من العمر 37 عاما بالحارس جورجي لوريا وسدد من مسافة قريبة بيساره (56). وهي المرة الأولى التي تبلغ فيها الجمهورية البلقانية نهائيات بطولة كبرى منذ انهيار يوغوسلافيا السابقة واعلان استقلالها عام 1991.
واحتاجت اسكتلندا لركلات الترجيح لتفوز على مضيفتها صربيا 5-4 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي وضمنت تأهلها للمسابقة القارية ربع قرن من الغياب. وتصدى الحارس ديفيد مارشال للركلة الترجيحية الخامسة التي سددها ألكسندر كاتاي ليمنح منتخب بلاده بطاقة التأهل عن المسار الثالث. وتعود المشاركة الأخيرة لاسكتلندا في البطولة إلى عام 1996 التي أقيمت في الجارة اللدودة إنكلترا وحلت وقتها ثالثة في المجموعة الأولى التي ضمت أيضا منتخب إنكلترا وهولندا وسويسرا. وسجل رايان كريستي هدف التقدم لاسكتلندا من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم الأيمن وأكملت طريقها إلى المرمى خادعة الحارس بريدراغ رايكوفيتش (52)، لكن لاعب ريال مدريد الإسباني لوكا يوفيتش خطف هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة.
وحافظت اسكتلندا التي يشرف على تدريبها ستيف كلارك مساعد البرتغالي جوزيه مورينيو عندما كان الاخير مدربا لتشلسي الانكليزي، على سجلها خاليا من الخسارة في اخر تسع مباريات بينها هذه المباراة (المباراة تعد تعادل في السجلات) وهي اطول سلسلة لها منذ منتصف الثمانينيات. وستعود اسكتلندا لمواجهة إنكلترا مرة جديدة قاريا إذ ستكونان في مجموعة واحدة هي الرابعة اضافة إلى كرواتيا وجمهورية التشيك. وبلغت المجر النهائيات الأوروبية للمرة الثانية تواليا بعد أن قلبت الطاولة على ضيفتها أيسلندا في الدقائق الأخيرة محولة تأخرها بهدف حتى الدقيقة 88 إلى فوز 2-1 في بودابست.
وكانت إيسلندا في طريقها الى التأهل للمرة الثانية في تاريخها إلى النهائيات بعدما تقدمت بهدف لاعب وسط ايفرتون الإنكليزي غيلفي سيغورسون منذ الدقيقة 11 من ركلة حرة مباشرة أفلتت من بين يدي الحارس بيتر غولاتشي، لكن المجر، وصيفة بطلة العالم عامي 1938 و1954، أدركت التعادل عبر لويك نيغو بعد دربكة داخل منطقة الجزاء (88)، ثم خطفت هدف الفوز بواسطة دومينيك شبوشلاي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع بتسديدة من خارج المنطقة على يسار الحارس (90+2). وستلعب المجر في النهائيات في المجموعة السادسة النارية إلى جانب البرتغال حاملة اللقب وفرنسا بطلة العالم ووصيفة أوروبا وألمانيا بطلة العالم 2014.
وانتزع منتخب سلوفاكيا بطاقة المسار الثاني إلى النهائيات بالفوز على مضيفه الايرلندي الشمالي 2-1 بعد التمديد اثر انتهاء الوقت الاصلي 1-1 في بلفاست. وسجل لاعب وسط بارما الايطالي يوراي كوتشكا هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 17، لكن مدافع إنتر ميلان الإيطالي ميلان سكرينيار سجل هدف التعادل لصاحب الأرض خطأ في مرماه قبل ثلاثة دقائق من نهاية المباراة. وخطف الضيوف هدف الفوز في الدقيقة 110 بتسديدة من على مشارف منطقة الجزاء لمهاجم اومونيا القبرصي ميكال دوريس. وستلعب سلوفاكيا في النهائيات في المجموعة الخامسة رفقة اسبانيا والسويد وبولندا.