مراسيم تشييع رسمية لعريقات في الضفة الغربية

رام الله-وكالات: – ووري اليوم في أريحا بالضفة الغربية جثمان الراحل أمين سرّ منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات (65 عاما) الثرى بعد وفاته نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد، وجرت مراسم تشييع عسكرية للراحل في مقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة، وعزف الحرس الرئاسي النشيد الوطني الفلسطيني. وسجي جثمانه الذي لُفّ بعلم فلسطين على نعش خشبي بحضور الرئيس محمود عباس ثم أخرج النعش محمولا على أكتاف عدد من عناصر الحرس الرئاسي الذين ساروا به الى الساحة الرئيسية في المقر حيث كان عشرات القادة والشخصيات.وتزامنت مراسم تشييع عريقات أمس مع إحياء الذكرى السادسة عشرة لرحيل الزعيم الفلسطيني التاريخي ياسر عرفات.وعلى مدخل مدينة أريحا، استقبل عسكريون جثمان عريقات. واحتشد مواطنون نساء ورجالا وضعوا كمامات صحية في ساحة بيته وقد جاؤوا لوداعه. وأعلنت الرئاسة الفلسطينية الحداد على عريقات وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام.