حلقة تعريفية عن التخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الرياضية

مسقط/ نظمت وزارة الثقافة والرياضة والشباب ممثلة بالمديرية العامة للأنشطة الرياضية صباح اليوم الأربعاء حلقة تعريفية عن مفهوم التخطيط الاستراتيجي، قدمها محمد بن أحمد العامري المدير العام المساعد للأنشطة الرياضية بالوزارة، حيث تطرقت الحلقة إلى محاور الإدارة الاستراتيجية والتخطيط الاستراتيجي ومراحل عملية التخطيط الاستراتيجي والتخطيط الاستراتيجي في المؤسسات الرياضية.
واستعرض العامري آليات العمل الاستراتيجي الممنهج بهدف تطوير بيئة العمل وتحسينها والتي من شأنها اختصار الجهد والوقت نحو إنجاز المعاملات الإدارية.
وحول الحلقة التعريفية
قال العامري: ناقشت الحلقة الخطط الاستراتيجية السنوية للمؤسسات الرياضية، حيث يسهم التخطيط في تحديد واقع المنظمة، والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، والوسائل التي ستستخدمها لتحقيق تلك الأهداف، فالتخطيط عملية تأخذ في الاعتبار نقاط قوّة وضعف المنظمة، والفرص والمخاطر التي تحيط بها، وتكمن أهمية التخطيط في أنه يوفّر توافق وإجماع المسؤولين في المنظمة إزاء أولويات عملها والموارد البشرية والمالية التي تحتاجها لتحقيق تلك الأولويات ويساعد هذا التوافق على وضع مصلحة المنظمة فوق كل المصالح الشخصية التي قد تبرز، كما يساعد على وضع رؤية مستقبلية مستقرة للمنظمة، ويقتضي التخطيط الناجح أن يشارك في إعداده الهيئة الإدارية، العاملون، وحتى الأشخاص المتعاونون مع المنظمة من مؤيدين أو متطوعين، ومن إيجابيات هذه المشاركة الشاملة هو تقليل فرص الخلاف مستقبلا، تجعل كل من شارك في إعداد الخطة معنيا بتحقيقها وملتزما بها، وتوفير الوقت والجهد.
من جانبها قالت زيانة اليعربية مديرة دائرة الهيئات النوعية بالمديرية العامة للأنشطة الرياضية: تسعى المديرية من خلال سلسلة الحلقات التعريفية المنفذة إلى استعراض الآليات الملائمة لتحسين بيئة العمل والتواصل نحو التسهيل والتعريف بالإجراءات المتبعة، كما تسعى كذلك إلى تثقيف موظفي الوزارة حول مفاهيم العمل الرياضي المؤسسي وأضافت: شهدت حلقات العمل المنفذة تجاوبا جيدا وتعاونا كبيرا من المشاركين وكذلك المحاضرين والتي من شأنها الارتقاء بالجوانب الإدارية.