صور يستهدف 350 ألف ريال سنويا دخلا للنادي من الاستثمارات الجديدة

رغم تقدم 5 أعضاء بالاستقالة من مجلس الإدارة
الغيلاني: الاستقالات أمر طبيعي لاختلاف وجهات النظر ونعتذر للجماهير
رفع الاستقالة لدائرة الثقافة والرياضة والشباب بجنوب الشرقية إجراء غير صحيح
كتب – حمد الريامي
على الرغم من الظروف الإدارية التي يمر بها نادي صور -ومنها استقالة 5 من أعضاء مجلس الإدارة وهم: محمد بن هاشم الشريف وعبدالله بن مبارك السناني وعلوي بن محمد الشريف ومبارك بن جمعة الجامعي ومحمد الجوي بسبب الاختلافات في وجهات النظر مع رئيس مجلس الإدارة وكردة فعل عندما اخفق الفريق في عدم الصعود إلى دوري عمانتل لكرة القدم- إلا أن المساعي الكبيرة والجهود المتواصلة لتنويع مصادر الدخل للنادي لا تزال قائمة من خلال البحث عن المستثمرين لأرض النادي بمحافظة مسقط وواجهة الأرض الجديدة للنادي بولاية صور والتي يأمل من خلالهما مجلس الإدارة إيصال دخل النادي إلى 350 ألف ريال سنويا في العام القادم 2021، حتى يتمكن من الصرف على الفرق الرياضية والأنشطة والفعاليات المختلفة وعودة الفريق الكروي إلى مكانته الطبيعية في دوري عمانتل.
د. خالد الغيلاني
اختلاف في وجهات النظر
واكد الدكتور خالد بن حمد الغيلاني رئيس مجلس إدارة نادي صور ان موضوع الاستقالات في مجالس إدارة الأندية أمر طبيعي بين فترة وأخرى من خلال عدم التوافق ما بين أعضاء مجلس الإدارة والاختلاف في وجهات النظر في بعض الأحيان والأعضاء الأربعة الذين قدموا استقالاتهم قدموا جهودا مشكورة خلال الفترة الماضية وهي مقدرة من مجلس الإدارة وسوف يتم اتخاذ اللازم حولها وقبول الاستقالة يعود لمجلس الإدارة لأن الإجراء الذي قام به المستقيلون برفع استقالاتهم مباشرة إلى دائرة الثقافة والرياضة والشباب بمحافظة جنوب الشرقية هو إجراء غير صحيح، لأن المعني بالأمر الحقيقي هو مجلس الإدارة ومن حق هذا المجلس أن يقبلها أو يؤجلها ومن حقه أيضا أن يرفضها، لأن الاستقرار مطلوب والقيام بواجبه في الإدارة مطلوب أيضا وحتى لا يكون هناك خلل في العمل الإداري ويؤدي إلى خلل في مهامه وواجباته اتجاه النادي، لذلك هذه الاستقالة تعتبر مازالت في الإجراءات ونحن نقدر الأسباب التي أدت إلى ذلك، ولكن العمل سيستمر والنادي بأعضائها ومؤسسيه والداعمين له والقائمين بواجبهم اتجاهه، وهناك تواصل مستمر بيننا في كل ما من شأنه الارتقاء بالنادي.
الاستثمار ضرورة قصوى
واكد الغيلاني أن موضوع الاستثمار هو ضرورة قصوى وكل يوم يمر يتضح لنا أنه يجب علينا التركيز على تنويع مصادر الدخل للنادي حتى نقف على قاعدة صلبة ومع النظر إلى قلة الاستثمارات في الأندية وزيادة المصاريف ومع التطور الذي يحدث في الاحتراف وطلبات اللاعبين وعقودهم كل هذه الأمور ترهق الأندية وبسبب قلة المصادر والموارد يكون تركيزنا على كرة القدم وبنسبة 90 % على الفريق الأول وهذا أمر غير صحيح والأندية لا بد أن تكون متكاملة ترضي طموح معظم الشباب الممارسين لكافة الأنشطة وكذلك أبناء المجتمع المحلي، وعليها أن تظهر جهودها في مختلف المجالات الرياضة من الألعاب الجماعية والفردية وليس كرة القدم فقط. وأشار الغيلاني إلى أن بوادر الاستثمار السابقة في النادي بدأت تتضح على الرغم من تأثير أزمة كورونا ولكن رب ضارة نافعة، فقد فتحت لنا هذه الأزمة التفكير في إيجاد استثمارات مستدامة من خلال فوائدها السريعة للنادي، ولدينا اكثر من عرض مقدم من شركات القطاع الخاص للأرض الجديدة في منطقة الجناه في ولاية صور والأرض الأخرى في محافظة مسقط والتي نعمل على إنهاء خرائطها، وجهودنا متواصلة في ذلك مع إعادة جدولة الاستثمارات الموجودة في موقع النادي الحالية بالولاية ليكون دخلها وريعها اكثر من ذي قبل ويحقق الهدف الذي نسعى إليه من هذا الاستثمار ونأمل أن تتكلل جهودنا بالنجاح والتوفيق لنمضي في هذا الجانب.
استثمارات جديدة
وقال رئيس مجلس إدارة نادي صور: نسعى إلى إيصال دخل النادي السنوي مع نهاية العام القادم 2021 من 300 إلى 350 ألف ريال عماني إضافة إلى الدخل الحالي الذي يصل إلى 200 ألف ريال عماني من خلال استثمار ارض النادي في محافظة مسقط لإنشاء بناية متكاملة، حيث تم إعداد الخرائط ونسعى إلى استكمال بقية الإجراءات بالإضافة إلى استثمار الواجهة التجارية لأرض النادي الجديدة بولاية صور على مساحة 300 متر مربع باعتبار أن هذا الخط هو خط تجاري سكني وذلك بإنشاء محلات تجارية أو فندق أو قاعة أفراح وهناك 3 شركات قدمت رغبتها في الاستثمار وننتظر منها العروض لمناقشتها واختيار الأفضل منها.
إيجاد دخل ثابت
وتحدث رئيس نادي صور على أن الاستثمار من الضروريات المهمة للأندية حتى يكون لديك دخل مالي ثابت تستطيع من خلاله الصرف على الفرق الرياضية والأنشطة الأخرى المتنوعة، فالفريق حاليا في الدرجة الأولى ويحتاج إلى ضخ المال من أجل التعاقدات مع الأجهزة الفنية والإدارية واستقطاب العديد من اللاعبين المحليين والأجانب ولمّا يكتب لك التوفيق وتصعد إلى دوري عمانتل تحتاج إلى المزيد من هذه الأموال ليكون لديك فريق قادر على المنافسة مع بقية الفرق الأخرى، لأن الدخل الحالي غير مجد ولا يكفي وهذا ما حصل عندما دخلت بعض الأندية في الديون، ولكن نحن نسعى إلى أن نجنب النادي الوقوع في هذه الأزمات، لذلك سنصرف في الموسم القادم وفق الإمكانيات وما هو متاح.
اعتذار للجماهير
وفي ختام حديثه قدم الدكتور خالد بن حمد الغيلاني رئيس مجلس إدارة نادي صور الاعتذار للجماهير بعدم التوفيق في هذا الموسم والصعود إلى دوري عمانتل على الرغم من الجهود التي بذلت طوال الدوري والمحاولات التي كانت للتغلب على الظروف الفنية وخاصة في المرحلة النهائية من الدوري لكن الحظ لم يحالفنا مع وجود وجوه شابة بالفريق لا تزال بحاجة إلى المزيد من الخبرة، لكننا سوف نحاول من جديد الموسم الحالي ونأمل أن يكتب لنا التوفيق في ذلك من خلال الاستعداد المسبق والوقوف على السلبيات التي صاحبتنا في الموسم الماضي.