العام المقبل.. بدء العمليات التشغيلية في مجمع التمور ببركاء بطاقة تصل إلى 30 ألف طن سنويا

وزير الثروة الزراعية يطلع على عمليات شركة تنمية نخيل عمان
مسقط/ زار معالي الدكتور سعود بن حمود الحبسي، وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه مركز عمليات شركة تنمية نخيل عمان (قطاع إنتاج التمور) بولاية بركاء وذلك للاطلاع على عمليات المركز الذي يعتبر أحدث موقع لمعالجة وتعبئة وتصنيع التمور في السلطنة بطاقة إنتاجية تصل إلى 6000 طن سنويا من التمور، ويستخدم المركز للإنتاج التجاري، وتدريب الموظفين، واختبار المعدات ونمذجة العمليات استعدادًا للانتقال إلى الموقع الرئيس بالمجمع الصناعي للتمور بولاية نزوى الذي تتواصل الأعمال الإنشائية فيه ومن المتوقع اكتماله العام القادم وبدء العمليات التشغيلية به في موسم حصاد التمور لعام 2021 وتقدر طاقته الإنتاجية السنوية 30 ألف طن من تمور المائدة بالإضافة إلى عمليات التصنيع للمنتجات الغذائية القائمة على التمور.
من زيارة وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه للشركة

 

وتأتي الزيارة في إطار برنامج الزيارات الميدانية التي يقوم بها معالي الدكتور الوزير والمسؤولون بالوزارة لدعم القطاع الخاص وتسهيل بيئة الأعمال والوقوف على المشروعات المنفذة للقطاع الزراعي وتحديات مراحل الإنشاء ومراحل الإنتاج. رافق معاليه في الزيارة سعادة عيسى بن حمد العزري محافظ جنوب الباطنة وعدد من المسؤولين بالوزارة والشركة، وكان في استقبال معالي الدكتور الوزير كل من الدكتور سيف بن راشد الشقصي رئيس مجلس إدارة شركة تنمية نخيل عمان والشيخ راشد بن سيف السعدي نائب رئيس مجلس الإدارة وعلي بن سعيد العريمي الرئيس التنفيذي لشركة تنمية نخيل عمان.

 

يُذكر أن شركة تنمية نخيل عمان تأسست بالشراكة بين ديوان البلاط السلطاني ممثلًا بالمديرية العامة لمشروع زراعة المليون نخلة والشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية «تنمية». وتسعى شركة تنمية نخيل عمان إلى أن تصبح الشركة العمانية الرائدة في إنتاج التمور ومنتجات النخيل الثانوية وأحد أكبر المزودين لهذه المنتجات في العالم، كما تهدف الشركة إلى الاستثمار في النخيل والغذاء الصحي والزراعة المستدامة.