افتتاح مركز «لأوفيسينا» بصحار لإيجاد بيئة ملائمة للعمل والدراسة عن بعد

تمكينًا للمبادرات والمشروعات الشبابية
صحار – مكتب «عمان»
افتتح بسيتي سنتر صحار مركز مساحات لأوفيسينا للعمل المشترك والذي يعد الأول من نوعه في محافظة شمال الباطنة كوجهة تخدم المؤسسات والأفراد وذلك برعاية صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد. ويتزامن افتتاح لأوفيسينا مع التطورات الناتجة عن جائحة «كوفيد-19» حيث أصبح الوضع يتطلب إيجاد بيئة ملائمة للعمل والدراسة عن بعد في جو مهني خالٍ من المشوشات وبضرورة وجود شبكة إنترنت تدعم تطبيقات التعليم والعمل عن بعد. وستشكّل مساحات لأوفيسينا ملتقى ذات طابع عصري لمختلف رواد الأعمال والطلاب والموظفين إضافة لموقعها المميز في سيتي سنتر صحار الذي يعد وجهة مجتمعية رائدة تستقطب الأفراد والمؤسسات.
وتحتوي لأوفيسينا على التجهيزات اللازمة للعمل الفردي والجماعي والدراسة عن بعد حيث تضم مساحات للدراسة وقاعات للاجتماعات وردهة مميزة مصممة بأسلوبٍ حديث يتيح الحوار والتواصل. وقال صاحب السمو السيد فيصل بن تركي آل سعيد: نشجع على تدشين مثل هذه المشروعات التي توفر البيئة الملائمة للعمل الشبابي واستغلال الفرص الواعدة في بناء المهارات وصقل المواهب فهنالك العديد من الفرص الريادية ويكمن دور الشباب في استغلالها ليسهموا في بناء ذواتهم وخدمة وطنهم آخذين في الاعتبار استدامة هذه المشروعات، وتستضيف لأوفيسينا سلسلة من الندوات واللقاءات الثقافية والتعليمية والترفيهية للشباب.
وقال حسين بن محمود اللواتي مؤسس لأوفيسينا: إن وجودنا في هذا المجمع يعد نقطة الالتقاء لمختلف المؤسسات الواقعة في المحافظة الذي بدوره سيخدم المؤسسات الحكومية والتعليمية والشركات الواقعة في ميناء صحار والمنطقة الحرة ومدائن إلى جانب المؤسسات التعليمية والثقافية في المحافظة. وأضاف اللواتي: إن المركز سيساهم في تعزيز روح العمل الجماعي وزيادة الإنتاجية وبناء العلاقات المهنية داخل أروقة مركز التسوق، ويتيح في الوقت نفسه مزيدًا من المرونة في كيفية أداء الأعمال.