شوارع السنينة تتوشح بأعلام السلطنة

السنينة – ثويني اليحيائي
بمناسبة العيد الوطني الخمسين المجيد يوم الثامن عشر من نوفمبر وبكل مشاعر الحب والولاء والعرفان وتعزيزًا لمسيرة النهضة المباركة التي بناها المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد -طيب الله ثراه-، رفعت أعلام السلطنة على منصات دوار الشارع العام بولاية السنينة في محافظة البريمي، وهي ترفرف في سماء عمان وتجسد لحب عمان والقائد المفدى في الاحتفال بالعيد الوطني الخمسين المجيد، حيث رفع أهالي ولاية السنينة إلى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – أبقاه الله – أسمى آيات التهاني والولاء للوطن وإلى الشعب العماني الأبي صادق العبارات والوفاء ممزوجة بالحب والإخلاص بهذه المناسبة السعيدة التي تغمر عمان مؤكدين الولاء والطاعة لباني نهضة عمان الحديثة وقائد مسيرتها – حفظه الله ورعاه – وألبسه ثوب الصحة والعافية والعمر المديد معبرين عن فرحتهم الغامرة بهذه المناسبة الغالية بما يحمل هذا اليوم المبارك من مكانة خاصة في نفوس أبناء هذا الوطن الغالي من حب وفرحة معبرين عن عظيم حبهم وسعادتهم كما يثمّن أهالي الولاية مراحل التطور التي يعيشها المواطن العماني في ولاية السنينة وربوع هذا الوطن إذ كان وما زال هو المحور الأهم الذي تدور حوله التنمية في شتى ميادينها، وشهـدت السلطنة المزيد من التقدم والازدهار وتحققت الكثير من الإنجازات التي لا تحصى ولا تعد سواء داخليًا أو خارجيا وما زالت تتوالى الإنجازات التنموية والمشروعات والخدمات معلنة مستقبلًا واعدًا ومشرقًا للوطن وأن المواطن يعبر عن عمق الامتنان والعرفان مؤكدين على استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس فداء للوطن وسيرا خلف القائد المفدى – حفظه الله ورعاه.