اتفاقية دعم المرأة العمانية بين “الثروة الزراعية” و “دار العطاء”

مسقط /العمانية/ وقعت وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه اليوم اتفاقية تعاون مع جمعية دار العطاء لتنفيذ مشروع تربية وإكثار نحل العسل لدى أسر الضمان الاجتماعي ذات الدخل المحدود.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة معالي الدكتور سعود بن حمود الحبسي، وزير الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، فيما وقعها من جانب الجمعية المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالية، عضو مجلس الدولة، رئيس مجلس إدارة الجمعية بمقر الوزارة بالخوير وبحضور عدد من المسؤولين.

ويستهدف المشروع تمكين المرأة من أسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود والباحثات عن فرص العمل من محافظتي شمال الباطنة وجنوب الباطنة وولاية قريات بمحافظة مسقط حيث ستخضع المستفيدات في بداية المشروع للتدريب الفني في عمليات النحل الأساسية.

وتنص الاتفاقية على أن تقوم الجمعية بتوفير الدعم المالي للمستفيدات من المشروع لتمكينهن في فتح مشاريع مناحل تربية العسل خاصة بمبلغ وقدره 43 ألف ريال عماني والمساندة في التسويق والترويج للمنتجات تحت هوية تسويقية “من بيتي”، وتقوم الوزارة بتقديم كل طرق الدعم الممكنة لتحقيق أهداف المشروع وتوفير سبل النجاح وتشمل الدعم الإداري والفني واللوجستي.

ويعتبر المشروع ضمن برنامج /من بيتي/ التي ترعاه الجمعية ويهدف إلى تمكين المرأة من الأسر ذات الدخل المحدود وأسر الضمان الاجتماعي اقتصاديا والانخراط في سوق العمل في مشاريع مجال تربية وإنتاج العسل الأمر الذي يحقق مصدر دخل ماليا لها ولأسرتها.

الجدير بالذكر أن برنامج /من بيتي/ التي تنفذه جمعية دار العطاء يعتبر من أهم برامج الجمعية، ويهدف إلى دعم المرأة العمانية لإدارة مشاريعها المنزلية بكفاءة عالية.