المنتخب الأولمبي يخسر أولى تجاربه أمام بوشر في معسكره الداخلي

التوقف الطويل للاعبين الشباب أثر على جاهزيتهم الفنية والبدنية
كتب – ياسر المنا
ظهر المنتخب الوطني الأولمبي في أول عودة له للتدريبات بعد حوالي عام على خروجه من التصفيات الآسيوية تحت قيادة المدرب الوطني حمد العزاني الذي كان الخروج سببا في توقف علاقته مع المنتخب الأولمبي التي استمرت لعدة سنوات.
تعاقد مجلس إدارة اتحاد الكرة مع المدرب الكرواتي داريو باسيتش والذي تولى المهمة قبل عدة أشهر ولكنه لم يباشر مهامه إلا في التجمع الداخلي الذي انطلق الأسبوع الماضي وذلك نتيجة تعليق النشاط الكروي وجميع برامج إعداد المنتخبات الوطنية في الفترة الماضية بسبب تفشي جائحة كورونا.
وشرع المدرب الكرواتي في وضع البرامج والخطط لتأهيل وإعداد الفريق الأولمبي للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة والدفاع عن كل الفرص المتاحة لتحقيق الطموحات المنشودة. وساهمت ظروف الإغلاق الحالية في تعذر إقامة معسكر خارجي والاكتفاء بالتجمع الداخلي والذي يشتمل على برامج فنية وبدنية وتكتيكية بصورة يومية وتتواصل حتى موعد نهاية التجمع منتصف الشهر الجاري.
ويأتي معسكر الأولمبي الحالي تحضيرا للمشاركة في بطولة غرب آسيا، والتي كان من المقرر أن تبدأ سبتمبر الماضي خلال أيام الفيفا، وهي بطولة مستحدثة تقام للمرة الأولى بالنظام الجديد، بهدف استغلال أيام الفيفا في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر ومارس ويونيو، إلا أن انتشار فيروس كورونا حال دون إقامتها حتى اللحظة. وتنتظر الأولمبي أيضا مشاركة أخرى ببطولة الخليج، والتي من المقرر أن تقام في سبتمبر 2021.