ارتفاع إيداعات العملة الأجنبية نهاية أغسطس الماضي

  • وصلت 3 مليارات و222 مليون ريال
العمانية: أشارت النشرة الشهرية الصادرة عن البنك المركزي العماني إلى أن الإيداعات بالعملة الأجنبية ارتفعت بنهاية أغسطس 2020م إلى 3 مليارات و222 مليون ريال عماني مقابل مليارين و731 مليون ريال عماني في ديسمبر 2019م مسجلة نموا بنسبة 9ر17 بالمائة بعد أن زادت خلال العام الجاري بـ 491 مليون ريال عماني.
وتتألف الموجودات الأجنبية لدى البنك المركزي العماني من ثلاثة عناصر تضم الإيداعات بالعملة الأجنبية التي بلغت بنهاية أغسطس الماضي 2ر3 مليار ريال عماني والحساب الاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي البالغ 2ر152 مليون ريال عماني والأوراق المالية البالغة قيمتها 3ر3 مليار ريال عماني.
ويبلغ رأسمال البنك المركزي العماني مليار ريال عماني، وبلغت الاحتياطيات العامة بنهاية أغسطس الماضي 5ر365 مليون ريال عماني وهو نفس مستواها في نهاية العام الماضي فيما ارتفعت الاحتياطيات الأخرى إلى 4ر296 مليون ريال عماني مقابل 8ر127 مليون ريال عماني في نهاية العام الماضي.
وبلغ إجمالي النقد المصدر حتى أغسطس الماضي مليارًا و8ر810 مليون ريال عماني مقابل مليار و5ر611 مليون ريال عماني في نهاية العام الماضي.
وتمتلك السلطنة اقتصادًا متنوعًا إلى حد ما على الرغم من هيمنة النفط على الإيرادات الحكومية، ويمثل القطاع المصرفي العمود الفقري للاقتصاد الوطني، وبحسب البيانات الصادرة عن البنك المركزي العماني فقد بلغت أصول البنوك التقليدية بنهاية أغسطس الماضي حوالي 7ر30 مليار ريال عماني، وبلغت أصول البنوك والنوافذ الإسلامية 9ر4 مليار ريال عماني، فيما بلغ إجمالي الودائع لدى القطاع المصرفي 24 مليار ريال عماني مسجلة نموًا بنسبة 4ر4 بالمائة عن مستواها في نهاية العام الماضي.
وأشارت ميزانية البنك المركزي العماني حتى أغسطس الماضي إلى أن المستحقات للبنوك في السلطنة لدى البنك المركزي العماني تراجعت إلى مليار و809 ملايين ريال عماني مقابل مليارين و8ر1 مليون ريال عماني في نهاية العام الماضي، موضحة أن إجمالي المستحقات للبنوك بالعملة المحلية تراجعت من 7ر1 مليار ريال عماني إلى 6ر1 مليار ريال عماني كما تراجعت المستحقات بالعملة الأجنبية من 5ر286 مليون ريال عماني إلى 6ر189 مليون ريال عماني.