برامج توعوية وخط ساخن للدعم النفسي وتفعيل برامج التربية الخاصة بالداخلية

نزوى – أحمد الكندي

وضعت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة الداخلية خطة عمل في مجال التوعية والرعاية الطلابية والتربية الخاصة خلال هذا العام الدراسي تتواءم مع متطلبات التعليم وأساليب تنفيذه وبما يضمن تقديم الخدمات للمستهدفين منها.
فقد قام قسم التوعية التربوية والرعاية الطلابية بدائرة البرامج التعليمية بعمل الخطط الاحترازية نظراً لأهمية تقديم الخدمة الاجتماعية والنفسية والصحية والتغذية التي من شأنها أن تسهم في توفير البيئة التعليمية المناسبة لأبنائنا الطلبة والعاملين بالمدرسة، وتعزز صحتهم وسلامتهم. فتم تنفيذ ورش عمل تدريبية عبر منصة (meeting google) للمختصين من القسم داخل وخارج المحافظة، وشارك المختصون من القسم في مشغل بعنوان “الصحة النفسية للفرد والمجتمع في ظل جائحة كورونا كوفيد 19” بمناسبة الاحتفال بيوم الصحة النفسية بجامعة نزوى، وفي المجال النفسي تم التنسيق لإجراء مقابلات الحالات المحولة للقسم من أولياء أمور الطلبة أو الأقسام والدوائر، والبت فيها تشخيصياً، وإعداد التقارير المهنية وإرسالها للجهات المختصة، كما سوف يتم تقديم الاستشارات النفسية بالهاتف لطالبي المساندة في ظل جائحة كورونا للأسر وذوي الطلبة والهيئة التدريسية، أيضا سيتم تفعيل الإرشاد عن بعد وتوجيه الأخصائيين النفسيين في تنفيذ أعمالهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.
وفي إطار التعاون والتنسيق بين القسم والمختصين بوزارة الصحة فقد تم اعتماد عدة برامج استعدادا للعام الدراسي، وهذه البرامج هي: برنامج صحة الفتيات وهو عبارة عن تصميم برنامج ترفيهي وتعليمي إلكتروني لصحة الفتيات، وكذلك برنامج المدارس المعززة للصحة بحيث يتم من خلاله عقد اجتماعات افتراضية لمنسقي المبادرة في المدارس المعززة للصحة، وتفعيل هذه المبادرة ومكوناتها في حال دوام الطلبة بالمدارس وبث الوعي الصحي بين الطلاب من خلال شبكات التواصل الاجتماعية، أما البرنامج الثالث فهو “حقائق للحياة” حيث يتم من خلاله توزيع قرص مدمج لجميع الطلبة المستفيدين، ونشر شروط إعداد البحوث الإجرائية والميدانية إلكترونيا، وتخصيص بريد إلكتروني لاستقبال بحوث الطلبة، وتقييم هذه البحوث على مستوى المحافظة وعلى مستوى الوزارة، كما تم تصميم بطاقات توعوية للطلبة، وذلك لاستخدامها في تثقيفهم بوباء كورونا كوفيد 19 وتم تعميم الملصقات على جميع مدارس المحافظة، بالإضافة إلى إعداد مجموعة من البرامج التدريبية.

أولويات برامج التربية الخاصة

وفي جانب التربية الخاصة تم طرح مقترحات العمل في البرامج في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا من حيث توظيف التقانة في تطبيق جلسات النطق والتخاطب وذلك بإعداد برامج إلكترونية تستهدف الطلبة الملتحقين ببرنامج النطق والتخاطب بالإضافة إلى إعداد توصيف لمشروع تسجيل المناهج الدراسية للطلبة ضعاف البصر بمدارس المحافظة، كذلك عمل تصور لملتقى افتراضي في التربية الخاصة يستهدف طلبة الإعاقة العقلية؛ كما قام القسم المختص بتنظيم لقاء افتراضي عبر تطبيق جوجل ميت بحضور جميع معلمي ومعلمات التربية الخاصة على مستوى مدارس المحافظة المطبقة لبرامج التربية الخاصة (الدمج العقلي والسمعي وصعوبات التعلم) وذلك لتوضيح وشرح آليات وضوابط تشغيل برامج التربية الخاصة في ظل جائحة كورونا وشرح الآليات والضوابط اللازم اتباعها لتشغيل برامج التربية الخاصة وفق المقترحات المطروحة (دوام الطلبة بنسبة 100 % – دوام الطلبة بنسبة 50 % – دوام الطلبة عن بُعد) وحث معلمي ومعلمات التربية الخاصة (عقلي) بتسجيل حصص ودروس لطلبة الدمج العقلي وفق الخطط الفردية لكل طالب، على أن يتم توزيعها لأولياء الأمور وتتم متابعتها من قبل المعلم ومناقشة آليه نقل الطلبة وفق ما جاء في ضوابط العمل ببرامج التربية الخاصة والتطرق إلى البروتوكول الصحي للطلبة بشكل عام ولطلبة التربية الخاصة بشكل خاص كذلك تم التأكد من استعداد وجاهزية المدارس المطبقة لبرامج التربية الخاصة لاستقبال طلبة التربية الخاصة.