أذربيجان تشن هجوما على مناطق رئيسية في ناجورنو كاراباخ

يريفان – (د ب أ) : أعلنت أرمينيا أمس أن جيش أذربيجان شن هجمات مكثفة خلال الليل على بلدة شوشي الرئيسية والعاصمة الإقليمية ستيباناكيرت في منطقة ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها. وقال المتحدث العسكري الأرميني شوشان ستيبانيان في بيان إن ثلاثة مدنيين قتلوا في ستيباناكيرت عندما أصاب صاروخ مبنى سكنيا. وكررت وسائل الإعلام الرسمية الأرمينية زعمها بأن القوات التركية متورطة بشكل مباشر في الصراع، وهو أمر نفته أنقرة مرارا. وذكرت وكالة الأنباء الأرمينية الرسمية أن «القوات الأذربيجانية التركية فتحت النيران المكثفة على بلدة شوشي ومدينة ستيباناكيرت طوال الليل». وتخوض أرمينيا وأذربيجان المجاورة قتالا عنيفا منذ أكثر من شهر مع تقدم الجيش الأذربيجاني في الأجزاء التي يسيطر عليها الأرمن في ناجورنو كاراباخ. وكانت المنطقة تحت سيطرة القوات الأرمينية المسيحية لأكثر من ربع قرن، لكن الأمم المتحدة تعتبرها جزءا من أذربيجان ذات الأغلبية المسلمة. ونفت أذربيجان مهاجمة مناطق مدنية، واتهمت أرمينيا بشن هجمات على مناطق مأهولة بالسكان في أراض أذربيجانية غير متنازع عليها، بالقرب من ناجورنو كاراباخ. وقالت الأمم المتحدة في بيان هذا الأسبوع، مستشهدة بتقديرات الجانبين، إن عشرات الآلاف من المدنيين نزحوا بسبب القتال الذي بدأ في أواخر سبتمبر الماضي. وفي ظل مقتل أكثر من 1000 شخص ، يعد القتال الأخير الأكثر دموية بين الجانبين منذ خاضت أرمينيا وأذربيجان حربا في أواخر ثمانينات وأوائل تسعينات القرن الماضي عندما اصبحتا دولتين مستقلتين بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.