لوحة نادرة للإيطالي “سالاي” في مزاد علني

باريس – العمانية: أعلنت دار المزادات العلنية الفرنسية “آرتكيريال” عن عرض لوحة نادرة للرسام الإيطالي “جيان جياكومو كابروتي” الملقب بـ “سالاي”، الذي عاش خلال الفترة من 1480 ميلاديًا إلى 1524 ميلاديًا، الذي يعتبر أقرب معاوني عملاق النهضة “ليوناردو دا فينشي”. وتقدر قيمة اللوحة التي تحمل اسم “مادلين تائبة” ما بين 100 ألف و150 ألف يورو. ويعد “سالاي” أقرب رفيق لـ “دا فينشي” فهو تلميذه وعامل ورشته ونموذجه وخازنه ووكيله. وقد أطلق عليه أستاذ النهضة لقب “سالاي” الذي يعني “الجني الصغير” بسبب غبائه وعمليات السرقة والكذب الصغيرة التي يمتهنها من حين لآخر. وتقع لوحة “مادلين تائبة” في 65 سنتيمترا على 50 سنتيمترا وتوجد في وضعية جيدة رغم الحاجة إلى تنظيفها من الأوساخ والأكسدة والورنيش الذي يغطي أجزاء معتبرة منها. وجرى تمثيل المرأة في هذا العمل على خلفية سوداء ويرتفع بصرها بنشوة وهي متشابكة الذراعين. ويغطي الشعر الكثيف ذو اللون البني الذهبي الجسم النحيل لـ “مادلين” بشكل جزئي. وقد وجدت على اللوحة بصمات أصابع، حيث ضغط الرسام إبهامه على العمل وهو بعد رطب، وهي ممارسة مميزة للتقنيات المستخدمة من طرف “دا فينشي” و”سالاي” كليهما. وبحسب الخبراء، فقد استطاع “سالاي” طيلة أكثر من 25 سنة من مرافقة أستاذ النهضة، أن يتقن التقنية الدقيقة لهذا الأخير، حيث تبوأ مكانة جعلت منه واحدًا من أكثر ناشري أعمال الفنان تأثيرًا عبر إنتاج نسخ ومتغيرات من تحفه. ومع ذلك، فقد أنجز “سالاي” نفسه أعمالا أصلية تعكس استيعابه لدروس أستاذه واستقلاليته في معالجتها.