انطلاق النسخة الرابعة من مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة

بالتعاون مع عمانتل وجامعة التقنية والعلوم التطبيقية
مشاركة 30 مؤسسة للتعليم العالي في السلطنة.. ومشاريع الابتكار المنتقاة ستدخل حيز التنفيذ فورا
بالتعاون مع الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وجامعة التقنية والعلوم التطبيقية، وتحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية، أطلقت هواوي النسخة الرابعة من مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة والتي تستهدف تحفيز الفكر الابتكاري لدى طلبة الجامعات والكليات وتسريع اندماجهم بالتكنولوجيا المتطورة لتعزيز كفاءاتهم ورفع مستوى مهاراتهم وخبراتهم من أجل دعم مسيرة التحول الرقمي في السلطنة.
وتأتي نسخة العام الحالي في ضوء الدور المتنامي لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذي أثبت فاعليته في بناء المجتمعات الذكية في عُمان وإيجاد الحلول التنموية والتطويرية للأعمال، لا سيما في فترة تفشي جائحة كورونا وضرورة إيجاد الحلول الكفيلة باستمرار الخدمات العامة والأعمال ومتطلبات التعافي الاقتصادي في المرحلة القادمة. حضر حفل الافتتاح سعادة لي لينغ بينغ، سفيرة جمهورية الصين الشعبية لدى السلطنة، وسعادة المهندس عمر بن حمدان الإسماعيلي الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الاتصالات، وطلال بن سعيد المعمري، الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات (عمانتل)، بالإضافة إلى عدد من الطلاب والأساتذة والعمداء من مختلف الجامعات والكليات عن طريق الربط الإلكتروني. من المتوقع أن يشارك مئات من الطلبة الجامعيين في المسابقة التي ستجرى عبر الإنترنت لأول مرة التزاما بإجراءات التباعد الاجتماعي. وتم بث حفل الافتتاح مباشرة عبر شبكة الجيل الخامس الخاصة بعمانتل ومنصة هواوي IdeaHub المبتكرة التي تعزز إنتاجية عمل المكاتب، وتلفزيون بدقة عرض 4K.
وتشارك 30 من مؤسسات التعليم العالي في السلطنة في دورة العام الحالي من المسابقة التي يتم تنظيمها بالتعاون مع عمانتل وجامعة التقنية والعلوم التطبيقية. تتميز نسخة العام الحالي من المسابقة بإضافة نوعية لفرع تنافسي جديد في مجال الابتكار ستخوض تجربته فرق منتقاة من جامعات وكليات محددة تقدم مشاريعها الابتكارية للاعتماد والتنفيذ. مسابقة هواوي للابتكار هي الفرع الجديد من المسابقة الذي ينظم هذا العام بالتزامن مع البرنامج العام لمسابقة تقنية المعلومات والاتصالات. وتركز المسابقة على تعزيز قدرات الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية لتمكينهم من استخدام التقنيات المبتكرة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة لرفد المجتمع بابتكارات تسهم في دعم خطط التنمية. ووجهت هواوي الدعوة إلى الجامعات والمؤسسات التعليمية في الشرق الأوسط للمشاركة في مسابقة الابتكار الجديدة، حيث سيتم اختيار عشرة فرق للمشاركة في النهائيات الإقليمية.
تتمثل أبرز أهداف مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة بإعداد الجيل القادم من قادة التكنولوجيا وتعزيز النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات في السلطنة من خلال رعاية المواهب المحلية التي يمكنها مواكبة فكر ومتطلبات العصر الذكي للإسهام في إنجاز خطط التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتحقيق أهداف الاستراتيجيات والرؤى الوطنية للسلطنة وفي مقدمتها بناء اقتصاد رقمي مستدام وقائم على المعرفة. وقال سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي، رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية: “يؤدي قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات دورا بالغ الأهمية في تعزيز القدرة التنافسية والقوة الاقتصادية للسلطنة. وتسهم البرامج والمبادرات التي ينظمها القطاع الخاص مثل مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط في دعم الرؤى والاستراتيجيات الطموحة للسلطنة من خلال بناء مهارات وخبرات متقدمة لجيل التقنية الجديد، وتعزيز القدرات الابتكارية المحلية في بيئة مناسبة توفر متطلبات التطور المنشود لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على وجه الخصوص”.
وقالت السفيرة الصينية المعتمدة لدى السلطنة لي لينغ بينغ: “تتميز العلاقات الثنائية بين سلطنة عمان وجمهورية الصين الشعبية بالصداقة والتعاون الوثيق في مختلف المجالات سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو تجارية أو ثقافية أو غير ذلك. ويعتبر تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في السلطنة أولوية مدفوعة بالتعاون البناء والشراكة المفتوحة بين الدول والقطاعين العام والخاص. نأمل أن تؤدي المبادرات والبرامج مثل مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات إلى بناء مهارات جيل المستقبل في مجال التكنولوجيا الذي سيتولى مسؤوليات التطوير المستقبلية.”
من جهته قال طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل ” نهدف من خلال هذه الشراكة مع هواوي وجامعة التقنية والعلوم التطبيقية للعام الثاني على التوالي إلى المساهمة في تعزيز قدرات الشباب العماني في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وتوفير بيئة حاضنة للابتكار وريادة الأعمال بما يسهم في تحقيق رؤية عمان 2040 والتي تركز على إيجاد اقتصاد متنوع وقائم على المعرفة والابتكار”. وأضاف المعمري: “نحن على يقين أن إيجاد بيئة ونظام متكامل من خلال الشراكات بين مختلف الأطراف ذات العلاقة سيسهم في تعزيز مثل هذه المبادرات.
وبصفتنا الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتكاملة في السلطنة، فإننا نسعى إلى الاستفادة من قدراتنا وشراكاتنا لدعم الجهود الوطنية المبذولة لبناء قدرات الشباب العماني وإيجاد مستقبل أكثر إشراقا لهم”. وتعليقا على انطلاق المسابقة، قال تشارلز يانغ، رئيس هواوي في الشرق الأوسط: “تلتزم هواوي باستمرار بتقديم مساهمات عديدة للمجتمع العماني لدعم الخطط الوطنية والاستراتيجية الرقمية للسلطنة التي من شأنها أن تحقق أهدافها للتحول الرقمي. وكجزء من إيماننا بأن التعليم أمر أساسي لتوفير فرص تدعم التطور المستدام، تركز استراتيجية هواوي المتمثلة بالنظام الإيكولوجي للمواهب وبدعم من مبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركة، على التعليم ونقل المعرفة، ومسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات هي خير مثال على ذلك. ونتطلع لمشاركة خبراتنا العالمية مع سلطنة عمان عبر بناء نظام إيكولوجي تعاوني منفتح ومستدام لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لسد الفجوة الرقمية وتطوير المواهب المحلية بالإضافة إلى الوفاء بمسؤولياتنا المجتمعية. ” تسهم المسابقة في تقليص الفجوة بين مضمون البرامج التعليمية وسوق العمل، وبالتالي توفير المزيد من فرص العمل للطلبة في المستقبل.
وتركز الدورات التدريبية وبرنامج المسابقة في العام الحالي على التقنيات الحديثة مثل الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وتخزين البيانات، وتعزيز التواصل بين الشباب المجيدين في المنطقة مع زملائهم من جميع أنحاء العالم. وتعتبر المسابقة إحدى القنوات الرديفة للجهود الحالية التي تبذلها الحكومات والجامعات والمؤسسات التعليمية في مجال اكتشاف المواهب ودعمها لإعداد قادة المستقبل الذين ستقع على عاتقهم قيادة دفة التطوير بالاعتماد على التكنولوجيا. تمنح هواوي شهادات معتمدة للمتأهلين للتصفيات النهائية في المسابقة الوطنية والإقليمية، وتوفر لهم مزيدا من فرص التعلم والتدريب في المستقبل بالإضافة إلى جوائز مالية بقيمة 20.000 دولار أمريكي وجوائز عينية أخرى.
يُذكر أنه في العام الماضي، شهدت مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات مشاركة أكثر من 1390 طالبا وطالبة من عدة جامعات وكليات وجامعات من السلطنة. كما حظيت المسابقة بدعم من وزارات ومشاركة السفراء والخبراء الأكاديميين من أفضل جامعات السلطنة في التصفيات النهائية، وشارك فريقان من السلطنة في نهائيات مسابقة هواوي الإقليمية لتقنية المعلومات والاتصالات والتي أقيمت في مقر هواوي بمدينة شينزن، حيث فاز أحد الفريقين بفئة “الأداء المتميز”. بإمكان الطلاب التسجيل في مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات ٢٠٢٠ في الشرق الأوسط عبر الموقع الإلكتروني: