الوصول لنهائي الكأس.. شعار ظفار والنهضة في موقعة الإياب .. غداً

كتب – فيصل السعيدي
تتجه الأنظار في تمام الساعة السابعة من مساء الغد إلى استاد السعادة الرياضي، حيث مسرح مواجهة إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان لكرة القدم والتي ستجمع بين ناديي ظفار والنهضة في تحد جديد بين الفريقين سيكون رهانه متمثلا في نيل شرف الوصول إلى المباراة النهائية لمسابقة أغلى الكؤوس للموسم الكروي الرياضي الحالي 2019 / 2020.
ويتطلع ظفار إلى بلوغ المباراة النهائية لمسابقة الكأس هذا الموسم بعدما نجح في العودة بنتيجة إيجابية وتعادل ثمين من عقر دار النهضة بمجمع البريمي الرياضي إثر تعادلهما إيجابا بهدف لمثله في مواجهة ذهاب الدور نصف النهائي التي جرت بين الطرفين 18 فبراير الماضي، فقد بكر منصور النعيمي بافتتاح التسجيل لصالح النهضة في الدقيقة 8 قبل أن ينجح عبد العزيز المقبالي في إدراك التعادل لمصلحة فريقه ظفار في الدقيقة 95.
ويخوض ظفار موقعة الإياب مع ضيفه النهضة مساء الغد بحظوظ جيدة، حيث يلعب بفرصتي الفوز بأي نتيجة أو التعادل السلبي مما يجعله الطرف الأوفر حظا في بلوغ المباراة النهائية بناء على حسابات التأهل القائمة حاليا والتي قطعا ترجح كفته إذا ما نظرنا أيضا إلى عامل استضافته الميدانية للقاء وهو بمثابة العامل الإيجابي الذي يراهن عليه ظفار بشدة غدا ويشد من أزره ويرفع من سقف معنوياته الهائلة في عبور عقبة ضيفه النهضة وحسم المواجهة لصالحه.
ويبحث ظفار عن التتويج بلقبه التاسع في مسابقة الكأس الغالية، حيث سبق وأن توج بها 8 مرات (رقم قياسي) حققها أعوام: 1977 و1980 و1981 و1990 و1999 و2005 و2007 و2012 ويتوجب عليه غدا أن يزيح عقبة النهضة تمهيدا لبلوغ النهائي والسعي نحو معانقة اللقب التاسع المنشود ومواصلة الانفراد بالرقم القياسي لعدد مرات التتويج بلقب المسابقة الأغلى.
مشوار ظفار
وخلال مشواره في مسابقة الكأس هذا الموسم استطاع ظفار أن يقصي نادي المصنعة في دورالـ 32 برباعية نظيفة حملت توقيع عبد العزيز المقبالي الذي أحرز هدفين في الدقيقتين 11 و70 والمنذر العلوي الذي وقع على هدفين أيضا في الدقيقتين 22 و79 قبل أن ينجح ظفار في الإطاحة بعقبة السيب المتوج مؤخرا ببطولة دوري عمانتل من دورالـ 16 إثر فوزه عليه بشق الأنفس بهدف دون رد حمل توقيع لاعبه الإسباني هوجو لوبيز في الدقيقة 65 وشق ظفار طريقه بنجاح إلى الدور ربع النهائي وضرب موعدا ناريا ثقيلا مع نادي عمان قبل أن يحسم ظفار مجموع مباراتي الذهاب والإياب لمصلحته بنتيجة 3 / صفر بفضل الثلاثية التي أحرزها ذهابا يوم 25 ديسمبر 2019 والتي حملت توقيع مهاجم الفريق عبدالعزيز المقبالي هدفين في الدقيقتين 7 و48 ومدافع نادي عمان خالد اليعقوبي بالنيران الصديقة في مرماه في الدقيقة 64 وكانت مواجهة الإياب قد انتهت بالتعادل السلبي ليقطع ظفار تذكرة التأهل المستحقة إلى الدور نصف النهائي لتوقعه القرعة في مواجهة قوية مع نادي النهضة انتهى من خلالها فصل مواجهة الذهاب بالتعادل الإيجابي 1 / 1 كما أسلفنا الذكر.
طموحات النهضة
من جهته يسعى النهضة بقيادة مدربه محسن درويش البلوشي إلى بلوغ المباراة النهائية لمسابقة أغلى الكؤوس على حساب مضيفه ظفار في مهمة بالغة الصعوبة لدى النهضة المتحفز والمتعطش والتوّاق بشدة إلى كسر عقدة الفوز بالكأس والتتويج بلقب المسابقة الأغلى لأول مرة في تاريخه بعدما فشل في الفوز باللقب في 3 نهائيات سابقة كانت أمام السويق في مناسبتين عامي 2009 و2013 وأمام فنجاء في نهائي نسخة 2014 ، فقد خسر نهائي نسخة 2009 أمام السويق بهدف هاشم صالح في الدقيقة 78 وخسر نهائي نسخة 2013 أمام السويق مجددا بهدفين نظيفين تناوب على تسجيلهما محمد الغساني في الدقيقة 52 وحسن ربيع في الدقيقة 70 وحضرت النتيجة ذاتها وتكررت في نهائي نسخة 2014 أمام فنجاء بفضل الثنائية التي أحرزها عبدالعزيز المقبالي في الدقيقتين 45 و73 ليتجرع النهضة مرارة الهزيمة في 3 نهائيات وهو ليس على استعداد لتكرار نفس السيناريو والكابوس المؤلم الذي حرمه من الفوز باللقب في المرات السابقة، حيث يتطلع إلى الإطاحة بظفار خارج أسوار الكأس والعودة غدا ببطاقة التأهل من استاد السعادة الرياضي في حلته الجديدة الباهية.
وعرف مشوار النهضة في مسابقة الكأس الغالية خلال الموسم الجاري تألقا لافتا، حيث صنع ربيعه في المسابقة واستطاع أن يزيح عقبة الاتحاد العائد حديثا إلى دوري عمانتل بفوزه الصعب عليه بهدفين مقابل هدف في دور الـ 32 خلال المواجهة التي جرت يوم 3 نوفمبر 2019 وأحرز هدفي النهضة حينذاك عصام البارحي في الدقيقة 27 وعبد الواسع المطري في الدقيقة 64.
وأطاح النهضة بنادي السويق من دور الـ16 عقب تغلبه عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المواجهة التي أقيمت يوم 7 نوفمبر 2019 ، فقد سجل أهداف النهضة علي الرشيدي في الدقيقة 37 وعبدالواسع المطري في الدقيقة 62 ومنصور النعيمي في الدقيقة 92 ليحجز النهضة بطاقة صعوده إلى دور الثمانية عن جدارة واستحقاق ويضرب موعدا دراميا صعبا مع صور حامل اللقب بيد أن النهضة استطاع تجريد صور من لقبه عقب تفوقه عليه في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 4 / 3 ، فحسم النهضة مواجهة الذهاب التي جرت في البريمي لصالحه بنتيجة 4 / 1 وتناوب على إحراز رباعية الفريق وقتها كل من : سعد سهيل المخيني هدفين في الدقيقتين 18 و61 وعلي الرشيدي هدفين في الدقيقتين 23 و83 قبل أن يخسر مواجهة الإياب بهدفين دون رد في صور بيد أنها لم تمنعه من التحليق ببطاقة العبور إلى الدور نصف النهائي وإكمال عقد المتأهلين الأربعة إلى هذا الدور حيث أوقعته القرعة في مواجهة صعبة مع ظفار انتهت من خلالها موقعة الذهاب على وقع التعادل الإيجابي بهدف لمثله.
الصافرة بقيادة الشيدي
أسندت لجنة الحكام بالاتحاد العماني لكرة القدم إدارة مواجهة ظفار والنهضة إلى الحكم خالد الشيدي ويعاونه على الخطوط كل من : عبدالله الشماخي حكما مساعدا أول وناصر أمبوسعيدي حكما مساعدا ثانيا ويحيى البلوشي حكما رابعا وعلي الحارثي حكما إضافيا خامسا على الخط وإبراهيم الشرقي حكما إضافيا سادسا على الخط وعبدالله باعبود مقيّما للحكام. كما ستقوم القناة الرياضية بنقل تلفزيوني مباشر لأحداث مواجهة ظفار والنهضة اليوم في إطار إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم، حيث سيتولى أحمد الكعبي الوصف والتعليق على أحداث المواجهة المرتقبة غدا ترتيب الهدّافين لا يزال عبدالعزيز المقبالي المهاجم السابق لنادي ظفار يتصدر ترتيب قائمة هدافي مسابقة الكأس الغالية في نسخة الموسم الجاري 2019 / 2020 م برصيد 5 أهداف يليه مهاجم نادي عبري ديوب نداكهتي برصيد 4 أهداف ومن ثم المهاجم السابق لنادي الرستاق لقمان برصيد 3 أهداف مناصفة مع علي الرشيدي لاعب نادي النهضة.