تتويج الخيالة والشرطة بلقب أولى مسابقات التقاط الأوتاد بالرحبة

اختتمت أولى مسابقات التقاط الأوتاد والتي نظمها الاتحاد العماني للفروسية لهذا الموسم 2021/2020 وذلك بميدان التقاط الأوتاد بمزرعة الرحبة بمشاركة 17 فريقا تضم 68 متسابقا ومتسابقة من مختلف وحدات الخيالة الحكومية بالإضافة إلى فرسان من ولاية منح بمحافظة الداخلية وولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة وولاية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة، حيث اشتملت المسابقة على خمس جولات للفرق بالرمح، حيث كانت الجولة الأولى لالتقاط وتد مقاس 6 سم والجولة الثانية التقاط وتد مقاس 6 سم والجولة الثالثة التقاط وتد مقاس 4 سم والجولة الرابعة التقاط وتد مقاس 6 سم والجولة الخامسة والأخيرة التقاط وتد مقاس 6 سم، وأقيمت المسابقة بدون حضور جماهيري مع تطبيق الإجراءات الاحترازية حسب ما وضعت من قبل الاتحاد وبالتنسيق مع اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار جائحة كورونا. نتائج الفرق وقد توج بالمركز الأول في فئة الفرق فريق الخيالة السلطانية بواقع 170 نقطة ومثله كل من حمد بن ناصر الريامي وحمد بن سيف الريسي وصفوان بن زيد المعمري وسيف بن حمود الأشخري وحقق المركز الثاني فريق خيالة الحرس السلطاني العماني بواقع 140 نقطة ومثله كل من يحيى بن مسعود الأبروي وصالح بن علي الحوسني وعلي بن حمود الرجيبي وظافر بن راشد الزعابي وجاء في المركز الثالث فريق وحدة شرطة الخيالة بواقع 120 نقطة ومثله كل من محمد بن سعيد الداؤودي ويوسف بن سالم المسروري وسامي بن سعيد المعمري وداؤود بن عاجب المشرفي.
نتائج الفردي
وعلى مستوى نتائج الفردي شهدت منافسة مثيرة للغاية حيث حقق المركز الأول حمد بن ناصر الريامي من الخيالة السلطانية وجاء في المركز الثاني محمد بن سعيد الأبروي من وحدة شرطة الخيالة والمركز الثالث وليد بن زاهر الشريقي من وحدة شرطة الخيالة. مشاركة نسائية كما اشترك في المنافسة مجموعة من المتسابقات من خيالة مدرعات سلطان عمان وعددهن أربع متسابقات إضافة إلى مشاركة فارسات من وحدة شرطة الخيالة وعددهن اربع متسابقات، وقد تنافست المتسابقات على مستوى الفردي فيما بينهن وحققت المركز الأول غنيمة بنت عبدالله الشكيلية من وحدة شرطة الخيالة والمركز الثاني فاطمة بنت حسين البلوشية من خيالة مدرعات سلطان عمان والمركز الثالث تركية بنت محمود البلوشية من خيالة مدرعات سلطان عمان.
ولأول مرة تشارك ثلاث ولايات في مسابقة التقاط الأوتاد للتنافس على هذه المسابقة، حيث شاركت ولاية السويق بأربعة فرسان وولاية المصنعة بأربعة فرسان إضافة إلى مشاركة ولاية منح بأربعة فرسان، وهذا ما يعزز تواجد رياضة التقاط الأوتاد بالسلطنة. في ختام المسابقة تم تتويج المتسابقين والمتسابقات الحاصلين على المراكز الأولى على مستوى الفرق والمستوى الفردي للرجال والنساء.
استمرار الدعم
قال أحمد بن سيف العبري أمين السر العام بالاتحاد العماني للفروسية رئيس لجنة المسابقات: حقيقة سعداء بانطلاق موسم مسابقات التقاط الأوتاد والمنافسة الجميلة التي ظهرت اليوم من قبل المتسابقين وخصوصا أعطى هذا الموسم طعما آخر بانضمام فرق الولايات الخاصة بالتقاط الأوتاد للمنافسة في هذه الرياضة العريقة والتي تعد من الرياضات الدولية المهمة ويجب الاهتمام بها لأن السلطنة أصبحت تحمل مقر هذه اللعبة علاوة على تميز فرسان السلطنة فيها ونحن كمجلس إدارة وبتوجيهات السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد مستمرين في دعم هذه الرياضة بما يعزز استمرارها واستقطابها للشباب.
اكتساب الخبرة
المتسابق عبدالله بن سليمان البلوشي نائب رئيس لجنة السويق للفروسية صاحب مركز اللجام للفروسية ممثل ولاية السويق قال: مشاركة الفريق هي مشاركة من أجل اكتساب الخبرة والاحتكاك وبالفعل لمسنا تقدما في مستوى مهارة المسابقين وهو الأمر الأهم لنا في مسابقة اليوم ونسعى للمنافسة في المسابقات القادمة وحقيقة مثل هذه المسابقات تعزز من كفاءة الفرسان ونحتاج فقط إلى إعطاء فرصة المنافسة بين الفرق الأهلية المشاركة من الولايات أن تكون نتائجها ومراكزها بينها لأن فرق الجهات الحكومية قديمة وأكثر خبرة وتشارك بعدد كبير من الفرق وهذا الأمر قمنا برفعه كمقترح لأمين السر العام بالاتحاد وأبدى قناعة كبيرة في تطبيقه من أجل تشجيع الفرسان وحقيقة نشكر جهود الاتحاد وجهود السيد رئيس مجلس إدارة الاتحاد على دعمهم المتواصل ونعدهم ببذل المزيد من الجهد للاستمرار في هذه الرياضة.
مطالب لتمكين الفرق
أوضح المتسابق علي بن صالح البلوشي مسؤول فريق المصنعة لالتقاط الأوتاد أن فريق المصنعة عبارة عن المتسابقين القدامى والمتقاعدين من الجهات الحكومية وهو دليل على حبهم واستمرارهم في هذه الرياضة ولكن تظل إمكانياتهم محدودة حيث قمنا باستئجار خيول خاصة بعرضة الخيل وتدريبها لكي تكون جاهزة للمشاركة ولكن تحتاج إلى المزيد من التدريب، ونتمنى من الاتحاد أن يوفر أماكن إيواء للخيول قدر الإمكان من أجل أجراء التمارين قبل المسابقة وكذلك تخصيص المراكز للفردي والفرق بين منتسبي الفرق الأهلية لأجل تشجيعهم خصوصا في هذه المرحلة مع بدايات دخول الفرق وذلك لصعوبة المنافسة مع وحدات الخيالة الحكومية وهذا الأمر نأمله بإذن الله من مجلس إدارة الاتحاد للاستجابة لهذه المطالب والتي تساهم في تطوير الرياضة وتمكين المواطنين من ممارستها على مستوى الشباب والناشئين.
جهد مقدر
اشار المتسابق يوسف بن سالم الشكيلي مسؤول فريق نادي الشموخ للفروسية بولاية منح أن المشاركة كانت طيبة واكتسبنا خبرات واسعة من المتسابقين الذين لهم باع طويل في هذه الرياضة بحكم المنافسة القوية التي جرت في هذه المسابقة، ونشكر الاتحاد على جهوده واستماعه لمطلبنا وهو ان يخصص مركز للفرق والفردي للأعضاء الفرق الاهلية المشاركين بحيث تكون منافستهم تنحصر بينهم تشجيعا لهم واعتقد أننا سنرى تزايد في مشاركة الولايات خلال الفترة القادمة لان معظم فرسان الولايات متقاربين في المستوى وليس مثل فرسان الوحدات الحكومية والذين يمتلكون خبرات واسعة.