إصدار عُماني يتناول آليات حماية حقوق الإنسان

أصدر الباحث الدكتور محمد بن عبدالله بن إسماعيل الفزاري بالتعاون مع «اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان» كتاب «آليات حماية حقوق الإنسان على المستوى الإقليمي» والذي يتناول الآليات الإقليمية المعنية بحماية حقوق الإنسان من خلال طرح أربعة أنظمة إقليمية، والمقارنة فيما بينها، وهو عبارة عن أطروحة علمية للباحث نال بها درجة الدكتوراه في القانون العام بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.
ويُمثل هذا الكتاب إضافة قيَّمة من حيث المضمون والمحتوى ورافدًا للمكتبات في مجال حقوق الإنسان بالسلطنة، حيث يساهم في تقريب المعلومات وتسهيل الوصول إليها وتعميق مستوى الفهم والدراية بها، ليكون حافزًا لبذل المزيد من الجهد في مختلف الموضوعات البحثية والدراسية ذات العلاقة بحقوق الإنسان.
وهدفت الدراسة التي تضمنها الكتاب إلى التعريف بالآليات الإقليمية المعنية بحماية حقوق الإنسان سواء في جانبها الموضوعي أو المؤسسي أو في جانبها الإجرائي والتطبيقي، حيث يعتبر ذلك موضوعًا مهمًا وجوهريًا لكافة الأشخاص والمؤسسات المعنية بالبحث في وسائل حماية وتعزيز حقوق الإنسان.
وركزت الدراسة على المقارنة بين الآليات الإقليمية لحماية حقوق الإنسان من خلال طرح أربعة أنظمة إقليمية هي الإطار الأوروبي والأمريكي والإفريقي والعربي.
وأوضح الكاتب من خلال دراستهِ نشأة فكرة حقوق الإنسان في النظام الدولي، والآليات الإقليمية غير القضائية لحماية حقوق الإنسان والمتمثلة في اللجان والتقارير والشكاوى والتحقيق في كل نظام إقليمي على حدة، ثم تطرق إلى الآليات الإقليمية القضائية من خلال تسليط الضوء على نشأة وتنظيم واختصاصات المحاكم المعنية بحماية حقوق الإنسان في كل نظام إقليمي والإجراءات أمامها وطبيعة أحكامها.
وتوجه الباحث بالشكر والتقدير إلى «اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان» لما قدمتهُ من دعم وتشجيع لطباعة وإصدار هذا الكتاب.