نزوى والاتحاد في صراع على لقب الدرجة الأولى .. اليوم

الشباب والمصنعة يتنافسان على البطاقة الثالثة –

كتب – حمد الريامي –

يختتم مساء اليوم دوري الدرجة الأولى لكرة القدم للموسم الرياضي 2019/2020 في استاد السيب الرياضي من خلال إقامة المباراة النهائية لتحديد البطل والوصيف بين الاتحاد بطل المجموعة الأولى ونزوى بطل المجموعة الثانية الصاعدين إلى دوري عمانتل للموسم القادم 2020/2021 وذلك في استاد السيب الرياضي تحت رعاية الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد الكرة بالإضافة إلى المباراة الفاصلة التي ستجمع الشباب ثاني المجموعة الأولى مع المصنعة ثاني المجموعة الثانية بمجمع الرستاق الرياضي لتحديد المركز الثالث وصاحب البطاقة الثالثة لمرافقة الصاعدين إلى الأضواء وسوف تحسم النتيجة بنهاية المباراة وإذا تعادل الفريقان سلبيا أو إيجابيا سيتم اللجوء إلى ضربات الترجيح لحسم الفريق الفائز.
حيث تمكن الاتحاد برصيد 17 نقطة من المجموعة الأولى ونزوى برصيد 17 نقطة أيضا من المجموعة الثانية الصعود إلى دوري عمانتل للموسم القادم في ختام مباريات الأسبوع العاشر بعدما تمكن الاتحاد من الفوز على صلالة 3/صفر بمجمع صلالة الرياضي ونزوى على بدية 1/صفر بمجمع صور الرياضي واحتل الشباب وصيف المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة بعد فوزه على الخابورة 3/2 بمجمع الرستاق الرياضي والمصنعة وصيف المجموعة الثانية برصيد 16 نقطة أيضا بعد فوزه على بوشر 3/ 1 باستاد السيب الرياضي.

مواجهة اللقب

المواجهة المرتقبة ما بين الاتحاد ونزوى على لقب درع الدوري بالتأكيد ستكون لها حساباتها ويسعى الفريقان إلى التتويج ليكون مسك ختام الموسم الطويل والمرهق وما به من أحداث وتوقف التي أثرت على جميع الفرق إلا أن الحظ وقف بجانب الاتحاد ونزوى في الأمتار الأخيرة وحقق حلم العودة ليكتمل الطموح بانتزاع لقب هذا الموسم.
الاتحاد الذي تصدر مجموعته برصيد 17 نقطة حقق في المرحلة النهائية 4 انتصارات و5 تعادلات وخسر مرة واحدة من صور 2/3 في الأسبوع السابع قبل توقف الدوري وتمكن من إحراز 16 هدفا وتلقت شباكه 9 أهداف وعرف معها المدرب الوطني احمد سالم بيت سعيد كيفية استغلال الأمتار الأخيرة على الرغم من تعادله في الأسبوع قبل الأخير مع الخابورة سلبيا إلا أن المباراة الأهم مع جاره صلالة تمكن فيها من الفوز 3/صفر وحقق معها حلم العودة من جديد لذلك يأمل أن يتواصل هذا العطاء الذي يأمل من عبدالمجيد شماس وناجي الكثيري وعمر ناجي مؤيد عوض بيت عامر ورشدي رجب وهذه الأسماء كان لها الدور الكبير في ترجيح كفة الفريق خلال المباريات الماضية ويبقى الطموح كبيرا في تكملة المشوار نحو تحقيق لقب الدوري خاصة وأن الفريق يمتلك نزعة هجومية جيدة تمكنه من الوصول إلى الشباك بشكل جيد.
أما نزوى الذي كان الأقرب للصعود من خلال الجولات الثلاث المتبقية والذي كان من المفترض أن يحسمها أمام بوشر في الجولة الثامنة إلا انه خسر بهدفين وبعدها تعادل مع سمائل 2/2 وعلى الرغم من وجودة في المركز الثالث إلا أن الفوز وحدة من يمنح الفريق الطريق إلى دوري الأضواء وفعلا اقتنص الفوز الأغلى بقدم المحترف سيسيه ليجمع 17 نقطة من 10 مباريات حقق الفوز في 5 وتعادل مرتين وخسر 3 مرات من سمائل في الذهاب صفر/2 في الأسبوع الرابع ومن المضيبي صفر/2 في الأسبوع السابع ومن بوشر صفر /2 في الأسبوع الثامن وكان الحظ سيرمي بالفريق بعيدا عن تحقيق مبتغاه لكن فوز المصنعة على بوشر 3/1 فتح له الطريق للوصول إلى دوري عمانتل وسعى المدرب الوطني عبدالعزيز الريامي بكل ما لديه من خبرات تدريبية إلى إيجاد الطرق والبدائل التي حقق بها الفوز مع بدية وكان له ما أراد على الرغم من أن بدية كان الأقرب للصعود ، ويتكرر المشهد اليوم ما بين المباراة الأصعب والفوز الأغلى على الصعود وما بين تكملة الفرحة بالتتويج بلقب الدوري لذلك ستكون المهمة كبيرة على مجموعة اللاعبين يتقدمهم المحترفان سيسيه والحسن مورتلا ومحمد البطاشي وفهد البلوشي وبدر الجابري وبدر الجابري ومصطفى الرقيشي وعبدالرحمن العمري ومن خلفهم الحارس موسى الرقادي وكل هذه الأسماء أصبحت جاهزة لتحقيق لقب الدوري.

صراع البطاقة الثالثة

لا يزال الحلم يراود الشباب والمصنعة في العودة من جديد إلى دوري عمانتل للموسم القادم بعد سنوات من الاستراحة الإجبارية في الدرجة الأولى ويأمل الشباب وصيف المجموعة الأولى برصيد 15 نقطة والمصنعة وصيف الثانية برصيد 16 نقطة أن يقف الحظ بجانب أحد الفريقين للحصول على المركز الثالث وخطف البطاقة الثالثة لمرافقة الصاعدين الاتحاد ونزوى.
ومن خلال ترتيب الشباب في المجموعة الأولى تمكن من الفوز 3 مرات من 10 مباريات وتعادل 6 مرات وخسر مباراة واحدة فقط كانت من الاتحاد 1/3 في الأسبوع الثامن لذلك يأمل المدرب الوطني حسن البلوشي أن يكون الفريق جاهزا لهذه المواجهة التي لا تقبل القسمة على اثنين حيث يسعى إلى إيجاد تكتيك وأسلوب جديد لتحقيق الفوز بالطريقة التي يراها مناسبة من خلال التركيز على خطي الهجوم والدفاع مع التوازن في خط الوسط والاعتماد على فرانك وسامي العجمي وجاسم الهادي ومحمد الحمداني وسالم الدرمكي والبراء المعولي ووليد الفارسي وبقية الرفاق.
أما المصنعة فهو الآخر يأمل أن يقف الحظ بجانبه بعد أن اقترب سريعا إلى المقدمة في الجولات الثلاث الأخيرة وتكون خسارته من بدية هي من عرقلت تقدمه في الأسبوع الثامن حيث تمكن من تحقيق 4 انتصارات من 10 مباريات وتعادل 4 مرات وخسر مرتين الأولى من نزوى 2/1 في الأسبوع الأول وكذلك من بدية صفر/1 في الأسبوع الثامن حيث يسعى المدرب عبدالحليم الوريمي مدرب نادي المصنعة إلى أن يبتسم له الحظ بتحقيق الفوز حيث يعتمد بشكل كبير على خبرة اللاعب المخضرم حمود السعدي ومعه المحترف الأجنبي جوزيف ومهدي المشيفري ودرويش السعدي وأحمد اللمكي ومعهم الحارس علاء الشيادي والأسماء الأخرى التي لها الدور الكبير في تكملة المشوار ونسيان كل ما واجهه الفريق من الظروف التي أحالت دون الصعود المباشر.

عبدالعزيز الريامي: جاهزون لإكمال أفراح الصعود بالتتويج بالدرع –

أعرب عبدالعزيز الريامي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي نزوى جاهزية الفريق لمباراة التتويج اليوم أمام فريق الاتحاد بعد أن قطع الفريق المشوار الأهم وحقق بطاقة الصعود لدوري عمانتل. وقال الريامي الفريق في جاهزية رغم بعض الصعوبات نظرا لإيقاف عددٍ من اللاعبين بسبب تراكم البطاقات ولكن نسعى بمن هو متاح لتقديم مباراة قوية وتتويج جهودنا بالفوز بدرع دوري الدرجة الأولى.
وأضاف الفريق يلعب بدون ضغوطات كبيرة بعد أن حقق الأهم وهو الصعود ولكن يبقى التتويج بالدرع هو هدفنا وطموحنا لإكمال المسيرة الظافرة هذا الموسم من خلال الفوز بالدوري أمام فريق قوي وهو الاتحاد الذي استطاع تصدّر مجموعته القوية ورغم ظروف الغيابات التي سنواجهها ولكن بإذن الله لدينا الحلول وسنكمل المسيرة بالتتويج بدرع الدوري لتكون أجمل هدية وأجمل ختام للموسم. وقال الريامي أشكر جماهير النادي على وقفتهم ومساندتهم لنا طوال الموسم وللمجلس الإداري الذي لم يبخل على الفريق بشيء وكذلك للاعبين الذين تغلّبوا على كل المعوقات والصعوبات والظروف وقدّموا تضحيات كبيرة فتحقق لهم هذا الإنجاز.

أحمد بيت سعيد:  مباراة صعبة والفريقان يتطلعان لنيل اللقب –

أكد المدرب الوطني أحمد بن سالم بيت سعيد مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد على أن مباراة نزوى صعبة، وقال: مباراة تحديد بطل الدوري ووصيفه أمام فريق نزوى مباراة صعبة كون الفريق المنافس من الفرق القوية وتواجد في صفوفه مجموعة من اللاعبين المجيدين كذلك بقيادة مدرب محنك يملك من الخبرة الكثير. وأضاف مدرب فريق الاتحاد: الجميع يتطلع إلى الظفر بلقب الدوري ونحن لا شك نسعى إلى تقديم الأفضل خلال هذه المباراة الختامية لنيل لقب الدوري إن شاء الله. وأشار إلى أنه وبعد مباراة صلالة تم منح اللاعبين استراحة، وقال: فضلنا منح اللاعبين قسطا من الراحة بعد مباراة صلالة الأخيرة ومن ثم الاستشفاء وكان استعدادنا كاستعداد لأي مباراة من خلال إجراء حصص تدريبية خفيفة. واختتم حديثه قائلا: نتمنى من الفريقين تقديم مستوى يليق بهما كونهم حققوا المركز الأول في المجموعتين ويتواجد في صفوفهما مجموعة من اللاعبين المجيدين.

حسن البلوشي: الصفوف مكتملة للعودة من جديد –

أوضح حسن رستم البلوشي مدرب الشباب بأن هذه المباراة تعتبر نهائية تقف معها كل الحسابات وهي فرصة لا يمكن أن تتكرر والمفترض أن نستغلها بشكل أفضل حتى يتمكن الفريق من تحقيق الصعود والعودة من جديد إلى دوري عمانتل بعد جهد كبير ومشوار طويل فيه الكثير من المفارقات والتوقفات التي بالفعل أضرت بالمستوى الفني. وأضاف مدرب الشباب بأن جميع اللاعبين متحمسون لتقديم المستوى الجيد بعد الفوز على الخابورة 3/2 التي أعطتنا الأمل من جديد في العودة للمنافسة حيث فقدنا الأمل في التأهل المباشر إلا أن الأمل موجود في التأهل والحصول على المركز الثالث حيث يمتلك اللاعبون الحماس والرغبة في تحقيق الانتصار وفريق المصنعة ليس بغريب علينا سبق وأن التقينا 3 مرات هذا الموسم وكل الأسماء معروفة والحمد لله الصفوف مكتملة لا توجد غيابات أو إصابات وسنكون جاهزين لهذه المهمة.

عبدالحليم الوريمي:مباراة كؤوس والفريق جاهز نفسيا وبدنيا وفنيا –

عبدالحليم الوريمي مدرب نادي المصنعة فقال: الوقت غير كافٍ للتحضير لمباراة الملحق ولكننا اعتمدنا على التدريب الخفيف بعد مباراة بوشر والعمل وسنركز حاليا على الجانب النفسي وذلك بسبب كون المباراة مهمة وهو لقاء لا يقبل القسمة على اثنين، ومباراة الملحق بين المصنعة والشباب اليوم الثلاثاء تعتبر مباراة كؤوس والفريق جاهز وحاضر نفسيا وبدنيا وفنيا وحسب خبرتي بأن الفريقين لن يقدما مباراة ذات مستوى فني عال وذلك بسبب حسابات الصعود والتأهل لدوري عمانتل. وختم مدرب نادي المصنعة حديثه بقوله: الفريق الذي سيكون حاضرا من جميع النواحي سيحقق الفوز ومثل هذه المباريات تلعب على جزئيات بسيطة لذا أتمنى أن يكون لاعبو المصنعة في موعدهم من جميع النواحي من أجل تحقيق التأهل لدوري عمانتل.
أما حسين السعدي مساعد مدرب المصنعة فأوضح أن المباراة مع نادي الشباب هي لقاء الجيران ومن المؤكد بأنها ستكون مباراة قوية وخصوصا أن الفريقين يعرفوا بعضهم البعض لأننا كنا في نفس المجموعة في الأدوار الأولية ولعبنا ضد بعض ثلاث مباريات رغم تغير بعض اللاعبين لدى الفريقين وهي مباراة صعبه للفريقين إلا أننا سندخل المباراة للفوز ولا غير عن الفوز ولدينا النية في العودة مجددا لدوري الأضواء. وأشار السعدي بأن الجولات الثلاث كانت بالفعل صعبة ولا يمكن أن تتوقع النتيجة ولعل الخسارة من بدية عرقلة تقدمنا التي كنا ننظر إليها بأن الفوز فيها سيقربنا من التأهل ومع ذلك لا يزال الأمل موجود في هذه المواجهة التي نعتبرها بمثابة بطولة خاصة وان الجميع يطالبنا بالفوز والعودة مجددا إلى أحضان دوري عمانتل بعد المستوى الجيد الذي قدمناه في المرحلة النهائية.
أكد عبدالله السعدي المشرف الرياضي بنادي المصنعة أن الفريق الأول جاهز من مختلف الجوانب الإدارية والفنية وهناك التفاف إداري حول الفريق وهناك مكافآت أيضا تم رصدها من قبل مجلس الإدارة في حالة فوز الفريق والصعود لدوري عمانتل. وأضاف السعدي: طوينا صفحة مباراة بوشر وطالبنا اللاعبين بنسيان تلك المباراة والتفكير في مباراة الملحق اليوم والتي سنواجه فيها نادي الشباب وهو أيضا لديه نفس الطموح بالعودة لدوري عمانتل، والجهاز الفني للمصنعة يدرك أهمية هذه المباراة وسوف يعمل على اختيار التشكيلة المناسبة في مواجهة فريق يخوض اللقاء بنفس الهدف لذلك لابد من حسابات خاصة لتحقيق رغبة جماهير نادي المصنعة. وأكد السعدي أنه لا توجد هناك غيابات مؤثره حاليا إلا مهاجم الفريق على عبيد والذي غاب عن مباراة بوشر ونأمل أن يكون في أتم الجاهزية اليوم.
مدرب الحراس بنادي المصنعة أكد على جاهزية الحراس، حيث قال محمد الخميسي: الحراس جاهزية لمباراة الملحق أمام نادي الشباب اليوم، وجميع الحراس في قمة الجاهزية ومن جميع النواحي البدنية والفنية والنفسية. وأضاف: الإعداد لهدا اللقاء هو نفس الإعداد والبرنامج للمباريات السابقة وإن شاء الله ستكون مباراة قمة تليق بالحدث المنتظر وتليق بسمعة الفريقين وثقتنا كبيرة في جميع اللاعبين.
من جانبه قال خالد اليحيائي لاعب نادي المصنعة: جميع لاعبي الفريق في أتم الاستعداد وفي أتم الجاهزية لتقديم مباراة تليق بسمعة نادي المصنعة ومن أجل عودة نادي المصنعة لمكانه الطبيعي والتأهل لدوري عمانتل، وعلى المستوى النفسي لدى جميع اللاعبين الثقة بأنفسهم وقادرين على الفوز وتحقيق الهدف وتخطي الصعوبات من أجل تحقيق التأهل، ولدينا توجيهات من الجهاز الفني وتم إعطاؤنا التعليمات وجميع الحلول حول الفوز في هذه المباراة وعلينا كلاعبين تنفيذ وتطبيق التعليمات بداخل الملعب وذلك من أجل التأهل.

تحليل ونقل مباشر –

ستقوم القناة الرياضية بتلفزيون السلطنة بنقل المباراتين على الهواء مباشرة الأولى التي ستجمع الشباب مع المصنعة لتحديد المركز الثالث المتأهل لدوري عمانتل بمجمع الرستاق الرياضي التي ستقام الساعة 4:30 عصرا وسوف يعلق عليها موسى البلوشي أما المباراة الثانية والتي ستجمع الصاعدين الاتحاد ونزوى على لقب الدوري ستقام الساعة 7:15 مساء باستاد السيب الرياضي والتي سيتولى التعلق عليها محمد الريامي بالإضافة إلى وجود التحليل التلفزيوني الذي سيقوده المذيع يونس بن محمد الفهدي ومعه سلطان بن ناصر الفليتي وسلطان بن صالح البلوشي.

الحكام –

كلفت لجنة الحكام الطاقم التحكيمي لإدارة مباراة الاتحاد ونزوى طاقم تحكيمي مكون من حكم الساحة محمود المجرفي والمساعد الأول حمد الغافري والمساعد الثاني رشاد الحكماني والحكم الرابع يعقوب عبدالباقي باستاد السيب الرياضي، بينما سيدير مباراة الشباب والمصنعة بمجمع الرستاق الرياضي حكم الساحة عمر اليعقوبي والمساعد الأول أبوبكر العمري والمساعد الثاني راشد الغيثي والحكم الرابع خالد الشقصي.

28 ألف ريال –

وضع الاتحاد العماني لكرة القدم الجوائز المادية والتشجيعية للفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى في المسابقة والتي تصل إلى 28160 ريالا عمانيا، حيث سيحصل بطل الدوري على درع المسابقة 13200 ألف ريال عماني و40 ميدالية ذهبية والفريق الحاصل على المركز الثاني 40 ميدالية فضية 8800 ريال عماني والحاصل على المركز الثالث 40 ميدالية برونزية و6160 ريالا عمانيا.