التجارة والصناعة تنتهي من إعداد مواصفة “وقود المركبات ـ الديزل”

انتهت وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار من إعداد مشروع مواصفة قياسية عمانية لوقود المركبات (الديزل) استنادا على المواصفة الأوروبية EN 590:2013 + A1:2017  (اليورو 5) والخاصة بـ”وقود المركبات ـ الديزل ـ المتطلبات وطرق الاختبار”، حيث ستحدد هذه المواصفة القياسية العمانية المتطلبات وطرق الاختبار لوقود الديزل للمركبات الذي يتم تسويقه وتسليمه في السلطنة.
وقالت نادية بنت محمد السيابية رئيسة قسم مواصفات المنتجات الكيميائية والبترولية بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار: تم إعداد مشروع المواصفة القياسية العمانية ضمن خطة عمل الوزارة ممثلة بدائرة المواصفات بالمديرية العامة للمواصفات والمقاييس. حيث عرف مشروع المواصفة القياسية العمانية الوقود بأنه خليط من مركبات هيدروكربونية سائلة تنتج عن طريق تصفيــة النفط الخام، ملائمة للاستخدام كوقـود لمحركـات الاحتراق الـداخلي التـي تعمـل بالشـرارة، ومـن الممكـن أن تحتـوي علـى إضافات لتحسـين جودة الوقود.

متعدد الحلقات

وأضافت نادية السيابية: تطرق مشروع المواصفة القياسية العمانية إلى الهيدروكربون العطري متعدد الحلقات وعرفه بأنه إجمالي محتوى الهيدروكربون العطري الأقل من محتوى الهيدروكربون العطري الأحادي. كما عرف المواد المضافة التي تضاف للوقود بأنها مواد كيميائية مصممة لخلطها مع الوقود عادة بكميات صغيرة، بهدف رفع كفاءة الخصائص المرغوب بها أو لمنع الخصائص غير المرغوب فيها.
وأوضحت السيابية بأن مشروع المواصفة القياسية حدد متطلبات فنية لضمان جودة وقود الديزل والتي منها: أن يكون مناسبا للاستخدام في محركات مركبات الديزل المصممة للعمل على وقود الديزل وتحتوي على مادة مضافة لتحسين جودتها ويجب أن يكون خاليا من الرواسب أو أي مادة مغشوشة أو ملوثات قد تجعل الوقود غير مقبول للاستخدام في محركات مركبات الديزل بالإضافة إلى ذلك فإنه يجب أن تكون مادة إسترات ميثيل الأحماض الدهنية مطابقة لمتطلبات المواصفة EN 14214: 2012 + A2: 2019 “المنتجات البترولية السائلة ـ إسترات ميثيل الأحماض الدهنية للاستخدام في محركات الديزل وتطبيقات التدفئة ـ المتطلبات وطرق الاختبار”.

تحسين جودة الأداء

وأكدت نادية السيابية إلى أنه ومـن أجـل تحسـين جـودة الأداء، يمكـن اسـتخدام المضافات، علـى أن تكـون مضافات ملائمة للوقـود، وغيـر مسـببة لأضرار جانبيـة، وعلـى أن تسـتخدم بكميـات ملائمة تسـاعد علـى منـع تـدهور دفـة القيـادة، وتساعد على التحكم في الانبعاثات، كما يمكن استخدام وسائل تقنية أخرى ذات تأثيرات مكافئة.
وأشارت بأنه عند استخدام أي مضافات (معدنية أو غير معدنية) يلزم وضع ملصق محدد ويجب ألا يزيد وجود تلك المادة المضافة في الديزل عن (2 مجم / كجم)، كما يُسمح باستخدام الأصباغ والعلامات بشرط ألا تسبب آثارا جانبية ضارة للمركبات ولأنظمة توزيع الوقود ..مؤكدة إلى أن مشروع المواصفة القياسية العمانية يتضمن جدول بالخصائص الكيميائية والفيزيائية لوقود الديزل مثل الكثافة النوعية ومحتوى الكبريت ومحتوى الماء ومحتوى الرماد ونقطة الانسكاب ونقطة الوميض وغيرها من الخصائص التي تضمن جودة الوقود ورفع كفاءته.
ونوهت بأن إعداد هذه المواصفة القياسية العمانية يأتي حسب الإجراءات المعمول بها وقد تم تعميم المشروع على الجهات ذات العلاقة للدراسة وإبداء الرأي في جميع مراحل توزيعه وهو حاليا في مرحلة الاعتماد، ومن المؤمل أن تطبيق المواصفة القياسية سوف يؤدي إلى رفع جودة وقود الديزل بتقليص الانبعاثات من عوادم المركبات الأمر الذي سيساهم في رفع جودة الهواء وبالتالي تحسين الظروف البيئية والصحية إضافة إلى مواكبة التطور في محركات المركبات التي تعمل بالديزل والتي تتطلب مواصفات خاصة للوقود.