نزوى يحقق حلم الصعود لدوري عمانتل وسط تحديات وظروف صعبة

خلفان الناعبي: الإنجاز ثمرة جهود مشتركة وتضحيات من الجهاز الفني واللاعبين

نزوى – أحمد الكندي
تصوير – هشام الريامي

عاشت ولاية نزوى فرحة استثنائية كبيرة رسمها الفريق الكروي الأول بعد أن تجاوز الظروف وتحدّى الصعاب وحقق الإنجاز من الطريق الصعب بعودته ظافراً ببطاقة الصعود لدوري عمانتل من ملعب مجمع صور بعد أن أنصفته المستديرة في الجولة الأخيرة بفوزه على المتصدّر بدية وتعثّر بوشر بالخسارة من المصنعة ليقتنص الفريق الأول بطاقة التأهل من هذه المجموعة بجدارة واستحقاق وتبقى له مباراة التتويج بعد غدٍ الثلاثاء باستاد السيب الرياضي.
ولم يكن طريق نزوى مفروشاً بالورود بل شهد بعض التعثرات خاصة في آخر لقاءين قبل التوقف بخسارتين من سمائل والمضيبي ثم زاد الأمر سوءاً خسارة أولى الجولات المتبقية قبل التوقف لتقلّص الفارق مع المطاردين ثم جاء التعادل مع سمائل في الجولة قبل الأخيرة ليفقد الفريق صدارته التي تمسّك بها منذ انطلاق الموسم وتتراجع حظوظه إلا أن الفريق تمسّك ببصيص الأمل وأعلن مدربه التحدي في تصريح سابق وأنه سيعود بالتأهل من مجمع صور وهو ما تحقق أمس الأول بعد عرضٍ طيب فاز به على فريق بدية المتصدّر بهدف المهاجم السنغالي المتألق أليه سيسيه وساعده على ذلك خسارة الوصيف بوشر من المصنعة لينقلب الترتيب في آخر جولة ويعود كما كان سابقاً بتأهل نزوى مباشرة وفوز المصنعة ببطاقة الملحق مع الشباب.

قاسم مشترك


خلفان الناعبي


وقد تلقى مجلس إدارة النادي وجماهيره العديد من رسائل التهاني والمباركة بهذا الإنجاز الذي تحقق للمرة الثانية بعد عام 2002 ومن حُسن الطالع أن يكون رئيس مجلس إدارة النادي في كلا المرتين هو المهندس خلفان بن صالح الناعبي الذي تحدّث لـ “عمان الرياضي” بفرحة غامرة معبّراً عن بالغ السعادة والسرور بالتأهل بقوله: نشكر الجميع في ولاية نزوى بالجهود التي بذلت من أجل صعود النادي لدوري عمانتل، وهذا الإنجاز الذي تحقق بفضل الله تعالى أولاً وثمرة لجهود مشتركة من أجهزة مختلفة وضعوا نصب أعينهم منذ البداية هدف الصعود وعمل الجميع من أجل تحقيقه رغم التحديات التي واجهتنا.
وتابع القول إنه برغم كل التحديات إلا أن الإرادة والتصميم لبلوغ الهدف أقوى من أي ظرف، ونهدي هذا الإنجاز لأهالي ولاية نزوى ومنتسبي النادي الذين وضعوا ثقتهم في مجلس إدارة النادي فالصعود كان حلم الجميع والشكر لأعضاء مجلس الإدارة الذين عملوا بإخلاص وتفان وبصمت من أجل رفعة النادي، كما نقدم الشكر للجهاز الفني والإداري الذين كانوا خطوة بخطوة مع الفريق منذ اللحظات الأولى بقيادة المدرب الوطني القدير عبدالعزيز الريامي علي جهوده المخلصة وعطائه اللامحدود مع الفريق وكذلك أشكر كل اللاعبين على تحملهم المسؤولية فكانوا على قدرها ولكل الجماهير التي آزرت الفريق ووقفت معه منذ البداية وتابعت أخباره أولاً بأول رغم الظروف التي أقيمت خلالها الجولات الأخيرة.

تجاوز الصعوبات

من جانبه عبّر حمدان بن صالح الصبيحي عضو مجلس الإدارة والمشرف على الفريق عن بالغ فرحته بتحقيق حلم الصعود لدوري عمانتل، وقال: الفوز ببطاقة التأهل وهذا الإنجاز يُهدى لأبناء ولاية نزوى وكافة منتسبي النادي ومتابعيه، حيث استطاع الفريق من خلال التلاحم منذ بداية الموسم على تجاوز الصعاب رغم بعض العثرات التي واجهتنا في بعض أسابيع الموسم لكن بفضل تلاحم الجميع من مجلس إدارة وجهاز فني وإداري مع اللاعبين استطعنا التغلّب على الصعوبات وتحقيق حلم الصعود.
وأضاف: لا ننسى وقفة الجماهير منذ بداية الموسم ومتابعتها لمسيرة الفريق وحضورها الدائم في المباريات خلال المرحلة الأولى والجولات الأولى من المرحلة الثانية وكذلك متابعتها للنتائج خلال فترة ما بعد التوقّف، ولا أنسى كذلك الإشادة بجهد اللجنة الرياضية بالنادي برئاسة نائب رئيس النادي سالم بن سرور المحروقي الذي كانت له متابعات مستمرة للفريق طوال فترة المشاركة.
وتطرق الصبيحي إلى مسيرة الفريق فقال: الجهاز الفني بقيادة المدرب عبدالعزيز الريامي وباقي أعضاء الجهاز بذلوا جهداً طيباً وكانوا بحق خلية واحدة منذ انطلاق الموسم والعمل الذي بدأه في الموسم الماضي الذي كان الأساس الذي انطلقنا منه وخططنا له إضافة إلى إكمال مسيرة المجلس الإداري السابق والحمد لله كُلُ ذلك أتى بثماره وحققنا طموحات الجماهير.

طموح اللقب

عبدالعزيز الريام

أما مدرب الفريق الأول وصاحب الإنجاز المدرب عبدالعزيز الريامي فقال: تحقق هذا الإنجاز للمرة الثانية في النادي ونشكر الله على التوفيق وحصد ثمار العمل الذي بدأناه في الموسم المنصرم، وحققنا المهم وهو الصعود لدوري عمانتل ويبقى إكمال هذه الفرحة بتحقيق إنجاز الفوز بلقب دوري الدرجة الأولى بعد غد الثلاثاء أمام فريق الاتحاد وهو الهدف القادم لنا رغم ظروف الغيابات التي سنواجهها ولكن بإذن الله لدينا الحلول وسنكمل المسيرة بالتتويج بدرع الدوري.
وأضاف: أقدّم الشكر لجماهير النادي على وقفتهم ومساندتهم لنا طوال الموسم، والشكر كذلك لمجلس أدارة النادي الذي لم يبخل على الفريق بشيء وكذلك للاعبين الذين تغلّبوا على كل المعوقات والصعوبات والظروف وقدّموا تضحيات كبيرة فتحقق لهم هذا الإنجاز، وبلا شك أن العمل طوال الموسم كان مرهقاً ولكن استطعنا تجاوز الظروف والتحديات وتغلبنا على كل المُعيقات والعقبات واستطعنا الوصول إلى بر الأمان وتحقيق حلم انتظره أبناء نزوى طويلاً.