الذئب لم يعد من الأنواع المحمية في أمريكا

واشنطن – أ ف ب: أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الذئاب لن تكون من الآن فصاعداً من الأنواع المحمية في الولايات المتحدة، وهو ما يعني إلغاء تصنيف معمول به منذ العام 1978 ويمهد الطريق لاصطياد هذه الحيوانات التي كانت شارفت على الانقراض. ويأتي هذا الإعلان قبل أيام من الانتخابات الرئاسية الأميركية في الثالث من نوفمبر، وبعد مطالبة عدد من المنتخبين الجمهوريين في منطقة ميدويست (الغرب الأوسط)، المهمة انتخابياً، بشطب الذئاب من لائحة الأنواع المحمية. وقال وزير الداخلية ديفيد برنهاردت إن “تصنيف الذئب الرمادي من الأنواع المحمية تخطى بعد 45 عاماً على تطبيقه كل الأهداف” الرامية إلى إحياء هذا النوع، علماً أن أولى إجراءات الحماية طُبقت عام 1974. وأشارت وزارة الداخلية إلى أن عدد الذئاب الرمادية في الولايات المتحدة (باستثناء ألاسكا وهاواي) ارتفع من أقل من ألف في العام 1967 إلى ستة آلاف. إلا أن “الذئب المكسيكي” الموجود في جنوب غرب الولايات المتحدة سيبقى مصنفاً على المستوى الفدرالي من الأنواع المحمية. ولقي القرار معارضة الخبراء العلميين وعدد من المنتخبين والناشطين، وتعهدت منظمة “إيرث جاستيس” فير الحكومية الطعن فيه. وشطبت 13 نوعاً من قائمة الأنواع المحمية منذ بداية ولاية ترامب عام 2017. وفي العام 2007، تمت إزالة “النسر الأصلع” الشهير، رمز الولايات المتحدة، من قائمة الأنواع المحمية.