المادة “17” ترد على سيناريو تساوي نقاط السيب وظفار في الختام !

تعثر المتصدر يثير الجدل !

كتب – ياسر المنا

عقب صافرة نهاية الجولة الـ 25 وقبل الأخيرة لدوري عمانتل وتعادل فريق السيب المرشح الأبرز لخطف لقب الدوري وفوز فريق ظفار الوصيف في جدول الترتيب والمدافع بقوة عن لقبه عبر مطاردة ظلت مستمرة طوال الموسم تقريبا، ومنذ اعتلاء السيب للصدارة قلص تعادل السيب مع نادي مسقط مساء أمس الفارق بينه ومطارده ظفار إلى ٣ نقاط بعد أن كانت 5 نقاط عند نهاية القمة التي جمعت الفريقين في مارس الماضي والذي شهد تعليق النشاط الكروي نتيجة تفشي فيروس كورونا.
تقارب النقاط بين السيب وظفار وضع الفريقين أمام حسبة جديدة شغلت جماهير الناديين والمتابعين لمسيرة الدوري والمنافسة الثنائية بين المتصدر وصاحب المركز الثاني. وكثر الجدل وبرز اكثر من سؤال عن مصير حسم بطولة دوري عمانتل، حالما حدث السيناريو المتعلق بتساوي ناديي السيب، صاحب المركز الأول، وملاحقه ظفار صاحب الترتيب الثاني في النقاط خلال المباراة الأخيرة من المنافسة والتي ستلعب يوم الأحد القادم .
الإجابة عما سيحدث إذا سار سيناريو المنافسة كما يشتهي ظفار ليفوز هو ويخسر السيب توجد في متن المادة (17) من اللائحة المنظمة لمسابقة دوري عمانتل موسم 2019/ 2020 والتي تتحدث عن انه إذ تساوي ناديان أو اكثر ( الأندية المعنية) في عدد النقاط يتم ترتيب الأندية حسب التسلسل التالي: وهي أولا: النادي الحاصل على أكبر عدد من النقاط في المباريات التي لعبت بين الأندية المعنية والمقصود هنا المواجهات المباشرة، وتندرج الحالات التي تفصل بين الفرق المتساوية في النقاط لحسم الفريق البطل فيما يلي.
فارق الأهداف ( ما له ناقصا ما عليه) من المباريات التي لعبت بين الأندية المعنية، النادي المسجل لمجموع أهداف أكبر في المباريات التي لعبت بين الأندية المعنية. وفارق الأهداف ( ما له ناقصا ما عليه) الناتج من جميع مباريات المسابقة. والنادي المسجل لمجموع أهداف اكبر من جميع مبارياته في المسابقة. وتطبق قاعدة اللعب النظيف باحتساب عدد البطاقات الملونة ( الحمراء والصفراء)، حيث تحتسب البطاقة الصفراء بنقطة واحدة (1) والبطاقة الحمراء المباشرة أو غير المباشرة بثلاث نقاط (3) والبطاقة الحمراء المباشرة بعد البطاقة الصفراء يحتسب الاثنتان بأربع نقاط (4)، ويعتبر الفريق الحاصل على اقل نقاط هو الفائز.
وإذا استمر التعادل بين ناديين فقط في جميع ما ذكر أعلاه من المادة (17) وجمعت بينها مباراة في الأسبوع الأخير من المسابقة ولا يزال التعادل قائما حتى نهاية المباراة فانه يتم حسم التعادل عن طريق الركلات الترجيحية بعد نهاية الوقت الأصلي للمباراة مباشرة. وإذا استمر التعادل في جميع ما ذكر أعلاه تجري قرعة لتحديد المراكز في الموعد الذي تحدده الرابطة.
ويواجه السيب الذي لا يزال المرشح الأبرز لحسم اللقب فريق صحم في الجولة الأخيرة من الدوري ويدخل اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل فيما يواجه فريق ظفار جاره النصر في ديربي محافظة ظفار وسيكون حريصا على الفوز ويحيل أوراق الدوري لمنصة المادة 17 في مسودة لائحة مسابقة دوري عمانتل
وشهدت الجولة الـ 25 التي انتهت مساء أمس الأول بتعادل فريقي السيب ومسقط 1/1 وتمكن ظفار من الفوز على صحم 2 / 1 وشهدت هذه الجولة هبوط العروبة ونادي عمان اللذين رافقا نادي مرباط إلى الدرجة الأولى الموسم المقبل بعدما تعادل العروبة مع النهضة 2/2 بمجمع البريمي الرياضي ونادي عمان سلبيا مع بهلا بمجمع نزوى الرياضي ليحل العروبة في المركز الـ/12/ برصيد 27 نقطة ونادي عمان في المركز الـ /13/ بنفس الرصيد وستكون الجولة القادمة لهما تحصيل حاصل باعتبار السويق تمكن من الفوز على مرباط 4 / صفر بمجمع صلالة الرياضي ورفع رصيده إلى 32 نقطة، وجاءت النتائج الأخرى بفوز فنجاء على الرستاق 3 / 1 باستاد السيب الرياضي والنصر على صحار 1/ صفر بمجمع السعادة الرياضي. ليكون الترتيب العام بعد نهاية هذه الجولة السيب في الصدارة برصيد 54 نقطة ثم ظفار الوصيف 51 نقطة وفنجاء والنصر 36 نقطة والنهضة 35 نقطة والرستاق وصحم 33 نقطة وبهلا ومسقط وصحار والسويق 32 نقطة والعروبة ونادي عمان 27 نقطة ومرباط 12 نقطة.
وسوف تقام الجولة الأخيرة من الدوري بعد غد الأحد، حيث سيلتقي السيب مع صحم باستاد السيب الرياضي وظفار مع النصر بمجمع صلالة الرياضي وصحار مع فنجاء بمجمع صحار الرياضي والسويق مع بهلا بمجمع الرستاق الرياضي ونادي عمان مع مسقط باستاد الشرطة الرياضي والنهضة مع مرباط بمجمع البريمي الرياضي والرستاق مع العروبة بمجمع عبري الرياضي.