القبض على 55 شخصا بعد الهجوم على مدرسة بباكستان

إسلام آباد – (د ب ا)- ألقت الشرطة في شمال غرب باكستان أمس القبض على ما لايقل عن 55 شخصا، عقب الهجوم على مدرسة دينية مما أسفر عن مقتل ثمانية طلاب أمس الأول. وقال المسؤول بالشرطة موهلات شاه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن الاعتقالات تمت في محيط المدرسة في مدينة بيشاور، ويجرى استجواب المشتبه بهم. وكانت قنبلة  قد انفجرت بقاعة الدراسة الرئيسية في مدرسة دينية، حيث كان يحضر المئات من الطلاب دروس قرآن في الصباح، عقب أن ترك شخص حقيبة مليئة بالمتفجرات داخل القاعة. وأضاف شاه أن الشرطة تفحص صور كاميرات المراقبة، وتستجوب شهود العيان لتحديد هوية الرجل وإلقاء القبض عليه. وقال محمد عاصم خان، المتحدث باسم مستشفى ليدي ريدينج، أكبر مستشفى في المدينة إن جميع الطلاب الـ 140 ماعدا ستة فقط، أصيبوا في الهجوم، خرجوا من المستشفيات. وتعتقد الشرطة ووكالات الاستخبارات أن المسؤول عن المدرسة الشيخ رحيم الدين حقاني ربما كان الهدف من الانفجار. ويتردد أن حقاني- 42 عاما- الذي نشأ في مدينة جلال آباد الأفغانية، ونجا من محاولتين اغتيال، مقرب من حركة طالبان أفغانستان، وتستهدفه جماعة تنظيم ” داعش”.