إنجاز وتألق جديد للسلطنة في سباقات الخيل الأوروبية

مربط سعد بهوان يحقق نتائج متقدمة في فرنسا

تمكنت خيول الشيخ سعد بن سهيل بهوان المخيني من إضافة إنجاز جديد للسلطنة على المضامير الأوروبية وتحديدا في فرنسا بعد حصول مربط سعد بهوان للخيول العربية الأصيلة على عدد من الانتصارات المشرفة من خلال الفرس هيلا دولوب وعلى إنجازات متقدمة في سباقي هذا الموسم، كما حصل الحصان نالنك على مراكز مشرفة في ثلاثة سباقات أخرى، وتأتي هذه النتائج وفقا للخطة التي وضعها الشيخ سعد بن سهيل بهوان المخيني للارتقاء بمربطه من خلال اقتناء افضل سلالات الخيل العربية الأصيلة للمنافسة على المستوى السلطنة وكذلك المنافسة الخارجية، إضافة إلى اقتناء افضل سلالات الخيل العربية للتوليد المحلي في السلطنة والتوليد في فرنسا.

الفرس هيلا دولوب

وخاضت الفرس هيلا دولوب سباقين وأحرزت المركز الأول مرتين في فرنسا بعد مشاركتين لها فقط، حيث كانت المشاركة الأولى في شوط للمبتدئات في مسافة 1600 متر وفازت في زمن وقدره دقيقة و47 ثانية، أما المشاركة الثانية فكانت في شوط للمجموعة الثالثة لمسافة 1900 متر وحققت المركز الأول بقيادة الفارس جوليان أوج والمدرب توماس فورسي في زمن وقدره دقيقتان و7 ثوانٍ وتنحدر الفرس هيلا دولوب من الأب نورسك الموري والأم بادا وقد تملكها مربط سعد بهوان من خلال اقتنائه لمجموعة من الخيول خلال الموسم الماضي.

الحصان نالنك

الحصان نالنك والذي ينحدر من الأب عامر والأم نيلكا هو الآخر شارك ثلاث مرات في فرنسا وحل فيها بالمركز الأول والمركز الثاني والمركز الثالث، حيث كانت أولى مشاركته في شوط مشروط وحصد المركز الأول لمسافة 2000 متر، أما ثاني مشاركة له فكانت في شوط مشروط، حصد فيها المركز الثالث لمسافة 2000 متر، والمشاركة الثالثة والأخيرة قبل أربعة أيام في سباق كأس زايد لتحدي البريدرز الكلاسيكي للفئة الأولى، على مضمار تولوز الفرنسي لمسافة 2200 متر والمخصص للخيول العربية الأصيلة في سن 4 سنوات فما فوق، بمشاركة 8 من أفضل خيول أوروبا ذات التصنيف العالي، والحائزة على انتصارات كبيرة، حيث حصل نالنك على المركز الثاني بقيادة الفارس جوليان أوج والمدرب توماس فورسي.

عمل جاد ومتقن

وحول هذه النتائج قال الشيخ سالم بن سعد بهوان المخيني: الحمد لله على هذه النتائج المشرفة وعلى العمل الجاد والمتقن والمتواصل الذي أعطى ثماره بعد عامين فقط للوصول إلى هذا المستوى، حيث وضعنا خطة متكاملة بإشراف والدي والمتمثلة في اختيار افضل سلالات الخيل من أجل توليدها تحت إشراف مدرب عالمي وبتواجد كفاءات عالمية في مجال بيطرة الخيل.
وأضاف: الجميع يعلم أن فرنسا الواجهة الأولى والمصدر الرئيس لملاك الخيول العربية الأصيلة ومنبع توليدها لما تملكه من مقومات تؤهلها لهذا الأمر وأصبحت منافساتها العالمية في تطور مستمر، ولهذه الأسباب قررنا العمل على التواجد من خلال التوليد في فرنسا بأجود أنواع السلالات للخيل العربية الأصيلة وكذلك قمنا بشراء افضل سلالات الخيل للمشاركة وأيضا اختيار افضل المروضين والمدربين والأطباء البياطرة الفرنسيين للإشراف على خيولنا من أجل ضمان جودة وإتقان العمل بصورة افضل.

جني ثمار الجهود

وتابع الشيخ سالم بن سعد بهوان المخيني حديثه بالقول: اليوم نحصد ما زرعناه ونجني ثمار الجهود التي قمنا بها وهي جهود فاعلة لتحقيق التقدم في الخيول العربية الأصيلة، كما أن الجميع يدرك الدماء النادرة التي تتواجد في السلطنة ونهدف للمحافظة عليها وهو من أجل إثبات أن السلطنة تهتم بهذه الدماء والسلالات القوية، كما أن الموسم القادم ستشارك مواليد خيول السلطنة في السباقات الفرنسية من أجل إثبات قدرة التوليد المحلي العماني جدارته على المضامير الأوروبية بالإضافة إلى المواليد التي تتواجد في فرنسا.
وعرج بهوان قائلا: بالنسبة للحصان نالنك هو إحدى الخيول التي قمنا باقتنائها من مزاد أركانا وهيأنا له كل السبل للوصول لهذا المستوى بحيث يكون قادرا على المشاركة والحصول على النتائج المشرفة وحصوله على المركز الثاني في كأس زايد الأخيرة هو مركز جيد جدا بعد عودته الأولى من إصابته وسنعمل على تهيئته للمشاركة في كأس العالم القادمة والآن يمتلك تصنيف 111 وأيضا نسعى للتواجد خلال هذا الموسم في سباق كأس الخليج بالسعودية وأيضا المشاركة في قطر.
من جانبه أوضح بدر بن محمد الحجري المشرف على خيول السباق والتوليد بفرنسا التابعة لمربط سعد بهوان قائلا: النتائج التي تحققت خلال هذا الموسم لمربط سعد بهوان هي نتائج طيبة ولله الحمد بعد عمل وجهد متواصل على اختيار افضل سلالات الخيل وأيضا اختيار افضل مدربي الخيل في فرنسا بتواجد طاقم طبي بيطري متخصص وتحت إشراف مباشر من الشيخ سعد بن سهيل بهوان المخيني وأيضا ابنه الشيخ سالم وهو ما اسهم في الحصول على هذه النتائج المتقدمة التي نتمنى أن تستمر وتتطور مستقبلا، ونقدم الشكر للشيخ سعد على دعمه المادي والمعنوي المتواصل للمربط وحرصه على تطويره بما يحقق النتائج المتميزة ورفع اسم السلطنة في المحافل الدولية.