دراسة: 15 بالمائة من وفيات كورونا ربما تكون مرتبطة بتلوث الهواء

دبلن /العمانية/ أفاد فريق من الباحثين بأن 15 بالمائة من الوفيات ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد /كوفيد 19/ في العالم، ربما تعود إلى التعرض لتلوث الهواء لفترات طويلة.

ونُشرت الدراسة في مجلة /كارديوفاسكولار ريسيرش/، وتستند التقديرات إلى تحليل بيانات التلوث وجائحة كورونا من قبل معهد ماكس بلانك للكيمياء، وكلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، ومركز أبحاث المناخ والغلاف الجوي التابع لمعهد قبرص.

ووضحت أنه من المحتمل أن يؤدي التعرض لتلوث الهواء إلى تفاقم “الأمراض المشتركة التي يمكن أن تؤدي إلى نتائج صحية مميتة جراء الإصابة بالفيروس”، وقال المؤلف المشارك في الدراسة توماس مونتسيل، من جامعة يوهانس جوتنبرج في ماينتس بألمانيا “إذا كنت تعاني بالفعل من أمراض القلب، فإن تلوث الهواء وعدوى فيروس كورونا سوف يسببان مشاكل يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية”.

ويقدر الباحثون أن أكثر من ربع الوفيات ذات الصلة بفيروس كورونا في آسيا يمكن أن تكون مرتبطة بتلوث الهواء، مقارنة بـ 19 بالمائة في أوروبا و17 بالمائة في أمريكا الشمالية.