“الحماية الأسرية” تؤكد ضرورة التعامل الأمثل مع ضحايا الاتجار بالبشر

كتبت- نوال الصمصامية
ركزت حلقة عمل في مجال مكافحة الاتجار بالبشر نظمتها دائرة الحماية الأسرية بوزارة التنمية الاجتماعية بمشاركة اللجنة الوطنية بمكافحة الاتجار بالبشر وشرطة عمان السلطانية، على مدى انتشار الظاهرة حول العالم ، مشيرة إلى أن ضحايا الاتجار معظمها من فئة النساء والأطفال.
وتطرقت الحلقة إلى أشكال الاتجار وكيف يتم المتاجرة بالضحايا، وأهم البيانات اللازمة عند التحدث مع ضحايا الاتجار بالبشر في حالة طلبت المساعدة واتصلت بالخط الساخن، بالإضافة إلى طرق التعامل المناسبة مع ضحايا الاتجار بالبشر المودعات بدار الوفاق.
ويأتي تنفيذ الحلقة تفعيلا لخطة العمل الوطنية 2018 -2020 والتي تهدف إلى رفع مستوى كفاءة موظفي الجهات المعنية بمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر وتدريبهم والوقوف على تطوير مهاراتهم النظرية والعملية في التعامل الأمثل مع ضحايا الاتجار بالبشر، وقد استعرضت الحلقة النقاشية لبعض الحالات والقضايا في السلطنة.